تغريدات عالمية

أوكرانيا تتهم روسيا أمام القضاء الأوربي بتنفيذ إغتيالات بحق معارضين

باشرت أوكرانيا ملاحقات ضد روسيا أمام «المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان» لاتهامها بتنفيذ «عمليات اغتيال محددة الأهداف ضد أشخاص يشتبه بأنهم معارضون»، على ما أفادت به الهيئة القضائية، اليوم الثلاثاء في بيان.

وأوضحت المحكمة، التي تتخذ مقراً في ستراسبورغ، أنه بحسب الشكوى التي قُدمت الجمعة، ارتُكبت عمليات الاغتيال «في روسيا وعلى أراضي دول أخرى خارج وضع نزاع مسلح».

وكان وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي قد توصلوا، أمس الاثنين، لاتفاق بشأن فرض عقوبات على 4 مسؤولين روس على خلفية قمع المعارض أليكسي نافالني، بعدما طالب نشطاء مقربون من نافالني التكتل بفرض عقوبات على الأثرياء النافذين المقربين من السلطة.

ولم يعط الدبلوماسيون أي تفاصيل حول أسماء المسؤولين الذين سيستهدفون بتجميد أصولهم وحظر السفر.

وعدّت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن «القرار الصادر عن مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 22 فبراير (شباط) من هذه السنة بذريعة واهية من أجل الإعداد لفرض قيود جديدة أحادية وغير قانونية ضد مواطنين روس، مخيب للأمل».

وتابعت أن «(بروكسل) تضغط مرة أخرى غريزياً على زر العقوبات المكسور».

وأوقف أليكسي نافالني لدى عودته إلى موسكو في يناير (كانون الثاني) الماضي من ألمانيا حيث كان يتعافى من محاولة تسميم اتهم نظام فلاديمير بوتين بالمسؤولية عنها.

لكن موسكو نفت هذه الاتهامات مراراً.

ومذّاك، صدرت إدانات قضائية عدة بحق نافالني.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى