دراسة : تركيا بلد شاب و ذو قوة كبيرة

تغريدة عربية دراسة : تركيا بلد شاب و ذو قوة كبيرة

ينما ما زال الناس في أرجاء العالم يدفنون ذويهم الذين قتلوا جراء فيروس كورونا، فإن هناك العديد من الدول التي تستعد لجني المكاسب، وتتنافس على أن تكون أكثر الدول استفادة من انحسار مرض كورونا.

لدى تركيا ميزات نسبية كبيرة في مواجهة الفيروس، أبرزها ارتفاع نسبة الشباب في البلاد، وكذلك قوة قطاعها الصحي، والبلاد تعتبر ثالث دولة في العالم في مجال السياحة العلاجية.

كما أن لديها بنية صناعية قوية بما في ذلك صناعات طبية.

وعدد حالات الإصابات في تركيا كبير، ولكن نسبة الوفيات قليلة، ولا مشكلة في المستشفيات.

وعلى عكس معظم الدول الأوروبية لم تغلق تركيا الاقتصاد حتى لو فرضت قيوداً على الحركة مرتبطة بفئات وأوقات معينة.

ويعني ذلك أن القاعدة الإنتاجية التركية جاهزة للعمل في حال فتح الأسواق الخارجية.

وتوقع رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك “موصياد”، عبدالرحمن قاآن، أن تكون تركيا مركز جذب عالمي بعد القضاء على فيروس كورونا.

وقال رئيس الجمعية غير الحكومية إن القطاعات التركية أتمت جميع أنواع الاستعدادات والبنى التحتية اللازمة للتحولات الجذرية التي سيشهدها العالم في مرحلة ما بعد كورونا وتهدف البلاد إلى التحول إلى مركز جذب على مستوى العالم، بعد القضاء على الوباء.

إقرأ أيضا:دواء تابينتادول Tapentadol دواعي الاستخدام و الأعراض الجانبية و طريقة الإستخدام و الجرعة و محاذير الإستخدام

ولكن في المقابل فإن تركيا تعتمد بشكل كبير على التصدير لأوروبا (على سبيل المثال هي أكبر مصدِّر للسيارات لأوروبا)، ولذلك فعلى غرار الدول الآسيوية فإن عودة الاقتصاد التركي للعمل بكامل قوته يتطلب تعافي الأسواق الخارجية.

السابق
اسطنبول تحتضن نهائي أبطال أوربا في شهر أغسطس القادم
التالي
عاجل : إعلان جديد للسوريين حاملي كرت الهلال الأحمر في تركيا