تغريدة رياضية

انتشار واسع لصورة مارادونا قبل اصابته بلجطة دماغية على مواقع التواصل الاجتماعي

تغريدة عربية / انتشار واسع لصورة مارادونا قبل اصابته بلجطة دماغية على مواقع التواصل الاجتماعي

ظهر أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييجو مارادونا وهو يدخن السيجار الكوبي في مقطع فيديو تزعم وسائل الإعلام الأرجنتينية أنه تم تصويره قبل أيام فقط من إصابته بجلطة في المخ.

وجلس مارادونا على طاولة أمام كوب نصف ممتلئ من البيرة، وزجاجة من الحبوب بينما كان يغني مع صديق له، وهو طبيب يدعى ماريانو كاسترو، أحد أقرب المقربين منه منذ كان متواجدًا في كوبا للعلاج من إدمان الكوكايين.

وأشير إلى الفيديو كمثال على المعركة الجديدة المحتملة التي كان يخوضها مارادونا، وهي إدمانه على الكحول والحبوب.

واعترف كل من طبيبه الشخصي ليوبولدو لوكي، وطبيبه السابق روسيو أوليفا بأنهما كانتا مشاكل في حياته قبل تشخيص إصابته بنزيف في المخ، وخضوعه لعملية جراحية طارئة قبل أسبوعين من وفاته المفاجئة بسبب قصور في القلب عن عمر 60 عامًا.

وتوفي مارادونا في 25 نوفمبر في منزل شمال بوينس آيرس.

وقال طبيبه، الذي فتش المحققون منزله في أواخر الشهر الماضي، إن مارادونا كان ينبغي أن يذهب إلى عيادة إعادة التأهيل بعد خروجه من المستشفى لكنه رفض. واصفًا إياه بأنه مريض يكره معظم الأطباء.

ولم يتضح على الفور المكان الذي التقطت فيه الصور للأسطورة الراحل المحب للحفلات، والذي سمح لصديقه بوضع ذراعه حوله خلال أداء لافت للنظر بدا أنه يتعلق بالصراخ أكثر من الغناء.

وبث اللقطات لأول مرة في برنامج تلفزيوني أرجنتيني. وبدا أكثر صخبًا من يوم عيد ميلاده الستين في 30 أكتوبر، عندما ظهر وهو يواجه صعوبات في المشي بعد تكريم في ملعب فريق كرة القدم الذي يتخذ من لابلاتا مقرًا له. 

تم نقله إلى المستشفى بعد ثلاثة أيام من اضطراره إلى مغادرة ملعب “جيمناسيا لابلاتا” مبكرًا لإجراء فحص طبي قبل نقله إلى عيادة جديدة لإجراء عمليته عندما اكتشف المسعفون نزيفًا في دماغه.

وأظهرت اللقطات الأخيرة لمارادونا، في المنزل الخاص الذي استأجره قبل وفاته بفترة وجيزة، في حالة ضعف للغاية، وهو يتكأ على رجلين بجانبه.

وسارعت وسائل الإعلام الأرجنتينية التي نشرت أحدث مقطع فيديو إلى الإشارة إلى أن مارادونا كان يستمتع بأنواع الأطعمة التي منعه من تناولها.

زر الذهاب إلى الأعلى