أدوية و علاجات

دواء ليستيدا Lysteda دواعي الاستخدام و الأعراض الجانبية و طريقة الإستخدام و الجرعة و محاذير الإستخدام

دواء ليستيدا Lysteda 

دواء ليستيدا Lysteda يستعمل لعلاج النزف الشديد خلال الدورة الطمثية.

يعمل حمض الترانيكساميك من خلال إبطاء نمو خثرات الدم، مما يساعد في منع النزف المطول. ينتمي إلى فئة من الأدوية تسمى مضادات الفيبرين. حمض الترانيكساميك ليس هرمون. لا يعالج أعراض الطمث أو أعراض ما قبل الطمث. لا يوقف الدورة. ليس شكل من أشكال منع الحمل ولا يحمي من الأمراض المنقولة عبر الجنس.

كيفية استعمال عقار ليستيدا

  • يجب تناول هذا العقار عن طريق الفم مع أو بدون الطعام كما يصف الطبيب، عادةً 2 قرص 3 مرات في اليوم (الصباح، بعد الظهيرة، في وقت النوم) يجب ابتلاع العقار ككل. لا يجب سحقه أو مضغه. يجب الانتظار حتى تبدأ الدورة قبل استعمال الجرعة الأولى. لا يجب استعمال حمض الترانيكساميك أكثر من 5 أيام متتالية.
  • تعتمد الجرعة على الحالة الطبية والاستجابة للعلاج. لا يجب استعمال أكثر من 3 جرعات (6 أقراص) في 24 ساعة. يجب التوقف عن استعمال حمض الترانيكساميك ورؤية الطبيب في حال وجود اضطرابات في العين أو تغيرات في الرؤية.
  • يجب إخبار الطبيب في حال وجود تغيرات في نمط النزف أو في حال استمرار النزف أو تفاقمه.

الجرعة و كميتها من عقار ليستيدا Lysteda 

تعتمد كمية العقار التي يستخدمها الشخص على قوة العقار. ويعتمد أيضًا عدد الجرعات، الوقت بين الجرعات ومدة استعمال العقار على الاضطرابات الطبية أثناء استعمال العقار.

الجرعة الفموية

لعلاج النزف الطمثي الشديد

  • من أجل البالغين: قرصين (650 ملليغرام لكل قرص) ثلاث مرات في اليوم في الصباح وبعد الظهر والمساء. لا ينبغي أن تُؤخذ الأقراص أكثر من 5 أيام متتالية لكل فترة شهرية.
  • من أجل الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

احتياطات و محاذير استعمال دواء ليستيدا Lysteda 

  • قبل استعمال الدواء، يجب إخبار الطبيب في حال وجود الحساسية للعقار، أو وجود حساسية أخرى. قد يتضمن العقار مكونات غير فعالة، يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية أو اضطرابات أخرى.

قبل استعمال العقار، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي حول القصة المرضية، وهي تتضمن:

  • النزف في الدماغ (النزف تحت العنكبوتية)
  • تاريخ الخثرات الدموية (مثل في الساق، الرئة، الدماغ، العين)
  • بعض اضطرابات القلب (مثل عدم انتظام ضربات القلب، اضطرابات في الصمامات القلبية)
  • اضطرابات في تخثر الدم
  • اضطرابات في عمل الكلية (مثل الدم في البول)
  • عدم انتظام الدورة الطمثية لسبب غير معروف

في حال الحمل

  • هذا العقار يستعمل عادةً في أثناء الدورة الطمثية. لذلك من غير المحتمل أن يتم استعماله خلال الحمل. خلال الحمل، يجب استعمال العقار فقط في حال الضرورة القصوى. يجب مناقشة الفوائد والأضرار مع الطبيب.

في حال الإرضاع

  • هذا العقار يمر عبر حليب الثدي. لذلك يجب استشارة الطبيب قبل الإرضاع

من أجل الأطفال

لم يتم إجراء دراسات على الرابط بين العمر وبين تأثيرات العقار لدى الأطفال والمراهقين دون سن الثانية عشر من العمر. الأمان وفعالية استعمال العقار غير معروفين إلى الآن.

من أجل كبار السن

لم يتم إجراء دراسات مناسبة حول العلاقة بين العمر وآثار حمض الترانيكساميك على كبار السن. هذا الدواء غير مخصص للاستعمال لدى النساء اللواتي لا يعانوا من نزيف حيض (بعد سن اليأس).

في حال الجراحة

  • يجب إخبار الطبيب أو طبيب الأسنان حول جميع الأدوية التي يستعملها المريض (من ضمنها الأدوية الموصوفة، غير الموصوفة والمنتجات العشبية)

التفاعلات الدوائية مع دواء ليستيدا Lysteda 

يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والفيتامينات والمكملات العشبية التي يستعملها المريض. لا يجب البدء، التوقف أو تغيير الجرعة من أي عقار دون موافقة الطبيب.

بعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء تشمل:

  • مميعات الدم (مضادات التخثر مثل الوارفارين ، الهيبارين)
  • الأدوية التي تمنع النزيف (بما في ذلك مركب العامل التاسع ، مضادات التخثر المركزة)
  • الإستروجين
  • عوامل تحديد النسل الهرموني (مثل الحبوب، اللصقات، الحلقات)
  • تيبولون
  • تريتينوين.

موانع الحمل وعقار ليستيدا

  • بما أن عقار ليستيدا مضاد للفيبرين، فإن الاستخدام المتزامن لوسائل منع الحمل الهرمونية وعقار ليستيدا يمكن أن يؤدي إلى تفاقم خطر الجلطة المرتبط باستعمال وسائل منع الحمل الهرمونية المركبة. لذلك، لا يجب استعمال وسائل منع الحمل الهرمونية المركبة مع عقار ليستيدا

منشط الأنسجة البلازمينوجين

  • العلاج المتزامن واستعمال كل من عقار ليستيدا و منشط الأنسجة البلازمينوجين قد يقلل من فعالية كل من ليستيدا ومنشط الأنسجة البلازمينوجين. لذلك يجب أن تحذر المرأة التي تستعمل كل من عقار ليستيدا ومنشط البلازمينوجين في النسج.

يجب أن تتحقق المريضة من جميع ملصقات الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة بعناية لأن العديد من الأدوية تحتوي على مسكنات للألم ومخفضات للحمى (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين) التي قد تزيد من خطر النزيف. يجب الاستمرار في تناول جرعة منخفضة من الأسبرين إذا وصفه الطبيب لأسباب طبية محددة مثل النوبات القلبية أو الوقاية من السكتة الدماغية (عادةً بجرعات تتراوح بين 81 و 325 ملليغرام في اليوم). يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي للحصول على مزيد من التفاصيل.

الآثار الجانبية لدواء ليستيدا Lysteda 

الأعراض الجانبية الشائعة

يجب إخبار الطبيب حال استمرار هذه الأعراض أو تفاقمها، وهي تتضمن:

  • الغثيان
  • القيء
  • الإسهال
  • ألم العضلات

يجب معرفة أن الطبيب قد قام بوصف العقار لأنه وجد أن فوائده تفوق الأضرار. العديد من الأشخاص يقومون باستعمال العقار دون أن يعانوا من آثار جانبية خطيرة.

الأعراض الجانبية الخطيرة

  • اضطرابات في العين

على الرغم من أن ذلك قليل الاحتمال، إلا أن العقار قد يسبب اضطرابات خطيرة في تخثر الدم. يجب التوقف عن استعمال حمض الترانيكساميك والحصول على رعاية طبية في حال ظهور هذه الأعراض الجانبية

  • نفث الدم (السعال الدموي)
  • الإغماء
  • الألم، التورم، الدفء في الفخذ أو ربلة الساق
  • الضعف، الاحمرار، التورم، الألم في الذراعين والساقين
  • علامات السكتة الدماغية (مثل ضعف في جانب واحد من الجسم، تداخل الكلام، تغيرات مفاجئة في الرؤية، ارتباك)
  • تغيرات في الرؤية (مثل تغيرات رؤية الألوان، انخفاض الرؤية، العمى)

رد الفعل التحسسي

رد الفعل التحسسي لهذا العقار هو أمر نادر. يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال ظهور أعراض رد الفعل التحسسي، وهي تتضمن:

  • الطفح
  • الحكة
  • التورم (خاصةُ في الوجه، اللسان، الحلق)
  • الدوخة الشديدة
  • صعوبة في التنفس

الإفراط في الجرعة

في حال قام الشخص بالإفراط في الجرعة، يجب الاتصال بالطوارئ مباشرةً، أعراض الإفراط في الجرعة تتضمن:

  • الدوخة الشديدة
  • القيء

في حال نسيان الجرعة

  • في حال نسيان الجرعة، يجب الحصول على العقار بأسرع وقت يتذكر فيه المريض. في حال اقتراب موعد الجرعة التالية، يجب تجاهل الجرعة والاستمرار بموعد الجرعات. لا يجب مضاعفة الجرعة من أجل التعويض.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى