صحة و تغذية

ما هي فوائد منقوع الزبيب

الزبيب

هو عنب جُفف في الشمس، ويكون شكله كقطع صفراء اللون أو بنية أو ممكن أن تكون أرجوانية ذابلة، وطعمه يميل للحلو بسبب غناه بالسكر، بالإضافة إلى السكر فهو يحتوي على السعرات الحرارية، بالإضافة إلى الألياف التي لها فوائد عديدة للجسم، ويحتوي الزبيب على الكاليسيوم بالإضافة إلى احتوائه على الحديد بشكل كبير وعلى عنصر البورون.

 

فوائد منقوع  الزبيب

إن حبات الزبيب معروفة فهي كالحلوى الطبيعية، لأنها تعتبر مصدر طبيعي للسكر بدون أي إضافات، بالتالي تمنح الجسم دفعة من الطاقة التي تشتد الحاجة إليها، فعندما تستخدم مواد غذائية عضوية الغير ملوثة بالمواد الكيمائية تجعل الجسم أكثر صحة من المواد الغذائية الأخرى، وبالتالي فإن فوائد الزبيب المنقوع في الماء تكون فوائده أكثر من تناوله نيئاً وهناك طريقة خاصة طريقة عمل منقوع الزبيب، لأن بنقعه بالماء تذوب الفيتامينات والمعادن التي تتواجد في القشرة الخارجية بالإضافة إلى طبقة الكشمش في الماء، فإن العناصر الغذائية التي ستتوزع في جسمك سيتم الحصول عليها عن طريق ماء الزبيب، وإن الزبيب في الماء يعمل على تعزيز محتواه من مضادات الأكسدة، وهنا في هذا المقال سنعدد 25 فائدة صحية وغذائية من فوائد لمنقوع الزبيب، فمن هذه الفوائد:

 

  • يزيل سموم الجسم نستطيع عن طريق نقع الزبيب أن نصنع ماء لإزالة السموم عن طريق نقع 150 جراماً من الزبيب وأن نضعهم في كوبين من الماء، ثم يتم تصفية الماء ثم شربه في البوم التالي على معدة فارغة، فهذا الماء يعمل على طرد جميع السموم الضارة من الجسم، بالإضافة إلى أنه يعمل على تحسين العمليات الكيميائية في الكبد ويطهر الدم، وينصح باستخدام الزبيب العضوي والابتعاد عن الكشمش غير العضوي لأن الغير العضوي ممكن أن يسرب بعض المواد الكيميائية في المشروب وهذا يؤدي إلى انعدام فعاليته في إزالة السموم.
  • ينظم ضغط الدم إن الزبيب هو مصدر غني لمادة البوتاسيوم، حيث أنه يعمل على مقاومة تأثيرات الصوديوم، مما يؤدي ذلك إلى زيادة ضغط الدم، وبالتالي فإن توازن الأملاح تعمل على الحفاظ على ضغط الدم في نطاق صحي.
  • يدعم صحة الجهاز الهضمي إن منقوع الزبيب يدعم الجهاز الهضمي ويحافظ على صحته من خلال توفير كمية جيدة من الألياف الغذائية عندما يتم نقعها، وإن هذه الألياف التي تذوب في الماء تشكل مادة تشبه الهلام التي تعمل على إبطاء عمليات الهضم، بالإضافة إلى أن فائدة هذه المادة تعمل عمل الملين الخفيف مما يساعد ذلك على تخفيف الإمساك.
  • يقوي جهاز المناعة إن الزبيب مصدر غني بالفيتامينات BوC، بالإضافة إلى أنه يحتوي على مضادات الأكسدة ونتيجة لهذه المكونات التي تحتويه فمنقوع الزبيب يساعد على تقوية الاستجابة المناعية الطبيعية للجسم، وتحمي البيوفلافونويد الموجودة في الكيسميس الجسم من أي عدوى ممكن تصيبه.
  • يعزز صحة العظام والأسنان يحتوي كل مئة جرام من الزبيب على خمسين ملغرام من الكالسيوم بالإضافة إلى وجود المعادن النادرة الأخرى، ومن هذه المعادن الفوسفور والبورون، لهذا فإن الاستخدام المنتظم للزبيب يعمل على تعزيز امتصاص هذه العناصر الغذائية بالإضافة إلى العمل على تقوية الأسنان والعظام، ويعمل على تحسين كثافة المعادن في العظام.
  • يمنع فقر الدم يشهد الزبيب غنى بالحديد بشكل وفير، وإن الحديد ضروري جداً لأجسامنا لأنه يعمل على تكوين خلايا الدم الحمراء، وبالتالي نستنتج أن منقوع الزبيب يعزز انتاج كريات الدم الحمراء لغناه بمعدن الحديد، ويؤدي ذلك إلى حماية الجسم من الإصابة بفقر الدم، ومن ميزات الزبيب المنقوع بالماء أنه يعتبر مصدر جيد لأكسيد النيتريك، مما يعمل على تعزيز تدفق الدم عبر الجسم.
  • يحمي القلب نظراً للأهمية الكبيرة لمنقوع الزبيب حيث أنها تتجلى في مراقبة ضغط الدم وتنقية الدم، فهي يعتبر غذاء ممتاز لنظام القلب والأوعية الدموية، ويساعد المحتوى العالي من الألياف والتركيب المعدني للزبيب في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى أنه يعمل على تخفيف العبء عن القلب، مما يؤدي إلى حماية الجسم من الإصابة بسكتة دماغية وفشل في القلب وأيضاً يحميه من ارتفاع ضغط الدم وأمراض أخرى ممكن أن تكون مشابهة لهذه الأمراض.
  • يعزز الأداء الزبيب هو عبارة عن كربوهيدرات بشكل رئيسي، فإن الكربوهيدرات تعمل على تكسير السكريات البسيطة وتكسب الجسم الطاقة، ويساعد محتوى البروتين بالإضافة إلى الأحماض الأمينية الأخرى في تعافي الجسم بعد وجود التدريبات المكثفة، فتكمن هنا أهمية الزبيب المنقوع في الماء حيث أنه يحسن من أدائك الرياضي.
  • يحسن جودة النوم إن تحسين جودة النوم تعتبر من الفوائد الصحية للزبيب الأقل شهرة، فهو يساعد فى تحسين نوعية النوم، ويتم ذلك عن طريق مادة الميلاتونين الموجودة بشكل طبيعي في الزبيب، والتي تقوم بدور فعال على النوم بسرعة وبشكل صحيح، وإن مضادات الأكسدة الموجودة في الزبيب تعمل أيضاً على تحييد الإجهاد التأكسدي المتواجد في المرضى الذين يعانون من الأرق الليلي.
  • يحسن العينين إن منقوع الزبيب يحتوي على الفينول فهو من المغذيات النباتية متعددة الفينول، والتي تعمل على تحسين حاسة البصر والرؤية عن طريق تقوية عضلات العينين.
  • يحافظ على صحة الكبد إن تضمين منقوع الزبيب في النظام الغذائي اليومي عادة مفيدة جداً، وخاصة إن كنت ممن يشربون الكولا بشكل كبير، لأنها تحتوي على مواد مؤذية ولكن منقوع الزبيب يفيد الكبد بشكل كبير من هذه المواد المؤذية المتواجدة في الكولا وغيرها من المشروبات المؤذية، وتتجلى فائدته بسبب احتوائه على مادة الفلافونويد الحيوي الذي يعمل على تنقية الدم وإزالة السموم من الكبد وبالتالي تعمل على المحافظة على صحته.
  • فقدان الوزن إن الزبيب مليء بالسكريات الطبيعية مما يدفع الكثير من الأشخاص الذين يميلون إلى تناول السكريات اللجوء إليه، فتناوله أو شرب منقوع الزبيب لا يزيد السعرات الحرارية في الجسم، لكن يجب أن يتم تناولها باعتدال ومن غير تفريط، فهذه السكريات الطبيعية الموجودة تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم و بالتالي يؤدي إلى إنقاص الوزن.
  • يعالج ألم المفاصل حيث أنه يتكون من الكاليسيوم الضروري لتحسين العظام والمفاصل.
  • يمنع رائحة الفم الكريهة إن الخصائص المضادة للبكتريا الموجودة فيه تساعد في الحفاظ على نظافة الفم وبالتالي تقضي على البكتريا الموجودة وتخلصه من رائحة الفم الكريهة.
  • ينظم حمض المعدة فشرب منقوع الزبيب يعد علاج رائع للأشخاص الذين يواجهون مشكلة في حموضة المعدة فهو ينظم نسبة الحمض في المعدة.
  • يمنع السرطان إن مضادات الأكسدة المتواجدة في الزبيب تساعد على حماية الجسم من الجذور الحرة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.
  • يحسن حركة الأمعاء إن إحتواء الزبيب على الألياف فهو يساعد في تحسين الهضم ويمنع الإمساك وعسر الهضم فإن شرب منقوع الزبيب بانتظام يساعد في تحسين حركة الأمعاء.
  • يساعد في علاج العدوى حيث أن منقوع الزبيب يحتوي على مغذيات نباتية متعددة الفينول التي تعرف بمضادات الأكسدة المضادة للإلتهاب، فهذه المواد تعمل على إظهار خصائص مضادة للبكتريا وتساعد على تقليل خطر الإصابة بالحمى وتقتل البكتريا.
  • يساعد في تقليل الضعف الجنسي يحتوي الزبيب على حمض أميني يسمى أرجينين يعمل على زيادة الرغبة الجنسية ويحث على الإثارة، وهو مفيد للرجال ويستخدم لعلاج ضعف الانتصاب.
  • يغذي البشرة إن منقوع الزبيب يمنح طاقة عالية للجسم ويحمي الجلد من الداخل عن طريق حماية الخلايا من أي ضرر فهو مضاد للأكسدة ويمنع الجذور الحرة من إتلاف خلايا الجلد والكولاجين والإيلاستين.
  • يقوي الشعر يقوي منقوع الزبيب الشعر لاحتوائه للعناصر الغذائية المفيدة للشعر مثل فيتامين ب والحديد والبوتاسيوم بالإضافة إلى مضادات الأكسدة اللازمة لتحسين حالة الشعر.
  • يخفف الألم إن منقوع الزبيب يعمل على تخفيف الألم المزمن وخاصة ألم المفاصل أو الألم الناتج عن أي أمراض أخرى.
  • يسيطر على مرض السكري أثبتت الدراسات أن منقوع ابزبيب يخفض الأنسولين، والذي ممكن أن يمثل خطورة على المرضى الذين يعانون من مرض السكري.
  • ينظم عمليتي الجوع والشبع حيث أن منقوع الزبيب يساعد في تنظيم إفراز هرمون الليبتين والجريلين، حيث أن هذان الهرمونان هما المسؤولان عن الجوع و الشبع.
  • يحسن الذاكرة إن منقوع الزبيب يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة بشكل كبير حيث أن هذه المواد تعمل على تحسين الإدراك والحفاظ على الذاكرة.

فوائد الزبيب الأسود

يمنع الزبيب الأسود تسوس الأسنان ويحمي اللثة من الأمراض، بالإضافة إلى أنه يعمل على إدارة مرض السكري ويزيد الإدراك، وله دور فعال في تنظيم الهضم وللحفاظ على ضغط الدم ليبقى صحي، وأيضاً يعمل على الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم.

الزبيب والسعرات الحرارية

نجد أن وفقاً لقاعدة بيانات المغذيات الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأميركية، حيث أنها تصرح وتعتبر أن الزبيب هو مصدر مفيد جداً للطاقة حيث أنه يمد الجسم الطاقة اللازمة له، بالإضافة إلى الألياف والبروتين، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية، وهو غني بالعناصر الغذائية المختلفة، فإن 43 جراماً من الزبيب يتضمن حوالي 129 من السعرات الحرارية، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى