صحة و تغذية

ما هي أضرار شرب القهوة صباحاً على معدة فارغة

تغريدة عربية | ما هي أضرار شرب القهوة صباحاً على معدة فارغة

تعتبر القهوة من المشروبات التي قد تم استخدامها قديمًا، وكان لها دورًا كبيرًا في التسبّب في الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب، توقف النمو، ومشاكل الجهاز الهضمي وغيرها الكثير، ولكن قد أجريت الكثير من الدراسات حديثًا والتي قد أظهرت أن القهوة لها أيضًا بعض الفوائد الصحية للإنسان، وتساهم في علاج مشاكل صحية كثيرة، والقهوة هي من المشروبات المصنعة من حبوب القهوة، المستخرجة من ثمار شجرة “كوفي أرابيكا”، والغنية بكميات كبيرة من مادة الكافيين، التي لها دور فعال في علاج الكثير من المشاكل الصحية، مثل مشاكل الجهاز العصبي المركزي، وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يفضل تناول القهوة المفلترة، وذلك لتفادي آثارها الجانبية الضارة بالجسم، نوضح في هذا المقال أضرار تناول القهوة على الريق.

أضرار تناول القهوة على الريق

يستمتع العديد من الأشخاص بتناول القهوة في الصباح على الريق، ولكن يؤكد بعض الخبراء أن شرب القهوة على معدة فارغة قد يسبب ضرر بصحة الإنسان، حيث أنها قد تزيد من معدل إنتاج حمض الهيدروكلوريك، مما يتسبب في تقليل مستواه الطبيعي، والذي قد يتسبب في الإصابة بالانتفاخ، ولذا من الضروري تناول الطعام أولًا قبل شرب القهوة، وسوف نتعرف فيما يلى على بعض الأضرار التي يسببها تناول القهوة على الريق:

تسبب مشاكل الجهاز الهضمى

– أظهرت العديد من الأبحاث أن مرارة القهوة قد تساعد على تحفيز إنتاج حمض المعدة والذي يؤدي بدوره إلى زيادة أعراض اضطرابات الأمعاء ومتلازمة القولون العصبي؛ مما يتسبب في حرقة المعدة، والشعور بالغثيان، والقرحة.

– تناول كوب واحد من القهوة على الريق ضار بشكل خاص، حيث أنه ليس هناك طعام آخر يمنع الحمض من التسبب في إتلاف بطانة المعدة.

ترفع مستويات هرمون التوتر

– تناول القهوة على الريق قد يسبب زيادة في معدل هرمون الإجهاد “الكورتيزول”، والذي يتم إنتاجه بواسطة الغدة الكظرية، وله دور هام في تنظيم عملية التمثيل الغذائي، ومستويات السكر بالدم، وضغط الدم، بالرغم من ذلك فإن المستويات المفرطة منه بصورة مزمنة يمكن أن تسبب مشاكل صحية مثل: فقد العظام، ومرض السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.

– مستوى هرمون الكورتيزول يصل إلى الذروة بصورة طبيعية في وقت الاستيقاظ ثم ينخفض خلال اليوم، وبعدها تعود للذروة مرة ثانية أثناء مراحل النوم المبكرة.

– من المثير للاهتمام أن تناول القهوة يساعد على تحفيز إنتاج هرمون الكورتيزول، وهكذا، فهناك أقاويل بأن تناول القهوة أول شيء في الصباح عندما يكون معدل هرمون الكورتيزول مرتفع بالفعل قد يكون خطيرًا.

تأثير القهوة على العظام

– قد يتسبب تناول القهوة على الريق في زيادة نسبة إصابة الشخص بهشاشة العظام؛ حيث أنها تكون أول ما ينزل إلى المعدة والتي تمد الجسم بالمواد الضارة، فتتسبب في زيادة نسبة إصابة الشخص بفقد نسبة الكالسيوم وفيتامين “د” من الجسم.

– كما أن القهوة مدرة للبول لذلك فإن تناولها على الريق قد يزيد من فرصة فقد الجسم لنسبة كبيرة من الماء.

آثار جانبية محتملة أخرى

قد يتسبب تناول القهوة أيضًا في حدوث بعض الآثار الجانبية السلبية، بصرف النظر عن تناولها على معدة فارغة أم لا، من أهم هذه الآثار السلبية ما يلي:

– تناول كميات زائدة من القهوة قد يتسبب في الإصابة بالأرق، القلق، خفقان القلب، زيادة مشكلة نوبات الهلع، الصداع، وارتفاع مستوى ضغط الدم عند بعض الأشخاص.

تتسبب في عدم حصول الشخص على نومٍ كافٍ؛ نظرًا لأن القهوة غنية بمادة الكافيين التي تؤدي إلى إبقاء الشخص مستيقظًا.

– يؤدي تناول القهوة إلى إصابة الشخص بمشاكل في الجهاز الهضمي من خلال المساعدة على تحفيز حركة الأمعاء والانقباضات بالجهاز الهضمي؛ مما قد يتسبب في الإصابة بالإسهال لدى بعض الأشخاص.

– يزيد تناول القهوة من حاجة الشخص إلى التبول؛ حيث أن الكافيين الموجود في القهوة يساعد على تحفيز المثانة وتزداد الحاجة للتبول بصورة متكررة عند تناول القهوة، أو الشاي بشكل أكثر من المعتاد.

– تتسبب في الإصابة بالتهابات المفاصل الروماتويدي؛ لأن تناول القهوة يسبب تطوير بروتين Anti–citrullinated antibody.

– تتسبب القهوة في الإصابة بالإدمان لدى العديد من الأشخاص؛ نظرًا لاحتوائها على مادة الكافيين.

فوائد تناول القهوة

على الرغم من الأضرار العديدة التي قد يسببها تناول القهوة إلا أن الأبحاث والدراسات التي قد تم إجرائها مؤخرًا أثبتت أن تناول القهوة له أيضًا بعض الفوائد الصحية لجسم الإنسان منها ما يلي:

الوقاية من الإصابة بداء السكري

حيث قد أجريت بعض الدراسات عن تأثير القهوة على خفض خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 والنتائج كانت إيجابيةٍ في خفض خطر الإصابة بنسبة 34% لدى الرجال، و48% لدى النساء؛ وذلك لأن مادة الكافيين التي توجد في القهوة قد تساعد على زيادة حساسية الجسم للأنسولين.

المساعدة على حرق الدهون

حيث يعتبر الكافيين الذي يوجد في القهوة واحد من المركبات التي تدخل في الكثير من المكملات المستخدمة في حرق الدهون، وقد أوضحت الكثير من الدراسات أنه قد يساعد على زيادة معدل الأيض بنسبة تتراوح من 3 إلى 13%.

مصدر للعناصر الغذائية الأساسية

حيث أن كوب واحد من القهوة يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات الهامة لصحة الجسم منها: فيتامين ب2 الذي يعرف بفيتامين الريبوفلافين بنسبة 11% من احتياج الشخص اليومي لذلك الفيتامين، فيتامين ب6 ويسمى حمض البانتوثينيك بنسبة 6% من احتياج الشخص اليومي لذلك الفيتامين، البوتاسيوم والمنغنيز بنسبة 3% من احتياج الشخص اليومي لذلك الفيتامين، المغنيسيوم وفيتامين ب3 بنسبة 2% من احتياج الشخص اليومي لذلك الفيتامين.

تحسين مستويات الطاقة

قد يساعد تناول القهوة على رفع مستويات الطاقة في جسم الإنسان، وتقلل من الشعور بالتعب؛ وذلك لأنها تحتوي على مادة الكافيين التي تعتبر من المنبهات التي تساعد على التحكم في تحسين المزاج وطاقة الجسم.

تحسين الأداء البدني

يحفز الكافيين الذي يوجد في القهوة من إفراز هرمون الأدرينالين وهو الهرمون المسؤول عن تهيئة الجسم لمزاولة الرياضة؛ لذا تعد القهوة من الاختيارات المفيدة التي يمكن تناولها قبل القيام بمزاولة التمارين الرياضية، حيث أن تناول كوب قهوة قبل نصف ساعة من مزاولة الرياضة يمكن أن يحسن من الأداء البدني بنسبة 11 إلى 12% من طاقة الجسم.

الحماية من مرض الزهايمر والخرف

يمكن الوقاية من الإصابة بمرض الزهايمر من خلال اتباع نظام غذائي صحي، ومزاولة التمارين الرياضية، وتعد القهوة من الاختيارات الفعالة في خفض فرصة الإصابة بالزهايمر بنسبة 65%.

مصدر جيد لمضادات الأكسدة

حيث أن القهوة تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية جسم الإنسان، ويمكن أن تحصل على مضادات الأكسدة من القهوة بصورة أكثر من الخضراوات والفواكه وذلك وفقًا لما أظهرته الدراسات.

التقليل من خطر الإصابة بالسرطان

حيث قد أظهرت الدراسات الحديثة أن القهوة يمكن أن تقلل من فرصة الإصابة بالكثير من أنواع السرطان مثل: سرطان الرأس، الرقبة، الثدي، القولون؛ وذلك بسبب احتوائها على مركبات نشطة مثل الفلافونويد، الكافيين، التي تساهم في الوقاية من إصابة الشخص بتلف الخلايا وتساعد على زيادة طاقة الجسم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى