صحة و تغذية

ما هي فوائد شرب زيت الزيتون صباحاً على معدة فارغة

زيت الزيتون يتمتع بالعديد من الفوائد الصحية المتنوعة بسبب القيم الغذائية التي يحتوي عليها؛ حيث أن زيت الزيتون يحتوي على الأحماض الدهنية والدهون الصحية والمعادن والفيتامينات الضرورية لصحة الجسم، يتناول زيت الزيتون على الريق منذ قديم الزمان وتناقلته الأجيال إلى وقتنا هذا، يتمتع زيت الزيتون بالعديد من الفوائد المختلفة لصحة الإنسان، نوضح في هذا المقال فوائد زيت الزيتون على الريق.

فوائد زيت الزيتون على الريق

1- تعزيز صحة القولون

القيم الغذائية التي توجد في زيت الزيتون لها دورًا كبيرًا في المحافظة على صحة وعمل القولون؛ حيث أن تناول زيت الزيتون على الريق يحمي خلايا القولون من الضرر وبالتالي يقلل من احتمال خطر الإصابة بمرض سرطان القولون.

2- تنظيف الكبد من السموم

للكبد وظائف أساسية وهامة في جسم الإنسان، فهو يساعد على تنظيف الجسم لتوفير بيئة ملائمة لأعضاء الجسم المختلفة؛ مما يعني أن المحافظة على صحته وتنظيفه من السموم له تأثير إيجابي على صحة وعمل الكبد، يمكن الحصول على تلك الفائدة عن طريق مزج ملعقتين زيت زيتون مع عصير الليمون الطازج وتناوله على الريق.

3- المساهمة في فقدان الوزن

يتميز زيت الزيتون بالعديد من الفوائد الصحية من بينها أنه يساعد على فقدان الوزن، وتزداد تلك الفائدة عند تناول زيت الزيتون على الريق؛ حيث أن تناول زيت الزيتون يساعد على زيادة الشعور بالشبع لمدة أطول وبالتالي سوف يقلل من كمية الأطعمة التي يتم تناولها فيما بعد مما يعني سعرات حرارية أقل، كما يعتبر زيت الزيتون بديلًا مناسبًا للزبدة أثناء الطهي.

4- تقوية عمل الجهاز المناعي

كان الناس قديمًا يتناولون زيت الزيتون على الريق لتحسين عمل الجهاز المناعي و كفاءته في محاربة مختلف الأمراض، حيث أن الأحماض الدهنية التي توجد في زيت الزيتون تلعب دورًا هامًا في تعزيز صحة جهاز المناعة ودعمه لمحاربة مسببات المرض التي قد تدخل جسم الإنسان.

5- تقليل خطر الإصابة بداء السكري

– حيث أن تناول كمية من زيت الزيتون تتراوح ما بين 15 إلى 20 جراماً كل يوم، قد يساعد على خفض خطر إصابة الشخص بداء السكري، ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أن تناول كمية من زيت الزيتون تزيد عن 20 جراماً في اليوم الواحد لا يزيد من فوائده.

– كما أن تناول زيت الزيتون يساعد على التحكم في مستوى السكر بالدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك طبقًا للعديد من الدراساتٍ التي تم نشرها في مجلة PubMed Central سنة 2017.

– من جهة ثانية أُجريت دراسة نشرت بمجلة American Diabetes Association سنة 2000، على 11 شخص مصابين بمرض السكري، وأظهرت أن تناول زيت الزيتون يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين عند مرضى السكري.

6- تقليل خطر الإصابة بالإمساك

يحتمل أن يساعد تناول زيت الزيتون على تقليل الإمساك الذي يعاني منه 34% تقريبًا من البالغين الذين يزيد عمرهم عن 60 عاماً، في إحدى الدراسات التي تم نشرها في مجلة Journal of Renal Nutrition سنة 2015، وتم إجرائها على 50 شخصاً من مرضى غسيل الكلى الذي يعانون من الإمساك، أظهرت أن أخذ ملعقة صغيرة زيت زيتون كل يوم يساعد على التخفيف من الإمساك الذي يصاحب غسيل الكلى بشكل كبير.

7- تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي

حيث قد أظهرت دراسة صغيرة تم نشرها في مجلة Biomes Central Cancer سنة 2008 أهمية زيت الزيتون في خفض خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، وأوضحت النتائج أنه يمكن أن يقل خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي عند أخذ زيت الزيتون كجزء من حمية البحر المتوسط، وذلك لاحتوائه على البوليفينولات التي تساعد على تقليل خلايا سرطان الثدي.

8- تحسين صحة البشرة والشعر والأظافر

– من الفوائد الهامة لتناول زيت الزيتون على الريق أنه يساعد على تحسين صحة الشعر والبشرة والأظافر والعظام أيضًا؛ حيث أن زيت الزيتون يساعد على ترطيب البشرة والشعر، ويغذي كلًا من والأظافر والعظام.

– يوجد وصفات عديدة يتم فيها استخدام زيت الزيتون من أجل ترطيب وتقوية الشعر وزيادة سماكته، كما يوجد وصفات أخرى للبشرة والأظافر أيضًا.

دراسات علمية حول فوائد أخرى لزيت الزيتون

– أشارت إحدى الدراسات التي تم نشرها في مجلة Nutrients سنة 2018 إلى أن كثرة تناول زيت الزيتون له علاقة بتحسين صحة العظام، حيث قد تم تقييم العناصر الغذائية التي تناولتها 523 سيدة تتراوح أعمارهن ما بين 23 إلى 81 عاماً، مثل فيتامين د، والكالسيوم، وزيت الزيتون، وقد أوضحت نتائج الدراسة ارتفاع ملحوظ الكثافة المعدنية للعظام للمجموعة التي قد تناولت كميات كبيرة من زيت الزيتون، بالمقارنة بالسيدات اللاتي قد استهلكن كميات أقل.

– أوضح تحليل شمولي لعدة دراسات تم نشرها بمجلة British Journal of Nutrition سنة 2014، وضم عينة مكونة من 140,000 شخص تقريبًا، أن تناول زيت الزيتون يساعد على تقليل خطر إصابة الشخص بالسكتة الدماغية، تجدر الإشارة هنا إلى أن السكتات الدماغية عادةً ما تحدث بسبب حدوث خلل في تدفق الدم للدماغ؛ نظرًا لوجود تجلط بالدم أو نزيف، وتعتبر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الوفاة بعد أمراض القلب.

– أوضحت دراسة أولية تم نشرها في مجلة ACS Chemical Neuroscience سنة 2013، أن تناول زيت الزيتون البكر الممتاز قد يساعد على خفض خطر إصابة الشخص بمرض الزهايمر؛ وذلك من خلال تقليل تراكم مركب ببتيد بيتا النشواني، وبروتينات تاو، وتكون اللويحات في الدماغ، حيث قد تم إجراء هذه الدراسة على عدد من فئران المختبر، وتلاحظ أن هناك علاقة بين مادة تسمى Oleocanthal  وهي مادة توجد في زيت الزيتون البكر الممتاز، وبين انخفاض خطر إصابة الفئران بمرض الزهايمر، وتجدر الإشارة هنا إلى أن مرض ألزهايمر يعتبر من الأمراض العصبية الأكثر شيوعًا على مستوى العالم.

– أُجريت دراسة أولية تم نشرها بمجلة Plos One سنة 2011، على 12,059 شخص متوسط عمرهم 37.5 سنة، وتم بها مراقبة أنواع الدهون التي يقومون بتناولها، وأوضحت نتائج الدراسة أن أولئك الأشخاص الذي تناولوا الدهون الغير مشبعة مثل زيت الزيتون كانوا أقل تعرضًا للإصابة بالاكتئاب، وذلك بالمقارنة بتناول الدهون الغير صحية مثل تلك التي توجد في الأطعمة السريعة، والتي تبين أنها قد تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

– أوضحت دراسة تم نشرها بمجلة Endocrine, Metabolic and Immune Disorders سنة 2018، أن تناول زيت الزيتون البكر الممتاز قد يساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض الكبد ويحسن صحته، حيث أنه يساهم في تخفيف مرض الكبد الدهني، والتقليل من تليف الكبد، والإجهاد التأكسدي، والالتهابات، والكثير من مشاكل الكبد الأخرى.

– أُجريت دراسة تم نشرها بمجلة Gut سنة 2015، على عينة تضم 25,639 رجل وإمرأة يتراوح عمرهم ما بين 40 إلى 74 سنة، وأوضحت الدراسة أن كثرة تناول زيت الزيتون يمكن أن يساهم في خفض خطر التعرض للإصابة بالتهاب القولون التقرحي؛ نظرًا لأنه يحتوي على حمض الأولييك، وتجدر الإشارة هنا إلى أن التهاب القولون التقرحي هو واحد من أمراض الأمعاء الالتهابية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى