حياتنا اليومية

وزارة الصحة السعودية ترد على سامية الطرابلسي بسبب فضيحة مركز التجميل

أصدرت وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية، بياناً ردت فيه بشكل رسمي على تصريحات الممثلة التونسية سامية الطرابلسي. والتي كشفت أنها عملت في المملكة كطبيبة تجميل دون شهادة طبية.

وزارة الصحة توصلت لمركز التجميل

وأكدت وزارة الصحة بالسعودية في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، ورصدته “موقع تغريدة عربية”، أنها توصلت إلى المركز الذي كانت تعمل به سامية الطرابلسي.

وأشار بيان الصحة إلى أنها رصدت فيديو متداولاً لمقيمة عربية الجنسية ادعت تمكين عيادة خاصة لها من ممارسة صحية دون الحصول على ترخيص.

وذكر البيان أنه بناء على المعلومات الأولية المتوفرة لدى السلطات بعد التحريات، فقد تمت معرفة المركز الذي كانت به. وتبين أن عملها كان قبل أكثر من 6 سنوات.

تحقيقات وعقوبات

وأشار البيان دون ذكر اسم سامية الطرابلسي صراحةً، إلى أن التحقيقات جارية في كافة التفاصيل، وأنه سيتم إصدار بيان لاحقاً. يوضح كافة ما توصلت له التحقيقات.

وأكدت الصحة أنه سيتم تطبيق العقوبات على كل من يثبت تورطه في أي أعمال مخالفة لنظام مزاولة المهن والمؤسسات الصحية. أو تمكين أي مخالف للأنظمة.

وفي ختام البيان، نوهت وزارة الصحة السعودية إلى أن عقوبة ممارسة المهن الصحية دون ترخيص تصل إلى الغرامة المالية والسجن. بينما أهابت بالمواطنين الإبلاغ عن أي مخالفات.

 

السعوديون يسخرون من بيان وزارة الصحة

وعلى الرغم من أن السعوديون طالبوا في البداية بالتحقيق بالأمر، إلا أنهم سخروا من بيان الصحة ورأوا أنه من الأولى التحقيق في أنظمتهم. وجاء في أحد التغريدات ما نصه: “تقول نظامكم الصحي سايب، المفروض تحاكمونها”.

 

وعلق آخر: “قبل 6 سنوات! ويوم سافرت وصرّحت بالتلفزيون اكتشفتوا ذلك! أنا لو أقضي بالموضوع كان سامحت المركز وخالفت المسؤولين بالصحة حينها”.

 

وتساءل مغرد قائلاً: “وكم مهندس وكم دكتور وكم استشاري وكم وكم وكم وكم ماعندهم نظرات تجميلية لكن عندهم شهادات وخبرات عالية”.

 

وكتبت مُغردة مستعينة بمصطلح “السبايك” الذي أثار ضجة قبل يومين: “ليس لكم عذر نايمين وفساد وإهمال لا تعرفون. إلى أن تنشر فضائحكم ونصبح أضحوكة العالم والله السبايك إنتم”.

 

ونوه آخر ساخراً إلى أن مصائب أكبر حدثت ولا تزال تحدث في مستشفيات السعودية، وكتب: “كملوا نومكم ليست الأولى ولن تكون الأخيرة. طامات حدثت في مستشفيات السعودية ومرت مرور الكرام”.

 

وكتبت رنا: “اشتغلت سنوات وهذا ما حصل إلا لثغرة في أنظمتكم المفروض تتعهدون بمراجعة اجراءاتكم وتدققون في العيادات والعاملين. الأجانب بها زي تدقيقكم على السعوديين لو ما صارت ترند بسبب المغردين (الذين يتوجب شكرهم) ما سويتوا تحقيق ولا درى عنها أحد!”.

 

صحة جدة تتعهد بمحاسبة المتورطين

وكانت السلطات الصحية المختصة، في مدينة جدة السعودية، قد تعهدت بمحاسبة المسؤول عن تشغيل سامية الطرابلسي. مستشارة لجراح تجميل شهير في جدة، دون أن تمتلك شهادة طبية.

ونقلت صحيفة “سبق” السعودية عن مسؤولين في صحة جدة قولهم: “تم البحث حول ما تم تداوله بشأن مقيمة عربية عملت في عيادة خاصة دون ترخيص“.

وأشاروا إلى أنه تبين أن الممثلة التونسية عملت قبل أكثر من 6 سنوات، مضيفين: “سنحاسب المسؤول عن ذلك”.

سامية الطرابلسي تجري عمليات في السعودية

وتصدرت سامية الطرابلسي محركات البحث عبر “جوجل” في السعودية قبل يومين حين كشفت خلال استضافتها في برنامج. “فكرة سامي الفهري” الذي يُعرض على قناة الحوار التونسية. إنها أجرت بعض عمليات التجميل للنساء في السعودية.

وما فجر الغضب، حين كشفت سامية الطرابلسي أنها عملت في مجال التجميل لأكثر من 6 سنوات في مدينة جدة. وأجرت عمليات بوتكس وفيلر تحت إشراف جراح تجميل مشهور، دون الحصول على شهادة طبية.

وقالت سامية الطرابلسي خلال اللقاء، إنها حصلت فقط على تدريب لمدة 6 شهور على يد الجراح المختص الذي كانت تعمل معه لسنوات طويلة. حتى أنها أصبحت واحدة من أشهر العاملين في هذا المجال.

الطبيب المسؤول يشرف عليها

وعندما سألها المذيع عن المساءلة القانونية، قالت سامية الطرابلسي إنها لم تشعر بالخوف أبداً، لأن الطبيب الذي يشرف عليها هو المسؤول.

وأكدت سامية الطرابلسي أنها لم تتورط بأي قضية أو مشكلة طوال فترة عملها في هذا المجال، مما صدم الجمهور والمذيع.

وفقدت سامية الطرابلسي أعصابها حين اتهمها المذيع بأنها مارست الطب دون شهادة، وقالت: “لم أدعي أبداً أنني طبيبة. وبدأت العمل في هذا المجال كمستشارة تجميلية لأن لي نظرة جمالية ويمكنني اكتشاف ما يحتاج إليه أي مريض بسهولة ومن هنا بدأت أمارس هذه المهنة بنفسي”.

“لدي نظرة جمالية”

وأشارت سامية الطرابلسي إلى أنها حققت نجاحاً كبيراً في هذا المجال وأنها كانت معروفة جداً وكان تأتي لها بعض الحالات بالاسم وتطلب. التعامل معها بدلاً من الأطباء المتخصصين.

ونوهت سامية الطرابلسي إلى أن أكثر من ساعدها في عملها بهذا المجال، هو أن إجراءات الصحة ليست مشددة في مجال التجميل. في العديد من الدول العربية ومنها السعودية تحديداً مدينة جدة، والعاصمة اللبنانية بيروت.

 

وأثارت تصريحات التونسية سامية الطرابلسي جدلاً واسعاً بين السعوديين الذين طالبوا بالتحقيق معها ومع الطبيب المسؤول عنها.

من هي سامية الطرابلسي؟

وسامية الطرابلسي، ممثلة تونسية تحمل الجنسية اللبنانية ومُقيمّة في السعودية، ولدت 12 يونيو 1987 في تونس.

ونشأت سامية وتربت ودّرست في المملكة العربية السعودية بِمدينة جدة وعاشت مُتنقلة بين جدة و تونس و مصر و دبي .

وحصلت الطرابلسي على الجنسية اللبنانية بعد زواجها من رجل لبناني،  لكنها انفصلت عنه، وتُجيد اللغة الإنجليزية و الإيطالية. والفرنسية إضافةً إلى اللغة العربية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى