تغريدة أوربية

النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل بسبب ارتفاع اصابات فيروس كورونا

النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل بسبب ارتفاع اصابات فيروس كورونا هذا ما شاع منذ عدة أيام في جميع الأخبار العالمية، بعد أن قامت وزارة الصحة بالنمسا بإعادة الحجر الصحي الشامل مرة أخرى على جميع مواطنيها، وفي اتخاذ هذا القرار تعد هي الأولى في جميع الدول الأجنبية التي تبنته هذه الأيام بعد أن عادت الحياة اليومية والنشاط الاقتصادي في كثير من دول العالم، أما السبب في فرض هذا الحظر أنه قد تم رصد حالات مصابة بفيروس كيوفيد 19 بمعدل مخيف.

النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل

نقصد هنا بالإغلاق الشامل تقيد حركة تنقل المواطنين في الشوارع بحرية، وأنه يُمنع الخروج من المنازل إلا في حالات اضطرارية قصوى، وهذا لم يكن القرار الوحيد الذي تم اتخاذه، بل أن اللقاح أصبح إجباريًا على الجميع.

  • ومرة أخرى يتحدث المستشار الصحي للنمسا/ إلكسندر شالنبرغ معلنًا أن قرار الحظر الشامل، تبع قرار حظر التجول على المواطنين الذين لم يتلقوا إلى الآن تطعيماتهم ضد الفيروس المذكور بأيام قلائل.
  • وقد استكمل سيادته تصريحه بأن حكومته في الخطوة التالية ستلزم الجميع بأخذ اللقاح جديًا دون ترك الأمر لرغبة المواطن.
  • أما عن سبب هذا الإجراء الذي يراه البعض الأول من نوعه، فإن سيادة المستشار أوضح أنه الطريقة الوحيدة لدفع الغير ملقحين لأخذ اللقاح، بعد أن هاجموا وزارة الصحة عقب قرار حظر تجولهم منذ أيام مضت.

كورونا تداهم النمسا من جديد

خبر مقلق انتشر منذ ساعات، بأن النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل عندما قامت لجنة الإحصاء بالإعلان عن عدد الإصابات بالفيروس يوم أمس الخميس، وتم اكتشاف إصابة نحو 15,000 مواطن بالكورونا.

  • وبعد أن لاحظ كثير من المواطنين هذه الزيادة المخيفة في معدلات الإصابة، أقبل كثير من غير المطعمين على التقديم على اللقاح، لكننا نظن أن هذا القرار من جانبهم أتي متأخرًا.
  • حتى أن نسبة الملقحين في النمسا وصلت حتى الآن ما يقرب من 67% من عدد السكان الكلي، ورغم ذلك ما تزال هذه النسبة هي الأقل بين دول العالم الأجنبي الأخرى.

في النمسا اللقاح أصبح إجباريًا

ذكرنا سابقًا أن المتحدث الرسمي عن الحكومة النمساوية أكد أن اللقاح سوف يتم إجباريًا على جميع المواطنين الذين رفضوا أخذ اللقاح.

  • وفيما يخص خبر النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل فمن المقرر تطبيقه نحو 10 أيام، وفي أثناء ذلك يتم مراقبة الوضع الصحي للدولة، وبعد هذه المدة يتم تقرير ما إذا كان الحجر سيستمر أم لا.
  • أما عن الوضع الصحي اليوم في النمسا، فإنه تم تحديد نحو 80% من المصابين الذين في مرحلة الخطر من الأشخاص الغير ملقحين.
  • وبقية النسبة تخص الملقحين ولكن يعانون من أمراض مزمنة تعوق شفائهم بشكل نهائي.

أجسادنا حريتنا في اتخاذ القرار

كان هذا هو الشعار المدون على اللافتات التي تم رفعها في المظاهرات التي خرجت احتجاجًا على إجبار غير الملقحين بالتزامهم البيت وعدم التحرك بحرية.

  • لكن بعد الإعلان عن النسبة المخيفة للإصابات والوفيات اليوم وأمس نجد أن هؤلاء المعترضين اتخذوا قرار غير صائب بامتناعهم عن أخذ اللقاح.
  • ونجد أن الوضع الصحي في النمسا في الوقت الراهن غير آمن، وأثبت التخوفات التي أعلنت عنها الصحة النمساوية، من أن الوضع سوف يصبح أكثر خطورة في غضون 14 يوم إن لم يصبح المواطنون أكثر تحملًا للمسئولية.

موقف الحكومات المختلفة من غير الملقحين

بعدما تم الإعلان عن أن النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل في الوقت الذي قررت فيه ألمانيا إخضاع أي مواطن نمساوي يأتي إليها للحجر الصحي لمدة أسبوعين، نظرًا لأعداد الإصابة بها.

  • وعلى الرغم من أن النمسا قررت منذ أيام مضت فرض قيود من جانبها على غير الملقحين في الخروج إلا بعد تناول اللقاح، إلا أنها لم تكن الدولة الأولى والأخيرة في هذا القرار.
  • حيث تبعها وسار على خطاها عدة دول تجاورها، لإجبار غير الملقحين لتسجيل أسمائهم للحصول على اللقاح المجاني المقرر.

دول في طريقها للحجر الصحي

عندما علمنا أن النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل فإنها الأولى كما سبق وذكرنا، لكن بعض الدول في طريقها لتطبيق ما قررته النمسا، مثل:

  • هولندا: على الرغم من أنها قامت بتطعيم نحو 84% من سكانها، إلا أنها أعلنت بعض إجراءات يتم فيها تطبيق إغلاق خفيف، حتى يُمنع اختلاط غير الملقحين بالملقحين، تجنبًا لمداهمة المرض من جديد، وتضمنت تلك الإجراءات غلق المحال والمطاعم مبكرًا، بالإضافة لعدم السماح بحضور فاعليات.
  • لاتيفا: تم تطعيم 59% من مواطنيها، لذلك فرضت من جانبها حظر جزئي على المواطنين، ومنع غير الملقحين من التصويت فيما يخص القوانين التي يتم تشريعها حديثًا، وكذلك عدم مشاركتهم في المناقشات.
  • روسيا: طعمت فقط 35% من مواطنيها، لذلك قامت في نهاية الشهر الماضي إغلاق المطاعم والمتاجر والمدارس إغلاقًا جزئيًا، منعًا لانتشار المرض.
  • أستراليا: أعلنت أن ولاية كوينزلاند سوف تمنع الغير مطعمين من المشاركة أو دخول المطاعم بداية من اليوم 17 من الشهر القادم.
  • سنغافورة: قامت بالإعلان عن إجبار غير الملقحين بدفع جميع الفواتير الخاصة بهم طبيًا من بداية شهر ديسمبر القادم.

دولة مجاورة في طريقها للحظر الشامل

بعد أن لفتت النمسا أنظار العالم بقرارها الأخير، فوجئنا بحكومة “المجر” تعلن إعادة إلزام سكانها بارتداء الكمامات وتطبيق الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل للحد من انتشار المرض.

وقد أعلنت المجر أن هذا القرار سوف يتم العمل به بدايةً من الغد السبت الموافق 20 نوفمبر.

 

بعد أن تحدثنا بالتفصيل عن خبر النمسا تتجه إلى الإغلاق الشامل وذكرنا سبب اتخاذ هذا القرار، بالإضافة لتوضيح الحالة الصحية الحالية للنمسا، قمنا أيضًا بعرض بعض الأخبار عن الدول المجاورة لها، يبدو أن كورونا خصم لا يستهان به.

المصادر:

  1. https://www.france24.com/ar/أوروبا/20211119-فيروس-كورونا-إعادة-فرض-الإغلاق-الشامل-في-النمسا-وإلزام-جميع-السكان-بتلقي-اللقاحات
  2. https://www.bbc.com/arabic/world-59289462

زر الذهاب إلى الأعلى