تغريدات عالمية

في أول تصريح رسمي : إسرائيل الإتفاق السيء مع إيران يعني بداية الحرب

صعد وزير المخابرات الإسرائيلي من نبرة هجومه، يوم الخميس ، من التحذيرات التي تصدر عن بلاده بشأن الاتفاق النووي بين إيران و دول العالم المعنية بهذا الشأن، وقال إن الحرب مع طهران ستأتي قريباً.
و كان قد كرر موقف إسرائيل بأنها لا تعتبر مقيدة بالجهود الدبلوماسية في هذا الصدد، حيث ذكر بأنه “اتفاق سيء سيدفع المنطقة نحو الحرب بسرعة”.

وأضاف لوكالة الأخبار العالمية رويترز : “أي طرف يسعى لمنافع قصيرة الأمد يجب أن يكون واعيا بالمدى الطويل… لن تسمح إسرائيل لإيران بالحصول على أسلحة نووية”.

و أضاف: ” إيران ليس لديها حصانة في أي مكان. طائراتنا يمكنها أن تصل لأي موقع في الشرق الأوسط وبالطبع لإيران”.

و قال الوزير الإسرائيلي إن على القوى العالمية منع إيران من “زعزعة الاستقرار في دول أخرى” وتمويل الجماعات المسلحة إضافة لحرمانها من سبل تخصيب اليورانيوم وتطوير صواريخ باليستية.

وكانت إيران والقوى العالمية، قد وافقت الثلاثاء، على تسريع الجهود الرامية لإعادة واشنطن وطهران للامتثال لاتفاق عام 2015 النووي.

وبدأت إيران وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا جولة ثالثة من الاجتماعات في فيينا للاتفاق على الخطوات الضرورية من أجل إحياء اتفاق عام 2015، الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2018.

وتدور نقاط الخلاف الرئيسية حول العقوبات التي يجب على الولايات المتحدة أن ترفعها، والخطوات التي يجب على إيران اتخاذها لاستئناف التزامها بالحد من برنامجها النووي، وكيفية ترتيب هذه العملية لإرضاء الطرفين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى