فضائح

بالصور رهف القنون تمارس الشذوذ مع صديقتها يثير ضجة كبيرة

 

رهف القنون تمارس الشذوذ مع صديقتها داخل سيارة في الشارع، أثارة موجة من الغضب له الفتاة السعودية الهاربة من أهلها ومن بلدها وتعاطف معها العالم كله، ليصاب كل من تعاطف معها ومع ما قالته إنها تعرضت للظلم والعنف من قبل أهلها بالصدمة القوية كل يوم.

رهف القنون تمارس الشذوذ، وهي التي لجأت إلى كندا بعد أن زعمت تعرضها للعنف المتكرر من قبل والدها وإخوتها، لم تترك أي أمر مخالف لدينها ولطبيعتها ولعاداتها إلا وفعلته، فلعد معاشرة أكثر من رجل وتبرأ زوجها منها ومن الطفل الذي حملته وادعى أنه من رجل آخر وليس منه مما أوصلهما للطلاق.

وبعد خروجها في مظاهرة مؤيدة للمثليين في كندا ورفعها علم المثليين صراحة. ها هي تظهر في فيديو فاضح وهي تمارس السحاق مع صديقتها بعدما تحولت إلى سحاقية بعد أكثر من علاقة مع الرجال.

مقطع الفيديو أثار موجة كبيرة من الغضب والسخرية والحزن على حالها بعد هروبها. وايضا دق ناقوس الخطر أن تخطو فتيات السعودية وغيرها من الدول إلى نفس هذه الخطوات، فهي حسب الكثير من المختصين حالة نفسية تحتاج للعلاج. ولن تتوقف عن تجربة كل شيئ بعد حرمانها بطفولتها من كل شيئ ومعاملتها كدرجة خامسة أو عاشرة في الحياة نتيجة بعض العادات والتشدد.

 

وصدمت السعودية ​رهف القنون​ المتابعين على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي بنشرها فيديو قصير وهي تقبل صديقتها او حبيبتها بطريقة حميمة خلال تواجدهما في السيارة.

وصدم المتابعون من هذه الجرأة التي تتمتع بها رهف خصوصا انها سبق ودخلت في علاقة مع شاب وانجبت منه ابنتها الوحيدة. ويبدو ان رهف اختارت ان تتخطى الخطوط الحمراء مرة ثانية فهل غيرت ميولها الجنسية؟ وهل تخلت عن ابنتها من اجل حبيبتها؟ اسئلة كثيرة طرحها الجمهور بعد هذه المشاهد الفاضحة، متسألين عن الأسباب التي قد تدفعها لأخذ هذه الخطوة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى