سياحة و سفر

في اكتشاف جديد مومياء مصرية حامل

كشف فحص لمومياء مصرية قديمة، في متحف وارسو ، عن أول حالة لجثة محنطة حامل، يتم التعرف عليها في العالم.

وذكر تقرير لموقع “ذا فيرست نيوز” البولندي، أن اكتشاف المومياء كان في عام 2016، وتعود الجثة للكاهنة “حور دجيحوتي”، لكن فريق أثري بولندي اكتشف مؤخرا، أن المرأة كانت حاملا.

وقالت عالمة الآثار، مارزينا أوزاريك-زيكلي، من جامعة وارسو، “كنا على وشك الانتهاء من المشروع.

وعندما نظر زوجي ستانيسلو -عالم مصريات- في الأشعة السينية لرحم المرأة، وجد قدم صغيرة”.

وأوضح التقرير أن المومياء خضعت لمجموعة من الفحوصات المقطعية، والأشعة السينية، والتصوير ثلاثي الأبعاد، مما مكن من فحص الجنين بدقة، حيث أثبتت الفحوصات أن المرأة كان في الأسبوع 26 أو 28 من الحمل.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى