طفولة و أمومة

ما هي فوائد زيت الزيتون لحديثي الولادة

 فوائد زيت الزيتون للرضع، تعاني أغلب الأمهات بعد الولادة لمشاكل كثيرة مع رضيعها وأولها صعوبة فهم الطفل ماذا يريد! فربما هو جائع وربما يبكي لإحساسه بالوجع وخصة المغص أو ربما يريد تغيير حفاضة، لذلك تسبب هذه الفترة توتراً شديداً لأي أم وخاصة إذا كانت أم لأول مرة.

ولحساسية هذه المرحلة لا نستطيع إعطاء الرضيع أي شيئ، لذلك ينصح الأطباء باتباع إرشادات خاصة جداً، ينصح بعض الأطباء بضرورة استخدام زيت الزيتون للرضع ولكن بكميات قليلة وبطرق مختلفة.

اقرأ أيضاً : ما هي فوائد زيت الزيتون لأمراض الأذن

يُعرف زيت الزيتون بفوائده الصحية التي لا حدود لها، وعلى رأسها خصائصه المفيدة المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة الموجودة به ودورها في الوقاية من الإصابة بعديد من الأمراض، ما يجعله دائمًا في مقدمة الأطعمة الصحية التي ينصح الأطباء بتناولها، لكن هل هذا الأمر ينطبق أيضًا على الرضع؟ في هذا المقال نقدم لك أضرار شرب زيت الزيتون للرضع وفوائده.

فوائد شرب زيت الزيتون لحديثي الولادة

ينصح أطباء الأطفال بعدم تقديم زيت الزيتون للرضع إلا بعد بلوغهم ستة أشهر من العمر، على أن يكون الزيت بكرًا، أي مستخلص أول مرة دون تعريضه لأي حرارة أو خلطه مع أي مواد كيميائية، وألا تزيد كميته على نصف ملعقة صغيرة، لكن بعد استشارة الطبيب.

 وإليكِ عدد من فوائد تناول الرضع لزيت الزيتون:

يحتوي على عدد من الفيتامينات المهمة للجسم، على رأسها (فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين سي).

يحتوي على مجموعة من الأحماض الدهنية التي تساعد الرضع على النمو.

يقلل من التعرض للإصابة بأمراض حساسية الصدر والربو.

يسهل امتصاص الكالسيوم والمعادن الموجودة في حليب الأم.

يسهل عملية الهضم وامتصاص الطعام ويخلص من الإمساك.

يعالج مشكلة المغص.

يقوي جهاز المناعة.

يقي جسم من الكساح ويحمي من الإصابة بلين العظام.

يطرد الديدان من الجسم ويحد من قدرته على امتصاص السموم.

اقرأ أيضاً : ما هي فوائد شرب زيت الزيتون صباحاً على معدة فارغة

والآن دعينا عزيزتي الأم نشرح لكِ بعضًا من الأضرار التي قد تنتج عن تناول رضيعك كميات كبيرة من زيت الزيتون:

يتسبّب في إصابة رضيعك بالإسهال لأن محتواه من الدهون يحرك البراز عبر الأمعاء.

سعراته الحرارية العالية قد تؤدي إلى زيادة الوزن وإصابة طفلك بالسمنة، حال استخدامها بكميات كبيرة، لذا يمكنكِ إضافته إلى طعامه بكميات قليلة جدًا، كإضافته للخضراوات المطهية أو عند خلطها أو هرسها.

يتسبب في إصابة بعض الرضع بالحساسية، رغم أنها من الأمور نادرة الحدوث، لكن يظل زيت الزيتون أحد مسببات الحساسية المحتملة.

يتسبب في إصابة الرضع بالقيء، نظرًا إلى طعمه القوي غير المحبب لبعضهم، وقد يؤدي تناوله إلى دفعهم للقيء، لذا لا تقدميه وحده لرضيعك ولكن ضعيه في طعامه بعد بلوغه ستة أشهر من العمر.

اقرأ أيضاً : دراسة : أفضل زيت لتقليل خطر الإصابة بالجلطات

زيت الزيتون لبشرة الرضع 

زيت الزيتون من الزيوت الطبيعية التي تساعد على التخفيف من الطفح الجلدي الناتج عن الحفاضات الذي يصاب به الرضع أحيانًا.

بخلط ملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون البكر الممتاز مع ملعقة صغيرة من الماء ومزج هذا الخليط تمامًا، ودهن مكان الإصابة به، يعمل ذلك على عدم احتكاك الجلد المصاب مع الحفّاض وترطيب الجلد، ما يسهم في سرعة الشفاء، ويجعل طفلك يحصل على الوقاية والعلاج في آن واحد.

كما أن زيت الزيتون يدخل كمُكوّن رئيسي في كريمات البشرة وزيوتها المخصصة للرضع والأطفال الصغار. ويمكنك استخدام زيت الزيتون لتدليك جسم رضيعك بعد الاستحمام لما له من فوائد في تهدئته وترطيب بشرته الرقيقة لاحتوائه على أحماض دهنية ومجموعة من الفيتامينات كـ فيتامين “أ” و”ب” و”ج”.

تساعد على ترطيب البشرة والحفاظ عليها من التشققات والجفاف ومحاربة الفيروسات، لذا فهو مناسب للحفاظ على ترطيب بشرة طفلك وحمايتها من الالتهابات.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى