تغريدات عربية

بالفيديو كتائب القسام ترسل جيب اسرائيلي بكامل حمولتها إلى جهنم

بثت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مشاهد مصورة، لاستهداف جيب عسكري إسرائيلي الأربعاء، بالقرب من حدود قطاع غزة.

ويظهر في الفيديو، وفق ما رصدت “موقع تغريدة عربية”، جيب عسكري يسير على طريق قرب الحدود مع قطاع غزة، وبعد رصده جرى استهدافه بصاروخ موجه، وإصابته بصورة مباشرة.

وفي السياق، اعترف جيش الإحتلال الإسرائيلي، بمقتل جندي وإصابة اثنين آخرين وصفت جراح أحدهم بالخطيرة، خلال استهداف الجيب العسكري، في حين أعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن الاستهداف.

وقالت مصادر فلسطينية إن كتائب القسام، قام بقصف محيط الجيب فور حضور تعزيزات إسرائيلية لسحب الجنود بقذائف الهاون، لإيقاع المزيد من الخسائر في صفوف قوات الاحتلال.

وفي وقت سابق، أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، استشهاد باسم عيسى (أبو عماد)، قائد لواء غزة في جناحها العسكري، وذلك في غارة إسرائيلية استهدفته الأمر الذي أدى لاستشهاده على الفور.

وقال القسام، في بيان صحفي: “بكل آيات الفخر والثبات والتحدي تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى أبناء شعبنا وأمتنا في كل مكان استشهاد القائد القسامي المجاهد/ باسم عيسى “أبو عماد” قائد لواء غزة في كتائب القسام، وثلةً من إخوانه القادة والمجاهدين الذين ارتقوا أثناء عدوان الاحتلال على مواقع ومقدرات وكمائن المقاومة”.

وأضاف البيان: “إننا إذ نزف القائد الفذ أبا عماد وإخوانه المجاهدين، فإننا نؤكد على أن هؤلاء الأبطال الذين ارتقوا في معركة سيف القدس للدفاع عن مسرى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، إنما نالوا شرف الشهادة في أعظم المواطن وأطهر المعارك، ومن خلفهم آلاف من القادة والجند يواصلون المسير ويحملون الراية ويذيقون العدو الويلات”.

بدوره، هنأ رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، جهاز الأمن العام وسلاح الجو والقيادة الجنوبية والجيش الإسرائيلي على العملية التي أسفرت عن استشهاد باسم عيسى.

وقال نتنياهو: (قلت أمس للإرهابيين إن دمهم في رأسهم فقضينا قبل قليل على قادة كبار في هيئة أركان حماس بمن فيهم قائد لواء غزة وقادة آخرين وهذه هي مجرد البداية، سنوجه للإرهابيين ضربات لم يتخيلوها).

وسبق ذلك، إعلان الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي تنفيذ عملية نوعية في قطاع غزة أدت لاستشهاد قيادي كبير في كتائب القسام.

وقال أدرعي: “جيش الدفاع وجهاز الشاباك ينفذان عملية معقدة وفريدة من نوعها للقضاء على عدد من القادة الكبار في حماس داخل مدينتيْ غزة وخانيونس الذين يشكلون جزء مهمًا من قيادة أركان الجناح العسكري لحماس ومقربين من محمد الضيف”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى