أدوية و علاجات

دواء اميلوريد Amiloride دواعي الإستخدام و الأعراض الجانبية و طريقة الإستخدام و الجرعة

عقار اميلوريد

عقار اميلوريد يستعمل مع مدرات البول (مثل فوروسيميد، مدرات البول الثيازيدية مثل هيدروكلوروثيازيد) لعلاج ارتفاع ضغط الدم، قصور القلب، أو الوذمة. يساعد اميلوريد في علاج أو الوقاية من انخفاض مستويات البوتاسيوم التي تنجم عن مدرات البول. تقليل ارتفاع الضغط الدموي يساعد في الوقاية من النوبات، السكتة الدماغية، واضطرابات الكلية. عقار اميلوريد مدر للبول ويساعد الجسم على التخلص من الأملاح الزائدة والماء بينما يقي الكلية من التخلص من كمية كبيرة من البوتاسيوم.

كيفية استعمال دواء اميلوريد 

 

  • يجب استعمال العقار عن طريق الفم، مرة واحدة يوميًا أو كما يصف الطبيب.
  • في حال استعمال العقار في وقت النوم ، يمكن أن يحتاج الشخص أن يستيقظ من النوم من أجل التبول. لذلك من الأفضل استعمال العقار على الأقل قبل أربع ساعات من النوم. في حال وجود أية استفسارات، يجب استشارة الطبيب.
  • تعتمد الجرعة على الاضطراب الطبي وعلى الاستجابة للعلاج.
  • يجب استعمال العقار بشكل منتظم من أجل الحصول على الفائدة القصوى. من أجل المساعدة على التذكر، يجب استعماله بنفس الوقت من كل يوم. يجب الاستمرار باستعمال العقار حتى في حال عدم الشعور بتحسن. معظم الأشخاص الذين يعانوا من ارتفاع الضغط لا يشعروا بالإعياء.
  • يجب إخبار الطبيب في حال استمرار الاضطراب أو في حال تدهوره

تحذيرات استعمال عقار اميلوريد

 

هذا الدواء يمكن أن يسبب ارتفاع مستويات البوتاسيوم. هذا التأثير أكثر عرضة للحدوث في كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض الكلية، السكري أو الاضطرابات الخطيرة. يجب مراقبة مستويات البوتاسيوم بشكل منتظم عند استعمال هذا العقار. في حال لم يتم علاجه، يمكن أن تكون مستويات البوتاسيوم المرتفعة قاتلة. يجب إخبار الطبيب في حال ملاحظة أعراض ارتفاع مستويات البوتاسيوم، من ضمنها:

  • الضعف العضلي
  • تباطؤ، عدم انتظام ضربات القلب
  • الوخز، الخدر في الجلد

احتياطات استعمال عقار اميلوريد

 

  • قبل استعمال الدواء، يجب إخبار الطبيب في حال وجود الحساسية للعقار، أو وجود حساسية أخرى. قد يتضمن العقار مكونات غير فعالة، يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية أو اضطرابات أخرى.
  • يمكن أن يحدث فقدان لسوائل الجسم بسبب التعرق، والقيء ويمكن أن يقلل الإسهال من الضغط الدموي ويؤدي لتفاقم الدوخة. يجب شرب المزيد من السوائل من أجل الوقاية من هذه التأثيرات والجفاف. في كان الشخص مضطر لاتباع حمية محددة السوائل، يجب استشارة الطبيب من أجل المزيد من المعلومات.
  • يمكن أن يزيد العقار من مستويات البوتاسيوم في الدم. يجب الحد من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز وعصير البرتقال. يجب استشارة الطبيب قبل استعمال أي من المنتجات التي تتضمن البوتاسيوم (مثل مكملات البوتاسيوم)

قبل استعمال العقار، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي حول القصة المرضية، وهي تتضمن:

  • ارتفاع البوتاسيوم وانخفاض الصوديوم
  • أمراض الكلى
  • أمراض الكبد
  • السكري
  • فقدان الكثير من الماء (التجفاف)

في حال الحمل

  • يجب استعمال هذا الدواء فقط في حال الضرورة القصوى. يجب مناقشة الفوائد والأضرار مع الطبيب.

في حال الإرضاع

  • من غير المعروف فيما إذا كان العقار يمر عبر حليب الثدي. يجب استشارة الطبيب قبل الإرضاع.

في حال الجراحة

  • يجب إخبار الطبيب أو طبيب الأسنان حول جميع الأدوية التي يستعملها المريض (من ضمنها الأدوية الموصوفة، غير الموصوفة والمنتجات العشبية)

الأمور التي يجب تجنبها أثناء استعمال العقار

  • قد يسبب العقار الدوخة، لذلك لا يجب القيادة، أو تشغيل الآلات أو القيام بنشاطات خطيرة إلا بعد معرفة كيفية تأثير العقار على الشخص.

التفاعلات الدوائية مع عقار اميلوريد

 

يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والفيتامينات والمكملات العشبية التي يستعملها المريض. لا يجب البدء، التوقف أو تغيير الجرعة من أي عقار دون موافقة الطبيب.

بعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء هي:

  • الليثيوم
  • منتجات فوسفات الصوديوم
  • الأدوية التي قد تزيد من مستويات البوتاسيوم (مثل الإيبليرينون والتاكروليموس والسيكلوسبورين وحبوب منع الحمل التي تحتوي على دروسبيرينون ومدرات البول الموفرة للبوتاسيوم مثل سبيرونولاكتون أو تريامتيرين ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين مثل بينازيبريل أو كابتوبريل ، مضادات مستقبلات الأنجيوتنسين مثل اللوسارتان وفالسارتان).

تحتوي بعض الأدوية على مكونات يمكن أن ترفع ضغط الدم أو تزيد من قصور القلب. يجب إخبار الطبيب عن المنتجات التي يستعملها المريض، واستشارته عن كيفية استخدامها بأمان مثل

  • أدوية السعال والبرد
  • مساعدات النظام الغذائي
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين.

الاختبارات المخبرية

قد يتداخل هذا الدواء مع بعض الاختبارات المخبرية (بما في ذلك اختبار تحمل الجلوكوز)، مما قد يتسبب في نتائج اختبار خاطئة. يجب التأكد من أن موظفي المختبر وجميع الأطباء يعرفون أن المريض يستعمل هذا الدواء.

الآثار الجانبية لعقار اميلوريد

 

الأعراض الجانبية الشائعة

يجب إخبار الطبيب في حال استمرار الأعراض لفترة طويلة أو في حال تفاقم الأعراض:

  • الصداع
  • الدوخة
  • الغثيان
  • القيء
  • فقدان الشهية
  • ألم أو اضطراب في المعدة
  • الغازات
  • الإسهال

عندما يتم استخدامه مع مدرات البول الأخرى، يمكن أن يسبب فقدان لسوائل الجسم التجفاف، والأملاح أو المعادن. يجب إخبار الطبيب في حال ملاحظة أي من هذه الأعراض غير المحتملة أو الخطيرة للتجفاف أو فقدان المعادن، وهي تتضمن:

  • جفاف الفم
  • العطش الشديد
  • التشنجات العضلية
  • الضعف
  • تسارع ضربات القلب
  • الدوخة الشديدة
  • الارتباك
  • الإغماء
  • النوبات

الأعراض الجانبية الخطيرة

يجب إخبار الطبيب في حال ملاحظة أي من هذه الأعراض الجانبية النادرة والخطيرة، وهي تتضمن:

  • أعراض الاضطرابات الكلوية (مثل تغير كمية البول)
  • اصفرار البشرة أو العينين
  • البول الداكن
  • الغثيان المستمر أو القيء

رد الفعل التحسسي

رد الفعل التحسسي لهذا العقار هو أمر نادر. يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال ظهور أعراض رد الفعل التحسسي، وهي تتضمن:

  • الطفح
  • الحكة
  • التورم (خاصةُ في الوجه، اللسان، الحلق)
  • الدوخة الشديدة
  • صعوبة في التنفس

الإفراط في الجرعة

أعراض الإفراط في الجرعة تتضمن:

  • الدوخة الشديدة
  • الإغماء
  • تباطؤ أو عدم انتظام ضربات القلب

في حال نسيان الجرعة

  • في حال نسيان الجرعة، يجب الحصول على العقار بأسرع وقت يتذكر فيه المريض. في حال اقتراب موعد الجرعة التالية، يجب تجاهل الجرعة والاستمرار بموعد الجرعات. لا يجب مضاعفة الجرعة من أجل التعويض.

ملاحظات حول استعمال العقار

 

  • لا يجب مشاركة العقار مع الأشخاص الآخرين
  • يجب القيام ببعض الإجراءات الحياتية مثل تقليل الجهد، التمرين، والحمية التي يمكن أن تزيد من فعالية العقار. يجب التحدث إلى الطبيب حول التغيرات الحياتية التي قد تكون مفيدة.
  • يجب إجراء بعض التغيرات الحياتية (مثل وظائف الكلية، مستويات المعادن في الدم مثل البوتاسيوم) من وقت لآخر من أجل مراقبة التقدم أو قياس الآثار الجانبية. يجب استشارة الطبيب من أجل المزيد من التفاصيل.
  • يجب التحقق من ضغط الدم بشكل منتظم أثناء استعمال العقار، خاصةً في حال البدء باستعمال العقار أو عند تغيير الجرعة. يجب مراقبة الضغط الدموي في المنزل، ومشاركة النتائج مع الطبيب.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى