صحة و تغذية

أسلوب الحياة الصحي و نظام عذائي لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم

يسهم أسلوب الحياة الصحي في محاربة ارتفاع ضغط الدم، وهو يقوم على التغذية الصحية والمواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية وتقنيات الاسترخاء لمواجهة التوتر النفسي.

وأوضح البروفيسور يوهانس جورج فيكسلر أنه بشكل عام ينبغي على مرضى ضغط الدم المرتفع عدم تناول الملح بكمية تزيد على 5 غرامات يومياً، مع مراعاة أن الملح يختبئ في بعض المنتجات الغذائية مثل الوجبات الجاهزة والنقانق والجبن.

وأضاف أخصائي طب الباطنة والتغذية العلاجية أن مَن يعتمد على مكونات طازجة أثناء الطهي، يمكنه استبدال الملح بالأعشاب والتوابل الطازجة.


حمية البحر المتوسط

ومن جانبه أشار البروفيسور فليكس ماهفود إلى أن حمية البحر الأبيض المتوسط تعد مثالية لمرضى ارتفاع ضغط الدم، وهي تقوم على الإكثار من الخضروات والفواكه الطازجة والمكسرات والأسماك البحرية ولحوم الطيور، مع الإقلال من اللحوم الحمراء، والاعتدال في تناول البيض ومنتجات الألبان.

أفضل الزيوت


وللتحمير ينبغي استخدام الزيوت، التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل زيت الزيتون وزيت بذور اللفت.

أطعمة صحية


وأشار أخصائي القلب الألماني ماهفود إلى أن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم تساعد في خفض ارتفاع ضغط الدم مثل الموز والبلح والكيوي والمكسرات والبطاطس والسبانخ.

مشروبات مفيدة


ومن المشروبات المفيدة أيضاً لمرضى ارتفاع ضغط الدم الشاي الأخضر وعصير الشمندر الأحمر وعصير الرمان.

الثوم 


كما أشارت نتائج بعض الدراسات إلى أن الثوم الطازج يتمتع بتأثير خافض لضغط الدم المرتفع.
رياضة واسترخاء

الرياضة


وإلى جانب التغذية السليمة يمكن خفض ضغط الدم المرتفع من خلال إنقاص الوزن والمواظبة على ممارسة الرياضة مثل المشي والركض وركوب الدراجات الهوائية.

الاسترخاء


ونظرا لأن التوتر النفسي يندرج ضمن أسباب ارتفاع ضغط الدم؛ لذا ينبغي مواجهته من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء كاليوجا والتأمل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى