تغريدة فنية

نبيلة عبيد غاضبة و أهلك فعلا عرفوا يربوك !

أغضب أحد متابعي الفنانة المصرية، نبيلة عبيد، جمهورها إثر إساءته لها على خليفة عدم معرفتها للفنان الإماراتي حسين الجسمي.

ونشرت نبيلة عبيد وفق ما رصدت “موقع تغريدة عربية”، مقطع فيديو عبارة عن تجميع لضحكاتها ورقصاتها بأفلامها الشهيرة.

وتم تركيب المقاطع على أغنية للفنان الإماراتي حسين الجسمي أهداها لها أحد متابعيها تعبيرًا منه عن حبه لفنها وتقديرًا لها.

الأغنية بصوت حسين الجسمي

وعلقت نبيلة عبيد على الفيديو: “الأغنية حلوة بس معرفش مين بيغنيها، حد يعرف، مساء الفل يا حلوين”.

ويبدو أن تعليق الفنانة المصرية سخر منه بعض محبي الفنان حسين الجسمي، ليرد متابع عليها. قائلا: “بقى مش عارفة صوت حسين الجسمي، وكان ممكن تعرفي بسهولة عن طريق غوغل، إنتي خرفتي ولا إيه”.

رد نبيلة عبيد

وأثار التعليق غضب نبيلة عبيد والتي ردت عليه قائلة: “ايه الأدب والذوق ده.. أهلك فعلاً عرفوا يربوك”.

وتضامن مع الفنانة المصرية باقي جمهورها قائلين: “إنت إنسان قليل الأدب مو لازم الفنان يعرف كل الناس. وكمان الأغنية صوت الجسمي مو واضح، اعمليله بلوك”.

وردت نبيلة عبيد على هذه التعليقات بالقول: “خلاص هو اتكسف من روحه وحذف التعليق”.

مواقف سابقة

وسبق وتعرضت الفنانة المصرية نبيلة عبيد لهجوم عنيف بعد نشرها مقطع فيديو، عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”. يحتوي على مقاطع راقصة لها من فيلم “الراقصة والسياسي”.

وجرى تركيب المقطع في حينه على أغنية “عدى الكلام” للفنان المغربي سعد لمجرد.

ويبدو أنَّ عبيد أرادت من خلال هذا الفيديو الإشادة بالفنان المغربي وصوته؛ إذ كتبت تعليقًا قالت فيه: “الجمال عدى الكلام.. سعد لمجرد صوت جميل من المغرب العزيز.. المشاهد من فيلم الراقصة والسياسي.. وحشتوني.. مسا الفل على عيونكم”.

كما تفاعل متابعو النجمة مع الفيديو، مشيرين إلى جمالها الذي لم يتغير طوال تلك السنين؛ إذ إن الفيلم جرى. عرضه عام 1990 أي قبل 30 عامًا وما زالت نبيلة تتمتع بذات الملامح.

إلا أنه وعلى الرغم من كل تلك التعليقات الإيجابية، كان هناك من توجه إليها بالانتقاد على نشرها هذا الفيديو لكسرها الحداد حينها على وفاة النجم المصري محمود ياسين.

وعلقت إحداهن بالقول: “أتصور اليوم الثالث على وفاة زميلك محمود ياسين”.

سيرة حياة نبيلة عبيد

وفي وقت سابق، كشف الناقد الفني المصري، أمير العمري، عن عمل فني سيخرج إلى النور قريباً، تروي فيه الفنانة المصرية. نبيلة عبيد (1945) قصة حياتها ومشوارها الفني الطويل.

وأكد العمري، أن العمل لن يكون على شاكلة مسلسل تسجيلي يستعرض حياة “نجمة مصر الأولى”، ولن تستعين. الأخيرة بممثلة لتجسيد دورها.

وأشار إلى أن العمل سيتجه نحو سرد عبيد لمسيرتها، والحديث عن ذكرياتها ومشوارها الطويل، عبر ادائها دور الراوي. من دون أن يوضح مزيداً من التفاصيل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى