صحة الرجل

هل يعتبر تضخم البروستاتا خطير

يعاني الكثير من الرجال وخاصةً مع التقدّم في العمر من مرض تضخّم البروستاتا، ويشكّل هذا المرض هاجساً لدى الكثيرين، حيث يتساءل المصابون به دائماً فيما إذا كان تضخّم البروستاتا خطيرأ، خصوصاً مع ارتباط اسم مرض تضخّم البروستاتا مع مرض سرطان البروستاتا.

في هذا المقال سوف نتعرّف على ما هية البروستاتا وما هو تضخّم البروستاتا، وسنعرف أيضاً أسباب وأعراض تضخّم البروستاتا وما هي مضاعفاتها، كما سنتعرّف على بعض الطرق التي يستخدمها الطب في تشخيص مرض تضخّم البروستاتا، وفي نهاية المقال سنعرف فيما إذا كان هناك علاقة بين مرض تضخّم البروستاتا وسرطان البروستاتا، وسنحاول طمأنة المتسائلين فيما إذا كان تضخّم البروستاتا خطيراً أم لا.

اقرأ أيضاً : سرطان البروستات أعراضه و أسباب الإصابة به و طرق تشخيصه

ما هو تضخّم البروستاتا؟

 

البروستاتا هي غدة ذكرية تناسلية بحجم حبة الجوز تقع خلف المثانة مباشرة، وهي المسؤولة عن إفراز السائل المنوي عند الذكور. وتضخّم البروستاتا الحميد (Benign Prostate Enlargment BPE) هو المصطلح الطبي لوصف تضخم البروستاتا.

أسباب تضخم البروستاتا:

 

سبب تضخم البروستاتا غير معروف، ولكن يُعتقد أنه مرتبط بالتغيرات الهرمونية مع تقدم الرجل في السن، حيث يتغير توازن الهرمونات في الجسم مع التقدّم في العمر، وقد يتسبب ذلك في نمو وتضخّم البروستاتا، يعتقد أيضاً أن بعض الممارسات الغذائية المتعلقة بنوعية الأطعمة وشرب الكحول قد تكون عاملاً للإصابة بتضخم البروستاتا.

اقرأ أيضاً : مراحل سرطان البروستات

أعراض تضخم البروستاتا

 

يمكن أن يؤدي تضخّم البروستاتا إلى الضغط على الاحليل، وهو الأنبوب الذي يمر من خلاله البول، وبالتالي قد يؤثر ذلك على طريقة التبوّل وخروج السائل المنوي أيضاً.

في معظم الحالات تكون الأعراض لدى بعض الرجال خفيفة ولا تحتاج إلى علاج، وتُعتبر الأعراض التالية من أبرز أعراض تضخم البروستاتا:

  • الشعور بألم أو حرقان أثناء التبوُّل (عُسْر التبوُّل)
  • صعوبة في التبوُّل، مثل تقطير التبوُّل أو تقطيعه
  • كثرة التبوُّل، وخصوصاً في الليل
  • ظهور دم في البول
  • الشعور بألم في البطن أو الأفخاذ أو أسفل الظهر
  • الشعور بألم في المنطقة الموجودة بين كيس الصفن والمستقيم
  • الشعور بألم في القضيب أو الخُصيتين
  • الشعور بألم عند القذف
  • الشعور بمؤشرات وأعراض تُشبِه الإنفلونزا في حالة التهاب البروستاتا الجرثومي

 

مضاعفات تضخم البروستاتا:

 

يمكن أن يؤدي تضخّم البروستاتا في بعض الأحيان إلى مضاعفات مثل الإصابة بالتهابات المسالك البولية، كما يمكن أن تتضاعف حالة الشخص المُصاب بتضخّم البروستاتا وتصل إلى احتباس البول الحاد، وهو عدم القدرة المفاجئة على إخراج أي بول.

اقرأ أيضاً : أعراض سرطان البروستات و طرق علاجه

تشخيص تضخم البروستاتا:

 

تشخيص الإصابة بتضخّم البروستاتا قد يخضع للعديد من الاختبارات المختلفة، ومنها:

  • الفحص البدني، ويتضمّن فحص المُستقيم والذي يمكن من خلاله تقدير حجم وشكل تضخّم البروستاتا
  • فحص البول، ويتم من خلاله التأكد من وجود بكتيريا أم لا
  • إجراء بعض الصور الشعاعية لغدة البروستاتا
  • تنظير المثانة، يتم من خلاله فحص المثانة ومجرى البول عن طريق جهاز صغير رأسه مُضاء
  • تحليل دلائل الأورام في الدم أو ما يسمى “معامل تضخم البروستاتا”، وذلك لاستبعاد الحالات الأخرى التي تسبب أعراضاً مشابهة لتضخم البروستاتا مثل سرطان البروستاتا.

 

علاج تضخم البروستاتا:

 

يعتمد علاج تضخم البروستاتا على مدى شدّة الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب بتضخم البروستاتا، فإذا كانت الأعراض خفيفة فلن تحتاج عادةً إلى علاج فوري، ولكن سيخضع الشخص لفحوصات منتظمة للبروستاتا.

كما يُنصح أيضاً بإجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل:

  • التبوّل عند الشعور بالحاجة إلى التبوّل وعدم تأجيل الذهاب إلى المرحاض
  • الحد من تناول المُحليات الصناعية
  • تجنب المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • تقليل مستوى التوتر، حيث أنّ العصبية يمكن أن تزيد من تكرار التبول
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • الحفاظ على الجسم دافئاً، لأن البرودة يمكن أن تزيد الأعراض سوءًا

اقرأ أيضاً : هل تضخم البروستاتا يؤثر على الانجاب

قد يُنصح ببعض الأدوية لتقليل حجم البروستاتا وإرخاء المثانة لعلاج الأعراض المتوسطة إلى الشديدة لتضخم البروستاتا، يوصى عادةً بالجراحة فقط للأعراض المتوسطة إلى الشديدة التي لا تستجيب للدواء.

 

هل هناك علاقة بين تضخّم البروستاتا وسرطان البروستاتا؟

 

يشعر العديد من الرجال بالقلق من أن تضخم البروستاتا يعني زيادة احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا أيضاً، إلّا أنّ هذا الخوف غير مسنود علمياً وإحصائياً، فخطر الإصابة بسرطان البروستاتا ليس أكبر بالنسبة للرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا مقارنة بالرجال غير المصابين بتضخم البروستاتا.

اقرأ أيضاً : الأطعمة المفيدة و الضارة لتضخم البروستات

هل تضخّم البروستاتا خطير؟

 

يعتبر تضخم البروستاتا شائعاً عند الرجال الذين تزيد أعمارهم عن خمسين عاماً، وهو مرض لا يُمثل تهديداً خطيراً على الصحة في العادة، ولكن يجب الالتزام بُطرق العلاج التي يصفها الطبيب والتغيير في أسلوب حياة الشخص المُصاب بتضخم البروستاتا حتّى لا تتفاقم الأعراض.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى