جرائم و حوادث

في سوريا : زوج يقتل زوجته و جيرانه و أطفالهم فما القصة !

قُتل رجل و زوجته في بلدة الفوعة شمال إدلب، بعد اقتحام منزلهما من قبل أحد الجيران الذي أخذ يطلق الرصاص على كل ما تراه عينه، وذلك إثر خلاف مع زوجته التي لجأت إلى منزل جيرانها.

و بحسب ما نشرته مواقع الكترونية ، أن شخصاً ينحدر من مدينة حماة ويقيم في بلدة الفوعة يدعى “أبو علي الحموي” داهم منزل جاره المدعو “أبو مالك الحموي” وأطلق الرصاص بشكل كثيف، ما أدى إلى مقتل الأخير و زوجته.

شاهد أيضاً : لاجىء سوري يقترف جريمة قتل في أحد المشافي الألمانية

و بحسب المصدر فقد أسفر إطلاق النار على إصابة عدد من أطفال، إضافة إلى إصابة زوجة القاتل بجروح خطرة.

وحول أسباب الجريمة، أوضحت المصدر أن الحادثة وقعت عقب لجوء زوجة القاتل إلى بيت جيرانها إثر خلاف مع زوجها، ما أثار غضبه ليهرع إلى منزل الضحية ويقتحمه ويطلق الرصاص على الموجودين.

و أشار إلى أنه تم نقل المصابين إلى أحد المشافي في مدينة بنش المجاورة، في حين سلم القاتل نفسه إلى الجهات الأمنية في المنطقة.

شاهد أيضاً : جريمة قذرة : أب سعودي يتحرش بإبنته و يثير ضجة واسعة

بدورها انتشرت قوات “جهاز الأمن العام” التابع لـ”هيئة تحرير الشام” في مكان الحادثة، خشية تطورات أخرى ونشوء ردود أفعال على الجريمة.

و سجلت مناطق شمال غرب سوريا مراراً جرائم نتيجة خلافات عائلية وعشائرية راح ضحيتها العديد من المدنيين في ظل حالة فوضى السلاح.

و في 22 من نيسان الماضي، أدى خلاف بين عائلتين في قرية “بسامس”  جنوب إدلب إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين.

فيما أدى خلاف مشابه في مدينة أرمناز شهر أيلول الماضي إلى مقتل مدني وإصابة آخرين بجروح طفيفة.

شاهد أيضاً : بالفيديو شاب قتل أمه و قطعها بواسطة منشار و أكل و أطعم كلبه من لحمها

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى