تغريدة فنية

بالصور حليمة بوند تستفز الكويتيين بسبب هاتفها المصنوع من الذهب الخالص

أثارت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل حليمة بولند مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها مقطع فيديو يوثق شرائها هاتف محمول جديد بمناسبة الفلانتين.

ووثق المقطع الذي تداولته العديد من الحسابات الكويتية، الهاتف الذي تمت صناعته خصيصاً باسم الإعلامية الكويتية. من الذهب الخالص عيار 24 والألماس.

وتم نقش اسم “حليمة بولند” على ظهره.

ويُسمع من المقطع صوت الإعلامية الكويتية وهي تصور المقطع، وقالت: “المفاجأة، هذا تليفون ذهب عيار 24 وحولينه كله ألماس. شوفوا الجمال والتفاصيل الأنيقة والحلوة”.

وأضافت حليمة: “وأنا طالبتها باسمي ذهب عيار 24، في ذهب عيار 21، وعيار 18، وفي مطلي ذهب، وفي ألماس أن طالبته ألماس. وكله بأسعار مختلفة يبدأ من 900 دينار إلى 10 آلاف دينار حسب الطلب”.

سخرية المغردين من حليمة بولند

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع هدية الإعلامية الكويتية، فمنهم من أخذ بالسخرية منها واعتبر أنها تقوم بتقديم الهدايا لنفسها.

أيام على آخر موجة جدل لحليمة بولند

وكانت الإعلامية الكويتية حليمة بولند قد تعرضت إلى موجة سخرية من قبل النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام.

ووصف النشطاء وقتها الإعلامية الكويتية بأنها نحس، بعد قيامها بنشر مقطع فيديو لها عبر “سناب شات”، وهي في الطريق إلى حضور عرض أزياء.

وظهرت حليمة بولند، في الفيديو الذي رصدته “مواقع التواصل الاجتماعي”، وهي تخرج من السيارة محاطة برجال الأمن في طريقها إلى حضور عرض أزياء.

وعبرت حليمة بولند عن سعادتها بمشاركتها في الفعاليات من جديد، وعودة الحياة من جديد.

وقالت: “أهلا وسهلاً بالحراس الشخصيين. أنا سعيدة أن الحياة بدأت ترجع لطبيعتها مع الاحتفاظ بالاشتراكات الاحترازية الصحية، وجميعنا نرتدي كمامات، واليوم عرض أزياء مميز، ترقبونا”.

حليمة بولند وجه نحس

وبعد ساعات من المقطع الذي نشرته الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل، قامت الكويت باتخاذ قرارات وقائية جديدة في البلاد. من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا “كوفيد19”.

الأمر الذي عرض حليمة بولند للسخرية، ووصفها بـ”وجه النحس”، فكتب أحد المتابعين: ” أعوذ بالله، معقولة نحس”.

وآخر سخر قائلاً: ” ليتها بقيت في منزلها وبقيت صامتة بدل أن تنحسنا”.

وبنفس الوصف، كتب أحد المتابعين: ” طول عمرها نحس”، وعلق آخر: ” لا أحد يخبرها بأنهم سيعيدون الحظر”.

كورونا الكويت

هذا وقد أعلنت الحكومة الكويتية، قبل عدة أيام عن حزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية للتعامل فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وجاءت هذه القرارات الكويتية بعد ارتفاع منحنى الإصابات بشكل تدريجي خلال الأيام الأخيرة.

وسجلت الكويت ما يزيد عن 169  ألفاً و410 حالة إصابة بفيروس كورونا. منذ ظهوره في البلاد.

ومن جانبه قرر مجلس الوزراء الكويتي منع دخول غير الكويتيين إلى أراضيها، على مدار أسبوعين.

كما تقرر تطبيق حجر صحي “مؤسسي” مدته 7 أيام في أحد الفنادق المحلية، ويسري العمل به لفترة تصل إلى شهر على الأقل.

واشتملت القرارات أيضاً على وقف الاحتفالات وتأجير القاعات والخيام والتجمعات، بما فيها المرتبطة الأعياد الوطنية. مع وقف العمل بالأندية الصحية ومحال العناية الشخصية.

وستنفذ الحكومة الكويتية غلقاً جزئياً لكافة الأنشطة التجارية، اعتباراً من الثامنة مساءً إلى الخامسة فجراً.

وكذلك ستغلق صالات استقبال المطاعم في نفس التوقيت. على أن يُكتفى بخدمات الطلبات الخارجية والتوصيل.

زر الذهاب إلى الأعلى