تغريدة فنية

حلا الترك تسبب البكاء الشديد لوالدتها

كشفت منى السابر، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، وطليقة المنتج محمد الترك، تفاصيل آخر تطورات القضية الدائرة. بينها وبين ابنتها بشأن مبلغ مالي قيمته 200 ألف ريال بحريني.

وعبرت السابر، عن حزنها الشديد بسبب ابنتها الفنانة الشابة حلا الترك.

حلا الترك تعاقب والدتها منى السابر

ووثقت السابر مقطع فيديو عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”، وقد دخلت في نوبة بكاء.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by بيفور 🤗 (@be4.endafter)

وتحدثت السابر، عن صدمتها في ابنتها حلا الترك، التي وجهت اليوم طلبًا إلى المحكمة قالت فيه إنها تطلب “الحصانة”. من والدتها في تلك القضية.

وأوضحت السابر، أن الأم عادةً ما تتعامل وتفكر بطريقتها العاطفية تجاه أبنائها، ولكنها بعد الذي حدث اليوم. ليس له معنى سوى الصدمة، مضيفةً: “من بعد اللي شوفته اليوم ما في أمل”.

قبلة على الرأس

وأشارت إلى أن طلب ابنتها حلا الترك “الغريب” جعلها لا تصدق ما حدث، لا سيما وأن الأخيرة قابلتها قبل نحو أسبوعين. وأكدت لها أنه من المستحيل أن تعمل على أذيتها.

وأردفت: “باستني وحبت على راسي، بس اليوم انصدمت منها ومن أقوالها للأسف”.

وشددّت والدة حلا الترك على أن الصدمة تكمن لديها في أنها “أُم” وأن ابنتها طلبت حصانة منها.

وأشارت إلى أن الجميع رغب في مساعدتها وجمع المبلغ المالي لها، غير أنها لم تحصل على الموافقة الأمنية. كي تنتهي من هذا الموضوع.

كما تابعت: “مصدومة من كل شي عمال يصير“، مرجعة الأمر إلى أنه سيؤول إلى نهاية سواء كانت ضدها أم في صالحها. مردفة: “لازم يصير عشان الواحد يعرف شنو مصيره”.

وأبدت اندهاشها من وجود الكثير من الأشخاص الذين يتورطون في سرقات ونصب ولديهم وساطات قوية للخروج من أزماتهم.

وأكملت: “بس أم مرت في ظرف وكانت قاعدة تصرف على أولادها وتدبر أمورها وتدبر أمور أولادها تدان”.

وعبرّت السابر عن أملها في القضاء، وأنها تثق في أن ينصفها كي تخرج من تلك الأزمة.

محاكمة سابقة

أجلت المحكمة المختصة جلسة ​منى السابر​ في القضية المقامة ضدّها من ابنتها حلا الترك​ والتي تتهمها فيها بسرقتها.

وتداولت عدد من الصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر، ولم يذكر موعد تحديد الجلسة الجديدة.

وكانت السابر قد كشفت سابقاً تفاصيل جديدة عن أزمتها مع عائلة طليقها والد حلا المنتج محمد الترك. قائلةً: “يحاربوني في سمعتي وشرفي ويريدون يدمروني وينفوني من الدنيا، ويريدون الزج بي في السجن”.

وأضافت: “أتمنى أن يضع القانون لهم حدًا، وفي البداية كنت ألتزم الصمت حتى لا أثير الرأي العام”.

واستطردت: “المشكلة أنهم لم يتركوني في حالي، وصرت أتعرض للتهديد وحتى تم التشهير في سمعتي وشرفي. تم محاربتي بشكل عنيف وضاري”.

وأوضحت السابر، أن ابنتها رفعت عليها دعوى قضائية لأنها أخذت 200 ألف دينار بحريني من حلا. وذلك لأنها لم تتلق نفقة أولادها من أبيهم منذ عام ونصف العام، على حد قولها.

حلا ترد

إلا أن حلا ردت نافية هذا الأمر، قائلة: “أنا ما رفعت على أمي قضية ولا تسببت بالذي يحصل، هي تبقى أمي وأنا أحبها وأتمنى لها الخير”.

وأضافت متسائلة: “هل فكرت أمي ماذا ممكن أن يحصل بعد الفيديوات التي ظهرت بها؟”.

منى السابر تخطف الأنظار

وفي وقت سابق، خطفت منى السابر، الأنظار بعدما نشرت صورة جديدة لها، ظهرت فيها بإطلالة مغايرة عبرت. من خلالها وبشكل غير مباشر عن تحدي الظروف التي تواجهه.

وأشارت إلى أن ذلك بشكل خاص لأن الأزمة القضائية على خلفية حصولها على أموال من ابنتها حلا.

وعلقت منى على الصورة، وقالت: “أنا متصلة مع الحياة، ولا أحد يستطيع أن يؤذيني إلا إذا سمحت له، أنا أسمح للسلام. والتناغم أن يكونوا جزءً من حياتي”.

وتغزل بعض متابعيها بإطلالتها الجديدة، وجاءت التعليقات كالتالي: “دائماً انتي الأجمل والارقئ خليكي قوية انتي ملكة”.

وأكمل: “الله ينصرك ياااررب ويجبر بخاطرج ويسعدك ويعوضك وتنصرك على كل من يعاديج يااحلى ام بالدنيا.. منورة ياأجمل إمرأة”.

ويذكر أن منى السابر قد أثارت حالة كبيرة من الجدل في الفترة السابقة، بعدما كشفت تفاصيل جديدة تتعلق بأزمتها مع ابنتها حلا.

وطالبت الفنانة أحلام للتدخل، وناشدت العاهل المغربي، الملك محمد السادس، للتدخل في حل في أزمتها. كون طليقها محمد الترك يقيم في المملكة المغربية.

ويذكر أن السابر تحدثت عن لقائها بابنتها في المحكمة وهي تبكي: “ما بعرف كيف بدي أوصف هالشعور البشع. يعني شفتها وهي كان بدها تسلم علي بس ما خلّوها”.

وتمنّت أن تنتهي هذه القضية عاجلاً، مضيفة” ورسالتي إنه ولادي يعيشوا في بيئة صحية ما حدا يضغط عليهم ما حد يخليهم يتكلمون كلام هو أصلاً ما حلو بحقهم”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى