جرائم و حوادث

انتحار طفل في الكويت يثير ضجة كبيرة

اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، على وقع انتحار طفل البدون خالد ياسر البالغ من العمر 11 عامًا، وهو من فئة غير محددي الجنسية «البدون»، وذلك في منطقة الصليبية بالكويت.
ووفقا لصحيفة ”الراي“ الكويتية، قال مصدر أمني إن ”بلاغا ورد إلى مركز شرطة الصليبية عن انتحار الطفل ولدى وصول رجال الأمن إلى منزل ذويه، كان الطفل فارق الحياة في الوقت الذي حاولت فيه أسرته نقله إلى المستشفى لإنقاذ حياته“.

وأضاف المصدر في التفاصيل: إن ”أحد أشقاء الطفل طرق باب الغرفة عليه، فلم يُجب الطفل على طرقه؛ ما دفع ذويه إلى كسر باب الغرفة ليكتشفوا وجود الطفل معلقا في سقف الغرفة، بعد أن انتحر شنقا مستخدما أحد الأسلاك الكهربائية، فتمت محاولة إسعافه ونقله إلى المستشفى، لكنه كان فارق الحياة، وتم إبلاغ الشرطة“.

وفتحت الأجهزة الأمنية تحقيقا للوقوف على ملابسات الواقعة والسبب وراء دافع الطفل للانتحار، فيما تم تحويل جثمانه إلى الطب الشرعي.
وأثار الحادث غضبا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، وشارك سياسيون ومشاهير التنديد عبر وسم ”انتحار طفل بدون“ على موقع تويتر وتم نشر صورة الطفل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى