طفولة و أمومة

كم مدة نوم الطفل حديث الولادة

ترغب أمهات كثيرات في معرفة طبيعة نوم أطفالهن، بدءًا من مرحلة الرضاعة وصولًا إلى سن المدرسة، بل والمراهقة، وتتساءل الواحدة منهن عن عدد ساعات نوم الطفل الطبيعية وفقًا لمرحلته العمرية، وعما إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في النوم أم لا، سواء نوم زائد عن الحد أو نوم قليل، في حين أنه من الصحيح أن احتياجات النوم تختلف من شخص لآخر، إلا أن هناك بعض الإرشادات القائمة على العلم لمساعدتك على تحديد ما إذا كان طفلك يحصل على النوم الذي يحتاج إليه للنمو والتعلم واللعب أم لا، في هذا المقال تقدم لكِ “سوبرماما” جدول نوم الأطفال حسب العمر، ونوضح لكِ أيضا كيفية التعامل مع اضطربات النوم عند الأطفال عمر سنة.

جدول نوم الأطفال حسب العمر

إليك جدول به عدد ساعات نوم الأطفال حسب المرحلة العمرية:

المرحلة العمرية عدد ساعات النوم على مدار اليوم
حديثو الولادة  16 – 20 ساعة نوم
6 أسابيع 15 الى 16 ساعة نوم
من 4 اشهر الى 12 شهراً 12 الى 16 شهراً
من سنة الى سنتين  11 الى 14 ساعة
من 3 سنوات الى 5 سنوات 10 الى 13 ساعة
من 6 الى 12 سنة 9 الى 12 ساعة
من 13 الى 18 سنة 8 الى 10 ساعات

 

الأطفال من عمر أسبوع إلى شهر: 

عادة ما ينام الأطفال حديثو الولادة نحو 15 إلى 18 ساعة في اليوم، ولكن فقط في فترات قصيرة من ساعتين إلى أربع ساعات، نظرًا إلى أن الأطفال حديثي الولادة ليست لديهم بعد ساعة بيولوجية داخلية، أو إيقاع الساعة البيولوجية، فإن أنماط نومهم لا ترتبط بضوء النهار ودورات الليل، لذلك ينامون على مدار اليوم؛ ليلًا ونهارًا.

اقرأ أيضاً : وضعية النوم الصحيحة للطفل حديث الولادة

الأطفال من عمر شهر إلى 4 أشهر:

بحلول عمر 6 أسابيع، يبدأ طفلك الاستقرار قليلًا، وقد تلاحظين ظهور أنماط نوم أكثر انتظامًا، تمتد فترات النوم الأطول من أربع إلى ست ساعات، وتميل إلى الحدوث بشكل أكثر انتظامًا في المساء، وينتهي الارتباك بين النهار والليل.

من عمر 4 إلى 12 شهرًا:

في حين أن 15 ساعة مثالية، فإن معظم الأطفال حتى سن 11 شهرًا ينامون نحو 12 ساعة فقط، لذلك يعد وضع عادات نوم صحية هدفًا أساسيًا خلال هذه الفترة، أصبح طفلك الآن أكثر اجتماعية، وأنماط نومه تشبه إلى حد كبير البالغين. عادةً ما يحصل الأطفال على ثلاث قيلولات وتنخفض إلى اثنتين في نحو ستة أشهر من العمر، وفي ذلك الوقت (أو قبل ذلك) يكونون قادرين جسديًا على النوم طوال الليل.

من عمر سنة إلى 3 سنوات: 

عندما يتخطى طفلك السنة الأولى ويبلغ من العمر 18-21 شهرًا، من المحتمل أن يفقد قيلولة الصباح وبداية المساء ويغفو مرة واحدة فقط خلال اليوم، لا يزال معظم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و 36 شهرًا بحاجة إلى قيلولة واحدة يوميًا، قد تتراوح مدتها من ساعة إلى ثلاث ساعات ونصف.

اقرأ أيضاً : علاج المغص والغازات عند الأطفال حديثي الولادة

من عمر 3 إلى 6 سنوات: 

عادة ما يذهب الأطفال في هذا العمر إلى الفراش بين الساعة 7 و9 مساءً، ويستيقظون الساعة 6 صباحًا و8 صباحًا، تمامًا كما كانوا يفعلون عندما كانوا أصغر سنًا، في عمر 3 سنوات، لا يزال معظم الأطفال يأخذون قيلولة، بينما في عمر 5 سنوات، لا يكون معظمهم كذلك، وتصبح القيلولة تدريجيًا أقصر أيضًا.

من عمر 7 إلى 12 سنة: 

في هذه المرحلة العمرية، مع الأنشطة الاجتماعية والمدرسية والعائلية، تصبح أوقات النوم تدريجيًا متأخرة، ينام معظم الأطفال في سن 12 عامًا في نحو الساعة 9 مساءً، ومتوسط ساعات نومهم نحو 9 ساعات فقط.

من عمر 12 إلى 18 سنة:

تظل احتياجات النوم حيوية لصحة المراهقين، كما كانت عندما كانوا أصغر سنًا.

كيفية التعامل مع اضطرابات النوم عند الأطفال عمر سنة

الحصول على قسط كاف من النوم من أساسيات نمط الحياة الصحية، مثل الرياضة واتباع النظام الغذائي السليم، إليك عدة نصائح لمساعدتك على علاج اضطرابات النوم لدى الأطفال في عمر سنة:

اتبعي نظامًا مهدئًا لوقت النوم: الحركة الزائدة في المساء يمكن أن تزيد صعوبة هدوء طفلك لينام، جرّبي الاستحمام أو الاحتضان أو الغناء أو تشغيل الموسيقى الهادئة لتنويم الرضيع، ابدئي بهذه النشاطات قبل أن يزيد تعب طفلك في غرفة هادئة بإضاءة خافتة.

امنحي طفلك وقتًا للهدوء: قد يقلق طفلك أو يبكي قبل أن يصل إلى وضع مريح ويخلد للنوم، إذا لم يتوقف الطفل عن البكاء أو الحركة، فافحصيه وقولي له كلمات تُشعره بالراحة واتركي الغرفة، قد يكون حضورِك المطمئن هو كل ما يحتاج إليه للنوم.

استخدمي اللهاية: إذا كانت هناك مشكلة في تهدئة طفلك الرضيع، فقد تحقق اللهاية الغرض، كما أن الأبحاث تشير إلى أن استخدام اللهاية خلال النوم، يساعد على الحد من خطر متلازمة وفاة الرضع المفاجئة.

ضعي طفلك في الفراش وهو يشعر بالنعاس، ولكنه مستيقظ: سيساعد هذا طفلك على أن يربط بين السرير وعملية الدخول في النوم، وضعي طفلك على ظهره عند الخلود إلى النوم.

اجعلي الرعاية في الليل هادئة: عندما يحتاج طفلك إلى الرضاعة أو الرعاية خلال الليل، فاستخدمي أضواء خافتة وصوتًا ناعمًا وحركات هادئة، سيظهر هذا لطفلك أنه وقت النوم، وليس اللعب.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى