تغريدة فنية

الفنان حسين فهمي خائف من الموت في مشفى الأمراض العقلية فما القصة !

انتشرت أخبار بشكل كبير تفيد بنقل الفنان حسين فهمي إلى مشفى الأمراض العقلية

لكن معلومات خاصة تم نقلها من مواقع عديدة ، أكدت أن هذه الأنباء كاذبة وليس أي أساس من الصحة.

أتت ذلك بعد نشر شائعات أن الفنان حسين فهمي مصاب بالإكتئاب و أنه تم نقله إلى المشفى

وأشارت المعلومات إلى أنه ليس منطقيا على الإطلاق أن يرد في تقرير ما أن الاكتئاب أدى إلى جنون حسين فهمي. خوفاً من الموت كما حصل مع الممثلين عزت العلايلي ويوسف شعبان

وكشفت المعلومات أن هذه التقارير الكاذبة يتم بثها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب مدارة خارج مصر مؤكدة أنها تهدف فقط إلى إثارة الشبهات و البلبلة حول النجوم المصريين واستغلال أسمائهم لرفع نسبة الترند و متابعين وجني المزيد من العائدات المالية لتلك الصفحات.

 

وتأتي قصة الفنان المصري الشهير حسين فهمي بعد الشائعات التي لاحقت الممثلة المصرية إلهام شاهين قبل أيام، والتي أفادت بمرورها بوعكة صحية شديدة ودخولها للمستشفى في حالة خطرة

وهو ما نفته إلهام شاهين، مشيرة في تصريحات صحفية إلى أنها منهمكة الآن بتصوير حكاية ” حتة مني” التي تناقش قضايا نسائية مختلفة.

 

في سياق آخر ، بدأ  الفنان حسين فهمي تصوير مشاهده في فيلمه الجديد “فارس” والذي يشاركه البطولة الممثل أحمد زاهر

وتصدر حسين فهمي عمليات البحث في جوجل، بعد ظهوره في برنامج  et بالعربي ليكشف تفاصيل مشروعاته الفنية في المرحلة المقبلة، وكواليس فيلم “فارس”.

وظهر حسين فهمي بالشكل الذي اعتاد عليه الجمهور من أناقة و حضور لافت ، ما جعلهم يطلقون عليه لقب “العجوز الشاب”.

حيث ذكر الفنان حسين فهمي: “تحمست لفيلم فارس لأن أحمد زاهر فنان موهوب وصديقي على المستوى الشخصي. وتعاونا معًا من قبل في عدة أعمال، وكنت سعيد جدًا بذلك”.

وتابع الفنان فهمي: “اليوم هو بصدد تصوير أول بطولة مطلقة له في السينما ويهمني جدًا نجاحه. واهتميت بمجرد أن عرض على السيناريو خاصة وأنه من اختياره، ولم أتردد في مشاركته هذا النجاح”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى