تغريدة فنية

روان بن حسين تنال رضى السعوديين بصورة مثيرة مع نجيب ساويرس

تصدرت الفاشينستا الكويتية روان بن حسين، قائمة الترند الأكثر تداولاً عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” في السعودية، وذلك بسبب اعتذارها للشعب السعودي من الصورة المثيرة التي نشرتها سابقاً

روان بن حسين: آسفة للجمهور العزيز في السعودية

وقالت روان بن حسين، في لقاء مباشر مع الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز عبر موقع  “التيك توك”: ” أنا آسفة لجمهوري في المملكة العربية السعودية، اليوم أنا فخورة بالعاهل السعودي الملك سلمان، وهيئة الترفيه، وإنجازات المرأة السعودية” على حد وصفها.

و تابعت :  “أعتذر منكم إذا دخّلت نفسي في يوم من الأيام في مواضيع لا أفهم بها، الجمهور السعودي كان ولا زال الداعم الأول لي”.

و أضافت : “مو عيب الواحد يغلط و لكن تعلمنا من غلطنا، كبرنا، كنا طايشين وكنا صغير، وأتمنى يسامحوني لأني أظل بنتهم، بنت الكويت وبنت كل الخليج، وكبرت معاهم”.

الفاشينستا الكويتية روان بن حسين تكشف حقيقة علاقتها بنجيب ساويرس

 

و استغربت  الفاشينيستا الكويتية في نفس اللقاء من الجدل الذي حدث بسبب صورتها التي جمعتها مع رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس.

وقالت روان بن حسين إنها لا تعلم سبب هذا الجدل على الرغم من أنه رجل في سن والدها وقد يكون أكبر، مضيفة: “تعرفت عليه منذ حوالي 3 سنوات في حفل توزيع جوائز في لندن وأصبح صديقا لي، لأن بيننا الكثير من الأصدقاء المشتركين”.

روان بن حسين تعتذر لجمهورها السعودي

وتصدر هاشتاج #روان_حسين_تعتذر_للسعوديين التريند الأول في المملكة، تباينت خلاله ردود أفعال الشعب السعودي حول اعتذار الفاشينستا الكويتية.

فكتبت الإعلامية السعودية غادة العلي: ” والله يا شعب السعودية انكم عز ، ترفعون الواحد للسماء و تحطونه لسابع أرض حتى لو كان جالس و متربع بديرته ، اثبتم انكم ( نفط ) بشري من يكسب رضاكم يصبح من الأثرياء ومن يعاديكم يبقى خسران طول عمره”.

بينما هاجم المفكر والباحث السعودي ابراهيم المنيف، روان بن حسين بقوة كبيرة ، وأعاد نشر تغريدتها التي شككت بالتحقيق في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وعلق المنيف: “شغل المبزرة هذا ما يمشي علينا، كانوا متوقعين ان الحملة الممنهجة ضد السعودية والامير محمد بن سلمان بتنجح وركبوا الموجة، لكن لما انتصرت السعودية، قالوا:(نعتذر)، الاعتذار ما يجي بعد ٣ سنين، رؤساء دول اعتذروا، فما راح توقف على ان روان بن حسين تعتذر للسعوديين، أنا سعودي ولن أسامح”.

ووجه المنيف رسالة إلى مهيرة قائلاً: “يا مهيرة، كيف تجرأت واستضفتي من شككت في مصداقية ونزاهة النيابة العامة في اعنف هجمة تعرضت لها السعودية؟ انت من يجب ان تعتذري للسعوديين يا مهيرة عن هذا اللقاء المخجل، نحن كسعوديين لن ننسى ابداً تفاصيل تلك الليلة، ولن ننسى من وقف معنا ووقف ضدنا”.

أزمات روان بن حسين مع السعودية

وتعود أزمة روان بن حسين مع السعودية حين غردت عبر حسابها الرسمي على “تويتر” حول جريمة مقتل جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بتركيا.

وكتبت روان بن حسين حينها: “ليش بعد عشرين يوم يعترفون؟ وليش الجثة مفقوده؟ وليش في اشاعات انه تم تقطيع الجثه؟ اذا على حد كلامهم “حادث ! لكن تقطيع الجثه واخفاءها عرقله للعدالة وترتيبهم لهذا دليل على اداء الفعل مع سبق الاصرار والترصد وليس كما يدعون حادث”.

وتعرضت روان بن حسين حينها لهجوم كبير من الناشطين السعوديين الذين طالبوها بعدم التدخل في الشؤون السياسية بشكل عام والسعودية بشكل خاص، ونصحوها بأن تتحدث عن الملابس والمكياج وعرض الأزياء، وأن تبتعد عن هذه الأمور الحساسة.

وسبق أن أثارت روان بن حسين، غضب السعوديين مجددًا، بعد انتشار تعليق يحمل اسمها يسخر من نساء ورجال السعودية.

وانتشر آنذاك تعليق وضعت عليه روان بن حسين علامة إعجاب، يصف السعوديات بأنهن يعانين من الكبت، في حين يتهم شبابهم بأنهم أصحاب فكر داعشي ويميلون للأجنبيات.

وجاء في نص التعليق: ““تعليقات البنات السعوديات تدل على أن الكبت عامل عمايله معاهم، يا حياتي كلهم عقد نفسية بناتهم مسجونات واعيالهم يحملون فكر داعشي وخرفان للأجنبيات”.

وعلى الرغم من أن روان بن حسين وضعت إعجاب فقط على التعليق، إلا أن مغردين سعوديين شنوا حملة شرسة ضدها لحظر حساباتها تحت هاشتاغ #بلوك_روان_حسين.

وفي عام 2016، لقيت تغريدات روان بن حسين استياء كبيرًا وسط السعوديين، بعد أن رفضت خلالها قيادة المرأة السعودية للسيارة.

وعلقت روان في تغريدات باللغة الإنجليزية، بأنّ “المرأة لا يمكنها القيادة، لأنه يجب حمايتها ومعاملتها كأميرة”. كما أكدت في تعليقات أخرى رفضها فكرة قيادة المرأة السعودية للسيارة.

وأدت هذه التغريدات إلى إطلاق هاشتاغ #روان_بن_حسين_ماتبينا_نسوق على موقع “تويتر”، استهجن فيه كثير من السعوديين تدخل روان، وهي غير سعودية، بشأن لا يعنيها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى