تغريدات طبية

ما هي أماكن الحقن تحت الجلد

حقن تحت الجلد وأماكنها

تتعدد الأماكن التي يمكن للمريض أخذ الإبرة تحت الجلد فيها وهذه المناطق هي :

  • الفخذ : ويكون الحقن في المنتصف أفضل .
  • البطن: والمنطقة التي تقع فوق الفخذ ، إلى الجانب قليلاً هي أفضل مكان .
  • الذراع:  في منتصف المسافة بين الكتف والكوع أعلى الذراع .

ماهي حقن تحت الجلد

حقن تحت الجلد (Subcutaneous injection) تكون عبارة عن حقن يتم إعطاؤها للمريض في مكان معين ، ومحدد وتحديداً في المنطقة الدهنية من الجلد والتي توجد بين الجلد ، والعضلات ، ولذلك تم تسميتها بحقن تحت الجلد حيث أنها تعطى في المنطقة التي تلي الجلد مباشرة، ومن بينها حقن clexane.

والسبب وراء استخدام هذا النوع من الحقن بديلاً عن الأدوية التي تعطى في العضل ، أو الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم ، أن هذه الأدوية تعمل ببطئ شديد وتساعد على دخول الأدوية التي يحتاجها الجسم وتجعله يستفيد منها بطريقة سليمة سريعة، وذلك لأن المنطقة التي يتم إعطاء الإبر من خلالها ( المنطقة الدهنية ) تحتوي على عدد قليل من الأوعية الدموية ، وذلك يمثل الفرق بين هذا النوع من الإبر والإبر الوريدي التي تعمل على إدخال الدواء بطريقة مباشرة وسريعة إلى الدم ذاته ، كذلك فأن هذا النوع من الحقن يتم الاستعانة به عندما لا تؤتي الأدوية أي نتائج فعالة.

الحقن  تحت الجلد للحامل

في الوضع الطبيعي لأي سيدة حامل فأننا نجد أن نسبة حدوث تجلط للدم تزداد بنسبة كبيرة عن المعدل الطبيعي للجسم العادي ، ولهذا تؤخذ حقن التنشيط تحت الجلد، وعادة ما يكون هناك أسباب أخرى تؤدي إلى تجلط الدم وعدم وصوله إلى الجنين ومن أهم هذه الأسباب :

  • إصابة السيدة الحامل بجلطات سابقة وتناولها أدوية مضادة للتجلط .
  • ويمكن أن تكون السيدة قد أصيبت بتجلط الدم في الماضي ، ولكنها لا تناول أدوية مضادة للتجلط .
  • وعادة ما يصيب أغلب النساء تجلط الدم في فترة الحمل فقط نتيجة للأسباب السابق ذكرها .
  • كما تقوم السيدات التي استبدلن صمامات القلب بأخرى تعويضية ، والرجفان الأذيني ، واختلال البطين الأيسر بأخذ هذه الحقن تحت الجلد ، لأنهم معرضون للإصابة بجلطات في الدم .
  • وكذلك السيدات المصابات بمرض السكري ، أو  السكتات الدماغية وجلطات الجيب الوريدي الدماغي سابقاً .
  • وفي بعض الأحيان لا ينطبق أي نوع من هذه الأنواع أو المخاطر على السيدة الحامل ، ولكنها تقوم بأخذ هذه الإبر أثناء الحمل نتيجة لتكرار عملية الإجهاض .

وعادة ما يستخدم البعض أدوية عن طريق الفم مثل  الوارفرين بدلاً من حقن تحت الجلد مثل : الهيبارين والكلكسان ، ولكن هذا النوع من الأدوية يصل إلى الدم مباشرة ، ويمكن أن يشكل خطراً كبيراُ على الجنين ، ويعد  الهيبارين الذي يعطى تحت الجلد ، ولا عبر المشيمة ، ولا يدخل مجرى الدم الخاص بالجنين هو أسهل ، وأفضل الحلول ولا يمكن أن يؤدي إلى السيولة لدي الأم ، أو إصابة الجنين بأي تشوهات في فترة الحمل .

أفضل مكان ابر السيولة أثناء الحمل

في الغالب لا يكون هذا النوع من الحقن مؤلم حتى أن السيدة الحامل يمكنها أن تعطى الإبرة لنفسها في حال اعتادت على ذلك ولكن كل مكنا من الأماكن يؤلم بدرجة أقل وهذا يعود لطبيعة السيدة ، والأماكن الأقل حساسية في جسدها فيمن أن تأخذ الإبرة في كف اليد تحت الجلد ، أو في البطن أو الفخذ ، ولكن أفضل مكان لها هو البطن ، حيث أنها تكون أكثر منطقة كثيفة الجلد ويمكن أن تسهل عملية دخول وخروج الإبرة ، وعدم الشعور بالألم ويجب أن يتم مسح المنطقة بالكحول أولاً ثم تدخل الإبرة في المنطقة الدهنية من الجلد في البطن ، بطريقة مستقيمة وثابتة ، إلى أن يتم أخذ السائل الموجود داخل الإبرة بأكمله ، ويجب أن تم الضغط ببطء شديد على الإبرة حتى إفراغها تماماً.

اضرار الحقن تحت الجلد

هناك الكثير من الأضرار التي يمكن أن تصيب الإنسان عند استخدام الحقن تحت الجلد ومنها :

  • إمكانية الإصابة بالعدوى .
  • حدوث كسر سن الإبرة داخل الجلد وذلك بسبب شدة رقته .
  • دخول الإبرة في أحد الأعصاب تحت الجلد .
  • وقد يتعرّض البعض لظهور بعض الأعراض بعد استخدام طريقة الحقن تحت الجلد ، مثل: الحمى ، أو العطس ، أو السعال ، ويجب الاتصال بالطبيب عند ظهور أي عرض من هذه الأعراض .

تورم مكان الحقن تحت الجلد

التورم بعد أخذ الحقن تحت الجلد هو من الأمور الشائعة جداً ، ويكون ذلك نتيجة لفرك مكان الإبرة بطريقة قوية بعد أخذها ، وهذا من الأمور الخاطئة ، التي قد تتسبب بتورم في الجلد ، ونقرة مكان الحقنه .

خروج دم بعد حقن تحت الجلد

هذا النوع من الحقن يكون أقل درجة في الألم من غيرة ولا يخرج دم بعد أخذه ، و يمكن أن يستخدمه المريض بذاته ، ولكن أن تسبب هذا النوع من الإبر بإخراج دم فهذا يعود لعدة عوامل وهي :

  • المنطقة التي يتم أخذ الإبرة فيها ، ومدى حساسيتها .
  • الحالة النفسية للمريض ، وعمره ، حيث أن هذه الإبر تكون مؤلمة ، وقد ينتج عنها بعض الدم ، عند الأطفال أكثر من الكبار ، عند من يعانون من الرهاب .

ولتفادي حدوث الألم وخروج الدم يمكن استخدام هذا الأمور:

  • وضع الكريمات الموضعية المخدرة للمنطقة ، أو وضع الثلج على المنطقة .
  • حاول إلهاء المريض عن الحقنة بأي شيء مثل مشاهدة التليفزيون .
  • المرضي الذين يعانون من الرهاب ينصح بأن يعطيهم أي شخصاً أخر الحقن ، لأنهم قد يؤذون أنفسهم .

الفرق بين إبرة العضل وابرة تحت الجلد

هناك فرق كبير بين إبرة العضل وإبرة تحت الجلد حيث أن النوع الأول يكون لأغراض متعددة ، أما النوع الثاني يكون لأغراض محددة ودقيقة ، ولا يعطى إلا في هذه الحالات ، في الغالب تكون إبر العضل أشد ألماً من إبر تحت الجلد ، كما أن إبر العضل يدخل السائل الذي بداخلها إلى الدم مباشرة وبطريقة سريعة على عكس إبر تحت الجلد .

 

خطوات الحقن تحت الجلد

هناك خطوات لإخذ الإبرة تحت الجلد من شأنها أن تساعد على تخفيف الألم ، وتقليل المخاطر المترتبة على أخذ هذه الإبر وهي :

  1. غسل اليدين وتعقيمها جيداً قبل البدء بلمس أي شيء .
  2. تعقيم المنطقة التي سيتم إعطاء الإبرة فيها ، من خلال الكحول ، وتركها حتى تجف تماماً ، مع مراعاة عدم لمسها باليد .
  3. يجب التأكد من سحب الهواء من داخل الإبرة تماماً قبل وضع السائل بداخله .
  4. أمسك الإبرة وكأنك تمسك بالقلم بأحكام ، ويمسك الجلد باليد الأخرى بأصبعين ويتم ترك مسافة بينهما لإدخال الإبرة .
  5. توضع الإبرة في الجلد بطريقة مستقيمة تماماً مع إحكام قبضة اليد عليها ، ويفرغ منها السائل ببطيء شديد داخل الجلد حتى يتم إفراغه تماماً .
  6.  بعدها يتم إخراج الحقنة بزاوية 45 درجة ، ويتم وضع شاش ، لتحجب الدم الطفيف الذي قد يسيل من موضع الإبرة .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى