تقرير ألماني : تراجع ملحوظ في لم الشمل أسر اللاجئين

تغريدة عربية تقرير ألماني : تراجع ملحوظ في لم الشمل أسر اللاجئين

انخفض عدد تأشيرات لمّ شمل أسر اللاجئين في الربع الثاني من العام بنسبة 95 بالمئة. سياسية ألمانية انتقدت التأخر في إصدار تأشيرات لمّ الشمل. مشيرة إلى معاجة الطلبات لا يحتاج إلى احتكاك شخصي.

بسبب جائحة كورونا شهدت أعداد  تأشيرات لمّ شمل عائلات اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا تراجعا ملحوظا. فوفقا لتقرير نشرته صحيفة “راينشه بوست” اليوم الخميس (16 يولوي/تموز)، كان عدد تأشيرات لمّ الشمل التي أصدرتها السفارات الألمانية في الربع الثاني من هذا العام أقل بـ95 بالمئة من عدد التأشيرات التي أصدرتها السفارة في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام. وفي ردّ الوزارة الخارجية الألمانية على سؤال  لويزه أمتسبرغ، المتحدثة باسم كتلة حزب الخضر في البرلمان الألماني لقضايا اللاجئين، تم إرجاع سبب الانخفاض في عدد التأشيرات إلى قيود السفر التي تم فرضها في جميع أنحاء العالم لمنع تفشي وباء كورونا.

لطالبي اللجوء…معلومات مهمة ينبغي معرفتها عن اتفاقية دبلن

ووفقا للتقرير تم إصدار 220 تأشيرة دخول إلى ألمانيا في الفترة بين شهر أبريل/نيسان وحتى حزيران/يونيو الماضي. أما في الربع الأول من هذا العام، فبلغ عدد تأشيرات لمّ الشمل  4059 تأشيرة. علما أن عدد تأشيرات لمّ الشمل المتاحة في ألمانيا، يصل إلى 1000 تأشيرة شهريا.

انتقدت أمتسبرغ، تفاقم مشكلة تأخير عمليات لمّ الشمل بسبب كورونا. إذ سينعكس على العائلات ويجعلها متفرقة لفترات أطول من اللازم. مشيرة إلى أن معالجة طلبات لمّ الشمل ، لا يحتاج إلى احتكاك شخصي، وكان من الممكن أن يستمر خلال أزمة كورونا.

وجدير بالذكر أن الكثير من تأشيرات الدخول التي تمت الموافقة عليها  قد انتهت صلاحياتها بسبب قيود السفر. إذ غالبا ما تكون صلاحية التأشيرة ثلاثة أشهر فقط. لهذا الحالات، هناك إمكانية “إعادة النظر”، لفحص تأشيرة الدخول ثانية، على أن يتم ذلك خلال شهر واحد. أمتسبرغ انتقدت تحديد عملية “إعادة النظر” بشهر واحد فقط مبررة ذلك بقولها “تحديد المدة يتجاهل أولئك الأشخاص الذين يعيشون بعيدا عن السفارات الألمانية والسفر إلى المدن الكبيرة وتقديم طلب إعادة النظر ليس سهل دوما”.

اسفل محتوى المقال
الوسوم
موقع

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: