صحة الرجل

أسباب تضخم البروستات عند الشباب و أعراضه و مضاعفاته

تضخم البروستاتا عند الشباب 

 

يمكن أن يُعاني البعض من مشكلة تضخم البروستاتا الحميد (بالإنجليزية: Benign prostatic hyperplasia) كإحدى المضاعفات الصحية لتقدم العمر، ولعلّ هذا ما يُفسّر ارتفاع نسبة الإصابة بتضخم البروستاتا بين الرجال الذين تقدموا في العمر، وفي المقابل يمكن أن يُعاني رجال في مرحلة الشباب من هذه المشكلة، ويجدر بالذكر أنّ تضخم البروستاتا اضطراب صحي شائع الحدوث، وعلى الرغم من تأثيره في صحة المصاب بشكل سلبيّ، إلا أنّ هناك العديد من الخيارات العلاجية التي تُقدّم للسيطرة على الحالة بما فيها بعض تعديلات نمط الحياة والعلاجات المنزلية، ويجدر التنبيه إلى أنّ تضخم البروستاتا يُعدّ تضخماً حميداً غير سرطانيّ، كما أنّه لا يزيد فرصة المعاناة من سرطان البروستاتا.

 

 أعراض تضخم البروستاتا عند الشباب 

 

من الأعراض التي تظهر على المصابين بتضخم البروستاتا الحميد ما يأتي:

 

بطء أو تقطع البول خلال عملية التبول.

الشعور بالتردد أو مواجهة صعوبة عند بدء عملية التبول. 

كثرة التبول. الشعور بحاجة مُلحّة للتبول. 

الاستيقاظ من النوم للذهاب إلى المرحاض للتبول. 

 

مضاعفات تضخم البروستاتا عند الشباب

 

 يمكن أن تُسبّب مشكلة تضخم البروستاتا الحميد بعض المضاعفات الصحية، وخاصة إذا تُركت دون علاج، ومن هذه المضاعفات المحتملة:

 

عدوى أو التهاب المسالك البولية: (بالإنجليزية: Urinary tract infections)، وذلك نتيجة عدم قدرة المصاب على إفراغ المثانة بشكل كامل، الأمر الذي يزيد فرصة الإصابة بهذه الالتهابات، ويجدر بالذكر أنّ الطبيب المختص قد يلجأ في بعض الحالات إلى الخيارات الجراحية لقص جزء من البروستاتا في حال معاناة المصاب من هذه الالتهابات بشكل متكرر. 

 

حصى المثانة: وتتمثل هذه الحالة بتكون الحصى في المثانة البولية نتيجة عدم إفراغها بشكل تام من البول، الأمر الذي يزيد فرصة المعاناة من العدوى، وتهيج المثانة، وظهور الدم في البول. 

 

مضاعفات أخرى: مثل تلف الكلى، وتلف المثانة، وغير ذلك.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى