أدوية و علاجات

دواء كولشيسين Colchicine دواعي الاستخدام و الأعراض الجانبية و طريقة الإستخدام و الجرعة و محاذير الإستخدام

عقار كولشيسين

يستعمل عقار كولشيسين من أجل علاج أو الوقاية من هجمات النقرس. عادةً ما تظهر أعراض النقرس بشكل مباشر وتتضمن مفصل واحد أو أكثر. يصاب عادةً إصبع القدم الكبير، الركبة ومفصل الكاحل. يحدث النقرس في حال زيادة حمض البول في الدم حيث يقوم بتشكيل بلورات في المفاصل. يعمل عقار كولشيسين من أجل تقليل التورم. يستعمل أيضًا العقار من أجل تقليل هجمات الألم في البطن، الصدر أو المفاصل بسبب مرض موروث وهو حُمَّى البحر الأبيض المتوسط وذلك من خلال تقليل إنتاج بروتين الأميلويد A الذي يتراكم لدى الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب.

لا يستعمل عقار كولشيسين كمسكن ألم ولا يجب استخدامه من أجل تخفيف الألم الناجم عن الاضطرابات الأخرى.

دواعي استعمال كولشيسين

  • التهاب المفاصل الحاد بسبب النقرس
  • حُمَّى البحر الأبيض المتوسط
  • العلاج من أجل الوقاية من نوبات النقرس
  • التهاب شغاف القلب

أحدث الدراسات حول استعمال عقار كولشيسين

من أجل كوفيد -19

دراسة كندية أظهرت أن عقار كولشيسين يمكن أن يستعمل من أجل تخفيف الأعراض الناجمة عن فيروس كورونا. لكن البيانات لا تزال محدودة من أجل استخلاص النتائج حول استخدام عقار كولشيسين المتوافر عالميًا ورخيص الثمن وذو الأعراض الجانبية المقبولة من أجل علاج فيروس كورونا.

تفاصيل الدراسة

أقر معهد مونتريال للقلب أن معدل الاستشفاء أو الوفاة كان أقل بنسبة 21٪ بين المرضى في دراسة تسمى كولكورونا الذين تناولوا عقار الكولشيسين مقارنةً بأولئك الذين تم تعيينهم عشوائيًا للعلاج الوهمي. ضمت الدراسة 4488 مريضا. لكن هذه الدراسة غير دقيقة وليست ذات دلالة إحصائية، حيث قام الخبراء باستبعاد حوالي 329 مريض تم تشخيصهم بالإصابة بفيروس كورونا بناءً على الأعراض السريرية أو على الاتصال العائلي، لكن نتائج اختيار ال PCR لم تكن إيجابية. وبذلك انخفض معدل الاستشفاء إلى 25%.

الخبراء الآخرون يجدون أن نتيجة الدراسة غير جديرة بالثقة لأن التجربة لم تحقق الهدف الرئيسي منها، كما اتفق الخبراء على أن عدد المرضى الذي احتاجوا إلى التهوية الاصطناعية من المرجح أن يكون من الأساس صغيرًا، ولذلك لا يمكن الحصول على استنتاجات قاطعة من دراسة كهذه.

الدراسة كان من المقرر أن تستمر حتى آذار لعام 2021، وكانت مصممة لتضم حوالي 6000 متطوع يتم تعيينهم عشوائيًا ليتلقوا حوالي نصف مليغرام من الكولشيسين مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أيام متبوعًا بمرة واحدة في اليوم أو العقار الوهمي لمدة 27 يوم. لم يعرف الباحثون ولا المرضى المجموعة التي ينتمي إليها المريض. تم تشخيص المرضى حديثًا ولم يتم إدخالهم إلى المشفى، وهي مرحلة مبكرة من المرض مقارنةً بمعظم الدراسات الأخرى. كان جميعهم فوق 40 عامًا، وكان لكل منهم عامل خطر واحد على الأقل للإصابة الشديدة بفيروس كورونا.

الدراسة حسب ما يصفها الخبراء هي دراسة واعدة، لكن الأمر يتطلب المزيد من الإجراءات والأبحاث لتأكيد صحتها.

من يمكنه استعمال العقار

  • يجب استعمال عقار كولشيسين من قبل البالغين فوق سن الثامنة عشر. ويمكن وصفه للأطفال من قبل الطبيب.

عقار كولشيسين لا يناسب جميع الأشخاص. من أجل التأكد من أمان استعمال العقار، يجب إخبار الطبيب في حال:

  • وجود رد فعل تحسسي للعقار أو أي أدوية أخرى
  • الإصابة باضطرابات دموية خطيرة (مثل خلل التنسج النخاعي، أو انخفاض عدد كريات خلايا الدم البيضاء أو الحمراء، أو انخفاض عدد الصفائح الدموية، أو اضطرابات في وظيفة نخاع العظم)
  • في حال كان المريض يعاني من أمراض كلوية أو كبدية
  • في حال كان المريض يعاني من أمراض في القلب أو الجهاز الهضمي
  • في حال الحمل، أو التخطيط للحمل.

في حال الحمل

لا ينصح باستعمال عقار كولشيسين للمرأة الحامل، يجب مناقشة الفوائد والأضرار مع الطبيب.

في حال الإرضاع

لا ينصح باستعمال عقار كولشيسين في حال الإرضاع. قد يصف الطبيب أدوية مضادة للالتهاب غير ستيروئيدية مثل الإيبوبروفين في حال الإرضاع.

كيفية استعمال العقار

  • يجب اتباع تعليمات الطبيب كما هي، ومن المهم جدًا الالتزام بالجرعة الموصوفة، وعدم تجاوزها.
  • في حال الإصابة بأمراض كلوية أو كبدية، يمكن أن يصف الطبيب للمريض جرعة منخفضة.
  • يجب ابتلاع القرص بالكامل، مع كأس من الماء.

الجرعة والتطبيق من عقار كولشيسين

  • من أجل النقرس

الجرعة القياسية هي قرص واحد (500 ميكروغرام) يؤخذ من 2 إلى 4 مرات في اليوم. عادةً ما يؤخذ عقار كولشيسين لمدة بضعة أيام فقط، يجب إخبار الطبيب حول مدة استعمال العقار.

  • من أجل حمى البحر الأبيض المتوسط ​​

يمكن أن تتراوح الجرعات بين 1 و 4 أقراص (500 ميكروغرام إلى 2 مجم)، تؤخذ مرة واحدة في اليوم. يمكن أن يوصي الطبيب باستعمال عقار كولشيسين على المدى الطويل.

التفاعلات الدوائية مع عقار كولشيسين

يجب إخبار الطبيب قبل استعمال عقار كولشيسين في حال استعمال العقاقير التالية:

  • الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الكليتين أو الكبد أو الدم (يجب استشارة الطبيب حول العقار الذي يستخدمه المريض)
  • كلاريثروميسين أو إريثرومايسين (صادات حيوية تستخدم لعلاج الالتهابات)
  • ريتونافير أو أتازانافير (الأدوية المضادة للفيروسات المستخدمة لعلاج عدوى فيروس نقص المناعة البشرية)
  • سيكلوسبورين (أدوية الصدفية والتهاب المفاصل الروماتويدي وبعد زرع الأعضاء).
  • كيتوكونازول ، إيتراكونازول أو فوريكونازول (الأدوية المضادة للفطريات)
  • فيراباميل أو ديلتيازيم (أدوية للقلب).
  • ديسولفرام (دواء يستخدم لعلاج إدمان الكحول).

قد يقوم الطبيب بتعديل الجرعة في حال استعمال أي من هذه الأدوية.

  • التفاعلات العشبية مع العقار

لا يوجد معلومات كافية حول استعمال الأدوية العشبية والمكملات مع عقار كولشيسين.

الآثار الجانبية لعقار كولشيسين

الأعراض الجانبية الشائعة

  • الإسهال
  • الغثيان
  • التشنجات
  • ألم في البطن
  • الإقياء

الأعراض الجانبية الشديدة

يجب التوقف عن استعمال العقار والحصول على الرعاية الطبية في حال ظهور الأعراض الجانبية التالية:

  • النزف غير الطبيعي
  • الإسهال الشديد أو القيء
  • ضعف في العضلات أو الألم
  • الخدر في أصابع اليدين أو القدمين
  • شحوب اللسان، الشفتين، وراحتي اليد
  • أعراض العدوى ( الحمى، ألم مستمر في الحلق)
  • التعب
  • تسارع ضربات القلب
  • ضيق التنفس
  • أعراض الأمراض الكلوية (تغيرات في كمية البول)

رد الفعل التحسسي

رد الفعل التحسسي الناجم عن العقار هو أمر نادر، أعراض رد الفعل التحسسي تتضمن:

  • الطفح الجلدي
  • تورم في الوجه، اللسان أو الحلق
  • صعوبة في التنفس
  • الدوخة الشديدة

الإفراط في الجرعة

أعراض الإفراط في الجرعة تتضمن:

  • الغثيان، القيء، الإسهال
  • ألم في البطن
  • صعوبة في التنفس
  • التعب والإرهاق

أسئلة شائعة حول عقار كولشيسين

  • ما هي مدة استعمال العقار؟

مدة استعمال العقار تعتمد على الاضطراب الذي يعالجه الشخص. في حال الإصابة بالنقرس، يكون استعمال العقار لعدة أيام فقط، أمّا في حال حمى البحر الأبيض المتوسط، فقد يحتاج الشخص لاستعمال عقار كولشيسين طيلة حياته.

  • هل هناك أدوية أخرى لعلاج النقرس؟

هناك عدة أنواع من الأدوية يمكن أن تساعد في علاج النقرس وأعراضه. يمكن أن تساعد العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين في علاج الأعراض مثل الالتهاب والألم أثناء نوبة النقرس.

يمكن أن يساعد ألوبيورينول في منع عودة النقرس. يقوم بذلك عن طريق خفض مستويات حمض اليوريك في الجسم، ويمنع بلورات اليورات (التي تسبب الالتهاب والألم) من التكون داخل وحول المفاصل

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى