أدوية و علاجات

داوء دوفاستون duphaston دواعي الاستخدام و الأعراض الجانبية و طريقة الإستخدام و الجرعة و محاذير الإستخدام

يعتبر عقار دوفاستون من ضمن الأقراص المستخدمة لـ تثبيت للحمل حين تكون بعض النساء معرضات لـ الإجهاض وفي هذه الحالة يصف الطبيب أدوية مثبتة لـ الجنين ومنها دوفاستون وهو علاج فعال لـ احتوائه على هرمون الهيدروجيستيرون وهو هرمون مشابه لـ الهرمونات الأنثوية لـ أنه مسؤول عن خصوبة الرحم، لكن دومًا يجب تناول هذا الدواء تحت إشراف الطبيب.

دواعي استعمال الدواء:

  • يساعد في علاج الألم أثناء فترة الحيض عند النساء.
  • يعمل على علاج العقم عند النساء.
  • يساعد على حماية الأم الحامل من النزيف أثناء الحمل.
  • يساعد على استقرار الجنين ويمنع خطر الإجهاض.

جرعة الدواء وكيفية الاستخدام:

  • الجرعة الاعتيادية الموصوفة من الدواء 10 مجم بـ شكل يومي.
  • قرص واحد فـ اليوم خلال فترة الحيض ، حيث يستخدم كـ مسكن لـ الآلام.
  • يفضل استخدام هذا الدواء تحت إشراف الطبيب لـ تحديد الجرعة المناسبة لـ حالة المريض في حال تثبيت الجنين.

موانع وتحذيرات استعمال الدواء:

  • يمنع لـ المعانين من حساسية تجاه مكوناته.
  • يتم حظر استخدام الدواء لـ مرضى الكبد ولـ مرضى الكلى.
  • لا تستخدم هذا الدواء إذا كنت بـ حاجة لـ عملية جراحية ، إلا بعد استشارة الطبيب.
  • يمنع استعمال هذا الدواء في حالات الرضاعة لـ أنه يترك أثراً في لبن الأم.
  • يحظر استخدام هذا الدواء عند كبار السن ، لـ أنهم أكثر عرضة لـ التأثيرات السلبية.
  • لا تستخدم هذا الدواء أثناء القيادة لأنه يجعلك تشعر بـ النعاس.
  • لا تستخدمي هذا الدواء دون استشارة الطبيب إذا كنت تخططين لـ الحمل في المستقبل.

 

الأعراض الجانبية لـ الدواء:

  • ظهور طفح جلدي ، ظهور بقع حمراء.
  • صداع فـ بعض الحالات.
  • شعور بـ الدوار.
  • حالات تورم.
  • اضطرابات الرؤية.
  • الشعور بـ النعاس.
  • الاسهال.
  • الشعور بـ عدم القدرة على التركيز.

طرق طبيعية لـ تثبيت الحمل:-

إن تناول 400 مجم من حمض الفوليك يوميًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يقلل من مخاطر التشوهات الخلقية التي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض ، وذلك تحت إشراف الطبيب.

يوصى بـ اتباع أسلوب حياة صحي لـ الحفاظ على حملك ، وهذا يشمل:

  • تناول أطعمة صحية ومتوازنة.
  • الحفاظ على الوزن.
  • أداء تمرين مناسب لـ الحمل حسب توجيهات الطبيب.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.

يجب تجنب عوامل الخطر التي يمكن أن تؤثر على استقرار الحمل وتشمل:

  • التدخين.
  • التدخين السلبي.
  • تناول الكافيين.
  • التوتر والضغط.
  • التعرض لـ الإشعاع أو المواد الكيميائية السامة.

يجب الانتباه إلى النظافة الشخصية ، وغسل يديك بـ شكل متكرر ، وتجنب العوامل التي يمكن أن تسبب العدوى.

في حال كنت تعاني من مشكلة صحية مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو أمراض المناعة الذاتية يجب عليك مناقشة ومتابعة طبيبك بـ شكل مستمر لـ تجنب المضاعفات التي قد تنجم عن هذه الأمراض

اشترك في خدمتنا على جوجل نيوز

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى