أدوية و علاجات

دواء سلفاسالازين Sulfasalazine دواعي الاستخدام و الأعراض الجانبية و الجرعة و محاذير الإستخدام

ما هو عقار سلفاسالازين

ينتمي سلفاسالازين إلى فئة من الأدوية تسمى الأدوية المضادة للالتهابات. وهو يعمل عن طريق تقليل الالتهاب داخل الجسم. عقار سلفاسالازين يُستعمل من أجل علاج

  • التهاب الأمعاء
  • الإسهال
  • نزف المستقيم
  • الألم البطني لدى المرضى الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي

عقار أزولفيدين

عقار أزولفيدين هو من الأدوية المضادة للروماتيد والمعدلة لسير المرض، ويمكن أن يستعمل وحده أو مع الأدوية الأخرى.

يقوم العقار بتغيير الطريقة التي يؤثر فيها المرض على الشخص، ويقلل الالتهاب، الألم والتورم في المفاصل، ويستخدم عقار السالفاسالازين المتأخر (أزولفيدين) في علاج

  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • التهاب المفاصل الصدغي
  • التهاب المفاصل المترافق مع مرض التهاب الأمعاء
  • التهاب المفاصل الرثياني الشبابي

كيفية استعمال العقار

عقار سلفاسالازين يتوافر على شكل أقراص. ويتم تناوله أربع مرات يوميًا في فترات متقطعة هلال النهار ولا يجب أن يفصل بين الجرعتين أكثر من 8 ساعات. في حال كان ذلك ممكنًا، يجب تناول العقار بعد الوجبة أو مع الوجبات الخفيفة، وشرب كأس من الماء بعدها.

يجب شرب الكثير من السوائل (حوالي 6 إلى 8 كؤوس من الماء أو المشاريب الأخرى بشكل يومي) عند تناول العقار.

استعمالات أخرى للعقار

يستخدم في علاج:

  • ألم البطن في داء كرون

احتياطات استعمال سلفاسالازين

  • يجب إخبار الطبيب في حال وجود حساسية لعقار سلفاسالازين، سلفابيريدين ، أسبرين ، كولين مغنيسيوم تريساليسيلات (تريوزال ، تريليسات) ، ساليسيلات الكولين (أرثروبان) ، ميسالامين (أساكول ، بنتاسا ، رواسا) ، سالسلات (ديسالسيد ، سالجيسيك ، أدوية أخرى) ، أدوية السلفا ، تريساليسيلات (تريساليسيلات))، أو أي أدوية أخرى.
  • إخبار الطبيب عن الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة التي يتناولها الشخص، وخاصة الديجوكسين (لانوكسين) وحمض الفوليك، والفيتامينات.
  • إخبار الطبيب في حال عانى المريض من الربو، أمراض الكبد والكلية، اضطرابات في الدم، انسداد في الأمعاء أو السبيل البولي.
  • إخبار الطبيب في حال الحمل، أو التخطيط للحمل، أو الرضاعة. وفي حال أصبحت المرأة حاملًا أثناء استخدام الدواء، يجب إخبار الطبيب.
  • تجنب التعرض غير الضروري أو المطول للشمس وارتداء ملابس واقية، ونظارات شمسية. عقار سلفاسالازين يمكن أن يزيد من حساسية البشرة للضوء.

الجرعة من عقار سلفاسالازين

الجرعة من أجل التهاب القولون التقرحي

الشخص البالغ (عمر 18 سن وما فوق) الأطفال (من عمر 6-17 سنة) الأطفال (من عمر 0-5 سنوات)
الجرعة الابتدائية 3000-4000 مجم في اليوم تؤخذ بجرعات مقسمة بالتساوي لا تزيد عن 8 ساعات على حدة. في بعض الحالات ، قد يوصى بالبدء بجرعة من 1000 إلى 2000 مجم يوميًا لتقليل اضطراب المعدة. 40-60 مجم / كجم من وزن الجسم يومياً ، مقسمة على 3-6 جرعات متباعدة بالتساوي. لم يتم تحديد الجرعة للأطفال دون سن 6 سنوات.
الجرعة المستمرة 2000 ملغ يوميا. 30 مجم / كجم يوميًا ، مقسمة على 4 جرعات متباعدة بشكل متساوٍ

الجرعة لالتهاب المفاصل الروماتويدي

عقار أزولفيدين

البالغين (سن 18 وما فوق) الأطفال (0-17سنة)
الجرعة الابتدائية 500-1000 مجم في اليوم. يتم زيادة هذه الجرعة ببطء لتصل إلى الجرعة المستمرة. الجرعة الأولية المنخفضة تقلل من اضطراب المعدة لم يتم تحديد الجرعة من أجل الأطفال دون سن الثامنة عشر.
الجرعة المستمرة 2000 مجم في اليوم مقسمة على جرعتين متباعدتين بالتساوي.

الجرعة من أجل التهاب المفاصل الشبابي

عقار أزولفيدين

الأطفال (سن السادسة وما فوق) الأطفال (سن 0-5 سنوات)
الجرعة الابتدائية ربع إلى ثلث الجرعة المستمرة التالية. الجرعة الابتدائية المنخفضة يمكن أن تقلل من اضطراب المعدة لم يتم تحديد الجرعة للأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من 6 سنوات.
الجرعة المستمرة 30-50 مجم / كجم من وزن الجسم يوميًا ، مقسمة على جرعتين متباعدتين بالتساوي.

الأعراض الجانبية لعقار سلفاسالازين

يمكن أن يسبب عقار سلفاسالازين عقم مؤقت لدى الذكور. ويمكن أن تعود الخصوبة عند التوقف عن تناول الدواء، ويمكن أن يحول لون البول أو البشرة إلى اللون الأصفر البرتقالي، وهذا التأثير غير مؤذي.

يجب إخبار الطبيب في حال ظهور الأعراض التالية:

  • الإسهال
  • الصداع
  • فقدان الشهية
  • الاضطراب في المعدة
  • الإقياء
  • ألم في المعدة

في حال ظهور الأعراض التالية، يجب التوقف عن استعمال الدواء وإخبار الطبيب مباشرةً، وهي تتضمن:

  • الطفح الجلدي
  • الحكة
  • الشرى
  • التورم
  • ألم في الحلق
  • الحمى
  • ألم في المفاصل أو العضلات
  • شحوب البشرة
  • صعوبة في البلع
  • التعب
  • النزف غير الطبيعي

الإفراط في الجرعة

يمكن أن يتعرض الشخص لتراكم مستويات خطيرة من الدواء في الجسم. أعراض الإفراط في الجرعة من الدواء تشمل:

  • القيء
  • الغثيان
  • ألم في البطن
  • النوبات

كيفية التعامل مع الأعراض الجانبية

الأعراض الجانبية الشائعة جدًا (تؤثر على حوالي شخص من كل 10 أشخاص) ما الذي يمكن فعله؟
الشعور بالغثيان، فقدان الشهية تناول الأطعمة البسيطة، والابتعاد عن الأغذية الحارة.
الأعراض الجانبية الشائعة (تؤثر على أقل من شخص في كل 10 أشخاص) ما الذي يمكن فعله؟
الإسهال، ألم في البطن شرب الكثير من السوائل
الصداع، آلام أخرى شرب الكثير من الماء، وسؤال الطبيب عن المسكن المناسب
الطفح الجلدي الذي يسبب الحكة يمكن أن يكون ذلك من أعراض ردود الفعل، لذلك يجب الاتصال بالطبيب في الحال وخاصةً إذا كان الطفح شديدًا ويؤثر على كافة الجسم.
الشعور بالدوار الجلوس حتى يختفي ذلك الشعور. وفي حال كان الشخص يشعر بالدوار، يجب تجنب القيادة واستعمال الأدوات الثقيلة.
السعال، صعوبة في النوم، أصوات رنين في الأذنين، ألم في الفم، تغيرات في التذوق يجب الاتصال بالطبيب في حال كانت هذه الاعراض مسببة للإزعاج.

التفاعلات مع الأدوية الأخرى

يمكن للمريض الاستمرار في تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات أو المسكنات إذا لزم الأمر، ما لم يخبره الطبيب بخلاف ذلك. وفي حال كان عقار سلفاسالازين مناسبًا ويعمل بشكل جيد بالنسبة لحالة المريض، يمكنه التخفيف بعد فترة من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو مسكنات الألم.

  • حمض الفوليك

يتم امتصاص حمض الفوليك بشكل أقل عندما يتناول الشخص هذا العقار، لذلك يمكن أن يصف الطبيب مكمل حمض الفوليك بجرعة عالية عند تناول هذا الدواء

  • أدوية القلب

في حال استعمال عقار ديجوكسين مع عقار سلفاسالازين، فإن الجسم يقوم بامتصاص أقل لعقار الديجوكسين. لذا يجب أن يراقب الطبيب مستويات الديجوكسين في الجسم.

  • الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض

قد يؤدي تناول الميثوتريكسات أثناء تناول سلفاسالازين إلى زيادة الآثار الجانبية في الأمعاء والمعدة، وخاصة الغثيان.

  • اللقاحات

عادةً ما يكون من الآمن تلقي اللقاحات عند استعمال العقار، ولكن من الأفضل التأكد من الطبيب حول إمكانية القيام بذلك. لقاح المكورات الرئوية ، الذي يقي من السبب الأكثر شيوعًا للالتهاب الرئوي، ولقاحات الإنفلونزا السنوية تعتبر آمنة وموصى بها أثناء استخدام الدواء.

الخصوبة، الحمل والرضاعة

  • تشير الدراسات أنه من الآمن استخدام العقار أثناء الحمل، لكن من المهم تناول أقراص الفوليك مع العقار، لأن دواء سلفاسالازين يمكن أن يقلل من مستويات حمض الفوليك في الجسم.
  • يعتبر العقار آمنًا أثناء الرضاعة، إلا إذا كان الطفل معرض لخطر الإصابة باليرقان.
  • يمكن أن يسبب العقار انخفاضًا في عدد النطاف، ولكن لا يجب الاعتماد على العقار كوسيلة لمنع الحمل، وهذا التأثير ينعكس في حال توقف العلاج بالدواء

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى