تجميل و رشاقة

زراعة الشعر بتقنية السفير الحديثة

تنوعت تقنيات زراعة الشعر مؤخرا مع تطور آليات الزراعة والأجهزة الحديثة والمطوّرة لتضمن عمليات زراعة ناجحة للشعر أو ما يسمى ب hair replacement باللغة الإنجليزية والتي تعني باستئصال بصيلات شعرية من مكان معين من الجسم وزرعها في مناطق الصلع والتي تكون عادةَ مقدمة الرأس و إلى المنتصف.

أحد أحدث تقنيات زراعة الشعر هي تقنية السفير او Sapphire

ما هي تقنية السفير ؟

هي عبارة عن جهاز ميكروموتور مزود برأس السفير المصنوع من الحجر الكريم الياقوت و يستخدم لفتح قنوات شعرية في مناطق الصلع بطريقة جدا محترفة نظراً لطريقة تصميمه المتطورة لفتح قنوات شعرية بشكل دقيق ولا يُرى بالعين المجردة وهذا ما يزيد من سرعة تعافي فروة الرأس بعد القيام بعملية الزراعة.

 

من أهم مزايا زراعة الشعر باستخدام تقنية السفير:

_تعتبر التقنية الأنسب للأشخاص الذين فقدوا نسبة كبيرة من الشعر بسبب صغر حجم القنوات التي تقوم بفتحها والتي تبلغ  أقطارها 1.0_1.3_1.5 وهذا أمر جداً إيجابي في عمليات زراعة الشعر لأنها تمكن الطبيب من القيام بفتح قنوات شعرية أكثر وزيادة نسبة كثافة الشعر.

_ عملية التعافي بعد زراعة الشعر باستخدام تقنية السفير تكون أسرع مقارنةً بالتقنيات الأخرى.

_ لا تتسبب بضرر كبير لفروة الرأس والأنسجة المحاطة بها.

_ تقنية رائعة جدا من حيث تحديد اتجاه الشعر ويستطيع الطبيب بزرع البصيلات بطريقة مطورة بحيث السيطرة على اتجاه الشعر وضمان عدم تغيره ليعطي المظهر الرائع والموحد بعد نمو الشعر.

 

كيف تتم مرحلة الزراعة باستخدام تقنية السفير ؟

بعد تقييم حالة المريض وتحليل أنسجة الشعر وحالة الصلع عند المريض من قِبل الطبيب المختص و تحديد نوع التقنية واختيار تقنية السفير بضمان عدم وجود قيود طبية للقيام بعملية زراعة الشعر.

يتم استخراج البصيلات من المنطقة المانحة وتحضيرها للقيام بزراعتهم بعد تحضير منطقة الصلع.

يتم رسم حدود المنطقة التي تحتاج للزراعة على فروة الرأس و يتم تخدير المنطقة المستقبلة بالتخدير الموضعي.

و من ثم تفتح القنوات الشعرية باستخدام تقنية السفير و بعد الانتهاء من هذه العملية يتم وضع البصيلات في القنوات الشعرية باستخدام حجر الياقوت.

و هذه تكون آخر مرحلة من عملية زراعة الشعر ويتم بعدها الاهتمام بالشعر بالأخذ بنصائح الطبيب للحصول على نتائج جيدة في نهاية المطاف.

 

الفرق بين تقنية السفير والتقنيات الأخرى :

تقنية السفير تتشابه مع تقنية FUE من حيث مبدأ الزرع وتختلف عن ال DHI

تتميز بفتح شقوق صغيرة وما يسمى بالقنوات الشعرية كما مبدأ ال FUE  ولكن الشقوق تكون صغيرة ودقيقة واتجاهها دقيق وهذا ما يزيد من كثافة المنطقة المرزوعة ومظهر افضل بعد الحصول على نتيجة.

أما بالنسبة لمقارنتها مع ال DHI  ف حتماً هي الأفضل لأن تقنية الDHI   تتم عبر غرز البصيلة في فروة الراس عن طريق أقلام تشوي ولكن السفير تتم بفتح القنوات وثم زرع البصيلات وهذا ما يضمن سلامة البصيلات.

 

 

 

بعد القبام بعملية الزراعة والاهتمام بالمنطقة المزروعة تحت رعاية الطبيب المختص ونجاح العملية تحصل على نتائج افضل لأن التقنية كما ذكرنا هي من أحدث التقنيات وأضمنهم وتضيف مظهر رائع جدا للشعر بعد الزراعة وكثافة جيدة جدا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى