تغريدات تقنية

حادثة اختفاء جديدة بسبب العملات الرقمية !

خيمت على جنوب أفريقيا والدول الأفريقية حالة من الصدمة هذه الليلة لاسيما مستثمري العملات الرقمية المشفرة، بعد اختفاء مؤسس منصة تبادل العملات الرقمية Africrypt دون أي معلومات عنه رفقة مبالغ بقيمة تصل 3.6 مليار دولار أمريكي من عملة البتكوين لمستثمرين كانوا يستخدمون المنصة.

وذكرت بعض التقارير، إن أمير كاجي وشقيقه رئيس اختفيا ولم يعرف حتى الآن مكانهما، وقد توقف موقع المنصة عن العمل معه ذهبت مبالغ طائلة أدراج الرياح.

وأشارت التقارير إلى أن الثنائي كاجي أخبرا المستثمرين في شهر أبريل الماضي تعرضهما لعملية قرصنة تكللت بسرقة المبالغ المتداولة على المنصة، وطلبا من المستثمرين عدم اخبار الشرطة لتجنب إعاقة عملية استرجاع الأموال، وهو ما حدث قبل أن يصعد بعض المستثمرين شركات محاماة لاسترجاع أموالهم.

ويبدو أن شركات المحاماة لم تتمكن من العثور على المتهمين وفي نفس الوقت لم تستطع طلب مساعدة الحكومة الجنوب أفريقية كون تداول العملات الرقمية غير شرعي فيها، وبالتالي لا يمكن دخول الشرطة في قضية لصالح مواطنين يقومون بأعمال غير مشرعة في البلاد، وهو ما يصعب من مهمة استرجاع الأموال للمستثمرين.

ووفقًا لما أشارت له شركة المحاماة Hanekom Attorneys المتوكلة في المهمة، فقد موظفو Africrypt إمكانية الوصول للمنصة قبل واقعة الاختراق بأسبوع، لكنها تحدثت عن سحب المبالغ المالية من البتكوين من المنصة عبر حسابات محلية قبيل الاختراق المزعوم، وبذلك لا يمكن الجزم بكون العملية احتيالية أم فعلًا قرصنة حقيقية.

المصدر : Bloomberg

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى