تجميل و رشاقة

معلومات كاملة عن زراعة الشعر في تركيا

تعتبر زراعة الشعر في تركيا من أكثر العمليات التجميلية التي يحتاجها لها الأشخاص بغض النظر عن كونهم رجالاً أو نساءاً. زراعة الشعر في تركيا هي عملية تتم من خلال نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة ( المنطقة التي تقع ما بين الأذنين و أعلى الرقبة – خلف الرأس ).

عادة ما يحدث تساقط الشعر الذي يستمر و يسبب بدوره الصلع لدى الرجال بسبب نشاط هرمون الذكورة عند الرجال أو بسبب الوراثة و تسمى في هذه الحالة بالصلع الوراثي.

اقرأ أيضاً : كل ما تريد معرفته عن زراعة الشعر في تركيا للنساء

تجدر الإشارة إلى أن السيدات كذلك الأمر معرضون لتساقط الشعر و قد تصل في بعض الحالات إلى نتائج مخيفة و كارثية جداً و يعود السبب الأبرز لتساقط الشعر عند السيدات بسبب تكيس المبايض أو نشاط الغدة الدرقية.

عملية زراعة الشعر في تركيا 

 

إنها واحدة من العمليات التي يقوم بها الأطباء في بيئة غرفة عمليات معقمة و تتطلب العمل الجماعي.

لهذا السبب، فإن عملية زراعة الشعر في تركيا ليست عملية بسيطة و قد تختلف أسعار زراعة الشعر في تركيا حسب خبرة و معرفة الطبيب الذي سيقوم بالتطبيق و ظروف المستشفى.

كيف تتم عملية زراعة الشعر في تركيا ؟

 

كما ذكرنا في السابق تتم عملية زراعة الشعر في تركيا من خلال مبدأ نقل البصيلات الشعرية من منطقة خلف الرأس إلى منطقة الفراغات و التي تعاني من الصلع في الغالب .

و تتم عملية زراعة الشعر في تركيا تحت التخدير الموضعي, حيث يتم تخدير المنطقة المراد اقتطاف البصيلات الشعرية منها و تخدير كذلك الأمر المنطقة التي ستقوم بإستقبال البصيلات الشعرية التي تمت اقتطافها ليتم زراعتها.

ما هي المراحل الرئيسية لزراعة الشعر في تركيا

 

يتم إجراؤها وفق المراحل التالية :

  1. يتم بداية إجراء فحوصات طبية للمريض للتأكد من سلامته الصحية و البدنية و أنه مهيء فعلاً للخضوع لعملية زراعة الشعر.
  2. بعد ظهور نتائج الفحوصات الطبية و التي تؤكد سلامة المريض تماماً من الأمراض السارية و المعدية يقوم الطبيب بفحص البصيلات الشعرية بواسطة جهاز مخصص لفحص كثافة الشعر في منطقة معينة.
  3. يقوم الطبيب برسم خط جبهة أولي وفق تطلعات المريض و التخطيط مع المريض لتركز مكان الزراعة و الكثافة المطلوبة .
  4. في اليوم التالي يتم استقبال المريض في المشفى و إجراء فحوصات طبية كقياس الضغط و عدد دقات القلب و من ثم يتم حلاقة شعر المريض بشكل كامل ( في حال تم الإتفاق على إجراء زراعة الشعر و فق تقنيات FUE أو تقنية السفير المتطورة ) .
  5. يتم تخدير المريض بشكل موضعي و تهيئته لإقتطاف البصيلات الشعرية و التي تعد المرحلة الأولى من مراحل الزراعة .
  6. بعد اقتطاف البصيلات الشعرية يتم حفظها بمحلول طبي خاص و ذلك لضمان سلامتها من التلف .
  7. فتح القنوات الشعرية في المناطق التي ستستقبل البصيلات الشعرية المقتطفة .
  8. زراعة البصيلات الشعرية في القنوات الشعرية التي تم افتتاحها .

ما هي تقنيات زراعة الشعر في تركيا ؟ 

هناك العديد من التقنيات الحديثة لزراعة الشعر في تركيا و التي ينصح بها لكن تختلف التقنية المناسبة لكل حالة بحسب حالة كل مريض و درجة الصلع التي يعاني منها و من هذه التقنيات :

  1. تقنية اقلام تشوي DHI :

    زراعة الشعر في تركيا تقنية أقلام تشوي

    في تقنية DHI يقوم جهاز القطف الدقيق – والذي لا يتجاوز قطره 1 ملم – بحصد بصيلات الشعر، ولا يتمّ عمل شقوق جراحيّة أو فتحات في المنطقة المستفيدة، وبالتالي لا تتكوَّن ندبات على إثر ذلك، وإنما يتمّ استخدام أداة تسمى أقلام تشوي لزراعة البصيلات التي تمّ قطفُها.
    وتمنح هذه التقنية تغطية كبيرة وكثافة عالية، كما أنّها تعطي الطبيب إمكانية أكبر للتحكم في اتجاه الشعر بشكل كامل، وتختلف فيها طريقة الزراعة بحيث لا يحتاج الطبيب لفتح القنوات باستخدام الجروح الصغير كما في التقنيات القديمة، وإنما يكتفي بإسقاط البصيلات المراد زراعتها مباشرة داخل فروة الرأس، وهو ما يقلِّل من الآثار الجانبية للزراعة ويمنع حدوث أي ندوب جراحية.

    تُعَدُّ هذه التقنية الأكثر تقدّماً، وذات استخدامات متعدِّدة، لما لها من ميزات، أهمُّها: عدم الحاجة لحلاقة الرأس كاملاً، ما يجعلها تقنية مفضلةً لدى كثير من الأشخاص، لاسيّما النساء، حيث يتم زرع البصيلات بعدد أقصاه 3000 بصيلة.
    أمّا في حال حاجة المريض لعدد أكبر من البصيلات فيتمّ اختيار تقنية Mega DHI، حيث تتمّ الزراعة على يوميين متتاليين، ليتمّ زراعة العدد المطلوب من البصيلات، ويصل العدد الأقصى في هذه التقنية إلى 5000 بصيلة حالياً.

  2. زراعة الشعر بتقنية سفير SAPPHIRE FUE :

    زراعة الشعر في تركيا تقنية السفير

    ذا كنت من المهتمّين بأحدث تقنيات زراعة الشعر فإنّ تقنية FUE تعتبر بالفعل من أهمّ التقنيات التي وصل إليها العلم في مجال طبّ التجميل وجراحته، والتي توفّر نتيجة طبيعيّة 100% مقارنة بالتقنيّات السابقة.
    حيث تطوّرت هذه التقنيّة خطوة أخرى إلى الأمام باستخدام الأقلام الخاصّة المصنوعة من حجر السفير، وهو أحد الأحجار الكريمة.

    وفيها يتم استخدام قلم يسمى: قلم السفير، وهو قلم مطوَّر يتمّ استخدامه في فتح القنوات خلال عملية زراعة الشعر، حيث يمتلك رأساً رفيعاً ومدبَّباً وحادّاً، ويكون على شكل حرف V، ويساعد الحدُّ المدبَّب لهذا القلم في فتح القنوات بمستوى عالٍ من الدِّقة، وبمراعاة حجم متناهي الصِّغر، ما يقلِّل من خطر إصابة البصيلات المجاورة واحتمال حدوث ندبات.

  3. زراعة الشعر بالاقتطاف :

    زراعة الشعر في تركيا تقنية الإقتطاف

    هي طريقة أكثر تطورا من زراعة الشعر، تتضمن استخلاص وحدات الشعر المسامية الفردية بطريقة عشوائية من المنطقة المانحة المختارة وزرعها في الموقع المستقبل. إنه بالتالي تحول عن الطريقة التي أجريت بها عمليات زراعة الشعر في وقت سابق. يستخدم الطبيب أداة معدنية دقيقة ذات رأس دائري للالتفاف حول بصيلة الشعر ومن ثم استخراجها من موضعها مع بعض الأنسجة البسيطة التي تحيط بها. ولكن بشكل عام تتميز هذه التقنية بعد وجود ندوب أو جروح صادرة عن هذه العملية، ويكون وقت الاستشفاء بعدها أقل بكثير من التقنيات الأخرى.

  4. تقنية الاقتطاف الدقيق Nano FUE :

    يتكون شعرنا من مجموعات من جذور الشعر التي تحتوي على 1-5 بصيلات. ويشار إلى هذه المجموعات كوحدات مسامية، وبالنسبة لشخص لديه شعر صحي فإن جذور الشعر الموجودة في المقدمة تكون عادة في مجموعة واحدة أو اثنتين. ترى مجموعات من ثلاث بصيلات باتجاه الخلف، بينما في المجموعات الجذرية للشعر مؤلفة من ثلاثة وأربعة وخمسة بصيلات أكثر شيوعا. في حالات تساقط الشعر التي تحدث في المنطقة الأمامية، نفقد الوحدات المسامية التي تحتوي على جذور مفردة ومزدوجة. مع تقدم تساقط الشعر نحو الظهر، نفقد مجموعات جذر الشعر المكونة من اثنين وثلاثة. بالنسبة لعملية زراعة الشعر التي تبدو طبيعية، من الضروري زرعها مثل توزيع الشعر المفقود. لهذا السبب، يجب ألا تحتوي الطعوم وهي الأنسجة المزروعة التي تحتوي على جذور الشعر على ثلاثة أو أربعة أو خمسة جذور للشعر، ولكن واحد أو اثنين، وبدرجة أقل ثلاث جذور.

    لعملية زراعة الشعر الكثيفة والطبيعية، يتم استخدام الطعوم الفردية على خط الشعر الأمامي. خلف هذا الخط من المنطقة الأمامية، يتم استخدام الطعوم المفردة والمزدوجة. ولكي يتم إحراز تقدم نحو الظهر، يجب إجراء عملية زرع البصيلات المزدوجة والثلاثية.

    يقوم جميع الأطباء الذين يستخدمون طريقة الاقتطاف الدقيقة بجمع الطعوم بطريقة أو بأخرى بنفس الطريقة. يتم استهداف الوحدات المسامية الصحية الموجودة على خلفية فروة الرأس والمناطق الجانبية من الرأس. تتم إزالة الوحدات المستهدفة واحدة تلو الأخرى دون التسبب في ضرر باستخدام إبر رفيعة مجوفة يبلغ قطرها ما بين 0.6-0.8 مم متصلة بمحرك صغير. بفضل الطعوم ذات الحجم الصغير التي يتم جمعها من الإبر الرفيعة، يمكن إجراء عمليات زراعة الشعر ذات الكثافة الطبيعية المطلوبة.

    ومع ذلك، هناك بعض الاختلاف في زرع الطعوم المجمعة في المناطق التي تعاني من تساقط الشعر. من أجل وضع الطعوم، يصنع بعض الأطباء شقوقا صغيرة جدا بأداة حادة ويدخلون الطعوم في هذه الشقوق عن طريق حملها بأدوات دقيقة. بينما يقوم البعض الآخر بعمل ثقوب باستخدام أدوات مثل الإبرة ووضع الطعوم في هذه الثقوب. يستخدم عدد قليل من الأطباء أقلاما متخصصة للزراعة، ويكون استخدام الأقلام وظيفة تتطلب خبرة كبيرة. ليست هناك حاجة لإجراء شق أو فتح ثقب قبل الزرع. يتم وضع الطعوم في الإبرة الداخلية للزرع ويتم الضغط مباشرة على الجلد. يفتح القلم الشق ويضع الطعوم في نفس الوقت ولأنها طريقة صعبة ومكلفة، فهي ليست منتشرة على نطاق واسع.

    في تقنية الاقتطاف الدقيقة، عادة ما تؤخذ جذور الشعر من مؤخرة الرأس وجانبي الرأس. ومع ذلك، يمكن جمع جذور الشعر من أي جزء من الجسم إذا لزم الأمر. ومع ذلك، من غير المحتمل إجراء عملية زراعة كثيفة وطبيعية مع شعر مأخوذ من مناطق أخرى غير فروة الرأس. نظرا لإمكانية تحقيق مظهر طبيعي جدا باستخدام تقنية الاقتطاف الدقيقة، فإن النتائج ناجحة جدا ليس فقط في زراعة الشعر، ولكن أيضا في عمليات زراعة اللحية والشارب والحواجب والرموش وفي أماكن أكثر لفتا للأنظار مثل ندبات الجروح والحروق.

ماذا بعد زراعة الشعر في تركيا ؟

لا تقلق من بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد عملية زراعة الشعر ومنها:

  • نزيف في مكان العملية.
  • التهاب.
  • تورُّم خفيف في فروة الرأس.
  • زُرْقَة حول العينين.
  • ظهور القشرة مكان العملية.
  • حكَّة.
  • التهاب في بصيلات الشعر.
  • سقوط مؤقَّت في الشعرات المزروعة.

متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر في تركيا

عادةً ما يلاحِظ الأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية زراعة الشعر في تركيا نموّاً واضحاً للشعر في المناطق المزروعة خلال فترة قصيرة بعد العملية، حتى يصل الشعر إلى كثافةٍ كاملة خلال فترة تتراوح بين 10 إلى 12 شهراً.

قد تختلف كثافة الشعر لاحقاً، ويعتمد ذلك على عوامل عدة، منها:

  • كثافة البصيلات المزروعة في المنطقة المستفيدة.
  • قُطر الشعر وجودته.
  • مدى تموّج الشعر.

ولا بد للمريض من أخذ بعض العلاجات أو إجراء جلسة ليزر بعد عملية الزرع، لمنع سقوط الشعر في المناطق البعيدة عن المنطقة المزروعة.

نصائح بعد زراعة الشعر في تركيا

من المهم بالنسبة للمريض مناقشة توقّعات نتائج العملية التي سيُقدم عليها، والاستفسار عن كل الأسئلة التي تجول بخاطره، وبتواصلكم معنا ستجدون إجابة وافية حول كلّ ما يتعلق بزراعة الشعر وتقنيّاته المتطوّرة.

ما هي أسباب فشل عملية زراعة الشعر في تركيا 

  • عندما لايملك المريض منطقة مانحة كافية لأخد الشعر منها.
  • الأشخاص الذين يمتلكون جلداً يعاني من الجُدْرة، أو ما يسمى باللحم الوحشي keloid تظهر آثاره عقب العمليات والإصابات.
  • مَن فقد شعره نتيجة العلاج الكيماوي أو الأدوية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى