تجميل و رشاقة

زراعة الشعر بتقنية اقلام تشوي DHI

مع التطور الذي يشهده عالمنا على كافة الأصعدة هناك ايضا تطورات كبيرة لامست مجال زراعة الشعر وأضافت تحديثات اكثر من رائعة لتقنيات زراعة الشعر لتخفيف الآلام أثناء القيام بالعملية و إضافة كثافة أكبر للشعر وبالتالي الحصول على نتائج ناجحة أكثر.

وكما نعلم بان عملية زراعة الشعر هي نقل البصيلات من منطقة تحتوي على كثافة جيدة للشعر بعد استئصالها وتعتبر المنطقة الماانحة ومن ثم القيام بزرعها بمكان الصلع.

 

تقنية ال DHI والذي هي اختصار ل Direct hair implant تعني الزرع المباشر للشعر وتسمى بالعربي تقنية اقلام تشوي هي أحدث التقنيات في هذا المجال.

ما هي تقنية ال DHI ؟

نشأت فكرة تقنية أقلام تشوي في إحدى جامعات كوريا والذي هدفت لجمع لمرحلتي الزرع بعملية واحدة… لأن في مرحلة زراعة الشعر يقام بفتح قنوات شعرية في فروة الرأس وبعدها زرع البصيلات المستخرجة. ولكن كانت فكرة هذه التقنية بدمج هذه المرحلتين وقاموا بتطوير أقلام التشوي والتي هي عبارة عن أقلام مزودة بإبرة مجوفة في نهايتها ومتصلة بأنبوب ومكبس.

 

كيف تعمل تقنية ال DHI؟

بعد القيام باستخراج البصيلات من المنطفة المانحة بالمايكروموتور وتحضير البصيلات للزراعة يقوم الطبيب مع كادره الطبي بتحميل البصيلات داخل القلم بواسطة الملقط بلطف حتى لا تتضرر البصيلات أثناء القيام بهذه العملية ومن ثم زرعها بشكل مباشر داخل فروة الرأس بالضغط على المكبس بالطريقة المناسبة لمنح اتجاه الشعر المناسب وعدم إلحاق الضرر بالبصيلات أثناء زرعها وهذا يتطلب خبرة من الطبيب القائم بهذا العمل ويقوموا باستخدام 6_7 أقلام بأحجام مختلفة لتتناسب مع البصيلات الأحادية والثنائية والثلاثية لأن بصيلات الشعر لا تكون بقياس واحد.

ومن هنا ياتي أسم هذه التقنية والتي تدعى ب Direct hair implant  لأنها لا تتطلب لفتح قنوات شعرية ومن ثم زرع البصيلات ف الطبيب يقوم بوضع البصيلات داخل القلم و زرعها بشكل مباشر في فروة الرأس.

 

ما هي ميزات تقنية ال DHI؟

 

_الميزة الأولى والتي تعتبر أهم ميزة لهذه التقنية أنها لا تتطلب لحلاقة الشعرالموجود لحالات الشعر الخفيف. لأن باستخدام هذه التقنية يمكن لأصحاب الشعرالخفيف أيضا بالقيام بعملية الزراعة لتكثيف شعرهم الموجود بالفعل.

_ تحصل على أكبر عدد ممكن من البصيلات لزيادة الكثافة.

_السرعة في العملية و المحافظة على سلامة البصيلات بحيث زرعها فور استخراجها من المنطقة المانحة.

_التقليل من الألم لأن لا يتم فتح قنوات شعرية ومن ثم الزرع. بل يقام بالزرع المباشر بدون إجراء شقوق جراحات.

_تقليل الصدمة التي تتعرض لها أنسجة فروة الرأس عادةً أثناء عملية زراعة الشعر وأيضا التقليل من الضرر التي يلتحق بالدورة الدموية للمنطقة المستقبلية.

_تقليص فترة الاستشفاء بعد عملية زراعة الشعر.

 

بالنسبة للعيوب لهذه لتقنية ال DHI  فلا يوجد هناك عيوب رسمية تذكر بخصوص هذه التقنية الحديثة.

فقط ممكن أن ترتفع تكلفة عملية زراعة الشعر بسبب تكلفة الأقلام المتعددة لاستخدامهم ضمن العملية لأنها تحتاج لستة أشخاص ككادر طبي يقومون بتحميل البصيلات داخل الإبرة المجوفة برأس القلم وتحضيرهم للطبيب أثناء العملية.

ويتطلب من الكادر الطبي أن يكون متدرب بشكل جيد لإتقان القيام بخطوات العملية وعدم إلحاق الضرر بالبصيلات أثناء التعامل معها.

 

 

مقارنة تقنية ال DHI  بتقنية ال FUE

 

_من أهم الاختلافات و الذي يجذب الأشخاص لتقنية ال DHI أنها لا تتطلب لحلاقة الشعر الموجود. باستخدام تقنية ال DHI  يستطيع الأشخاص الذين فقدوا نسبة قليل من شعرهم القيام أيضا بعملية زراعة الشعر لتكثيف شعرهم الموجود بالفعل لان باستخدام تقنية ال FUE   يتطلب حلق كامل الشعر إن وجد على فروة الرأس لفتح قنوات شعرية ومن ثم القيام بعملية الزراعة.

_بالنسبة لعملية التخدير الموضعي هي ذاتها و يعتبر أساس للتقنبتين .

_أما بالنسبة لاستخراج البصيلات فهي متشابهة لكلا التقنيتين ويتم استخراج البصيلات بجهاز المايكروموتور من المنطقة المانحة لزرعها بالمنطقة المستقبلة.

_باستخدام تقنية ال DHI  تحصل على كثافة أكبر لأن حجم الشقوق تكون أصغر وبالتالي تستطيع زرع عدد بصيلات أكبر بالسنتيمتر المربع الواحد.

_ تستغرق عملية زراعة الشعر باستخدام تقنية ال DHI   وقت أقل لأن لا يتم عملية فتح قنوات شعرية وبالتالي يتم توفير وقت.

_باستخدام تقنية ال DHI   يستطيع مرضى السكر وضغط الدم القيام بعملية زراعة الشعر ايضا لأن بتقنية ال FUE   لا يمكن ذلك بسبب النزيف الذي يحصل أثناء العملية.

 

في المحصلة كل تقنية من تقنيات زراعة الشعر تعتمد على طرق للقيام بها ولها خصائص مختلفة وبالتالي للقيام لعملية زراعة الشعر يجب على المريض أولا استشارة طبيب مختص بهذا المجال لتحديد نوع العملية الانسب لحالة الصلع التي يتمتع بها الشخص يكون قد اخترت الحل الأفضل بإشراف طبي وبدون مخاطرة.

 

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى