أخبار العالم

ادارة المخابرات الأمريكية : الصين تقود حملة على أعضاء الكونجرس

تغريدة عربية / ادارة المخابرات الأمريكية : الصين تقود حملة على أعضاء الكونجرس

اتهم مدير المخابرات الوطنية الأمريكية، جون راتكليف، الحكومة الصينية بأنها تشن عملية سرية للتأثير على أعضاء الكونجرس لدعم السياسات المؤيدة لبكين.

وحذر راتكليف في مقال نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” من أن المسؤولين في الصين منخرطون في “حملة تأثير هائلة” استهدفت المشرعين الأمريكيين بمعدل ستة أضعاف روسيا و12ضعفًا في إيران.

وكتب راتكليف: “انخرطت الصين هذا العام في حملة نفوذ ضخمة شملت استهداف عشرات من أعضاء الكونجرس ومساعديهم في الكونجرس”.

وحذر مما قال إنه “سيناريو يمكن أن تؤثر فيه منشآت التصنيع المملوكة للصين التي توظف آلاف الأمريكيين على رؤساء النقابات للانقلاب على المشرعين الذين يدعمون السياسات غير المواتية، أو المخاطرة بفقدان وظائفهم”.

واستطرد قائلاً: “تُظهر معلوماتنا أن بكين تدير بانتظام هذا النوع من عمليات التأثير في الولايات المتحدة. لمواجهة هذه التهديدات وأكثر من ذلك، قمت بتحويل الموارد داخل ميزانية الاستخبارات السنوية البالغة 85 مليار دولار لزيادة التركيز على الصين”.

وجاءت التحذيرات ضمن مقال وصف فيه راتكليف، الصين بأنها أكبر تهديد للأمن القومي للولايات المتحدة. وقال إن بكين تستعد “لفترة مواجهة مفتوحة مع الولايات المتحدة يجب أن تكون واشنطن مستعدة أيضًا”.

وردًا على ذلك، وصفت متحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية التصريحات بـ “السخيفة”، مضيفة أنه “في نظر بعض الأمريكيين، هناك كراهية وانقسام ومواجهة فقط”.

ووصلت العلاقات بين البلدين إلى حالة من الجمود لم تشهدها منذ عقود بعد أن ألقت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باللوم على الصين في تفشي وباء فيروس كورونا، وتعهدت بتحميل بكين المسؤولية.

وفقًا لتقارير مختلفة، يتطلع ترامب إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد الصين قبل أن يغادر المكتب البيضاوي في 20 يناير، مما يجعل من الصعب على خليفة جو بايدن التراجع عن النهج المتشدد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء إلغاء إضافة مانع الإعلانات لتتمكن من تصفح الموقع بشكل صحيح