طفولة و أمومة

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية إن الولادة القيصرية هي عملية يقوم فيها الطبيب النسائي المختص بالتوليد بإخراج الرضيع من جسم المرأة الحامل عن طريق شق البطن والرحم وهي مختلفة عن الولادة الطبيعية التي تكون عن طريق المهبل، حيث أن بعض الأطباء يشيرون إلى أن هذه الولادة هي ولادة بطنية، ويتم اتباع الولادة القيصرية عندما تشكل الولادة المهبلية أو الطبيعية خطرًا على الجنين أو على الأم، وهناك حوالي نسبة 2.5 بالمائة من النساء يطلبن الولادة القيصرية دون وجود أي مشكلة طبية.

ماهي الطريقة الصحيحة للنوم بعد الولادة القيصرية

إن الولادة هي من الأمور الصعبة التي توجهها المرأة الحامل حيث أنها أكثر مرحلة يتجلى فيها التعب والإرهاق، وهناك طريقتين للولادة إما الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية، وعلى المرأة أن تكون حذرة تمامًا لتحركاتها وحتى في طريقة نومها بعد ولادتها عن طريق العملية القيصرية، وهنا السؤال المطروح ما هي الطريقة الصحيحة والمناسبة للنوم التي يجب اتباعها بعد الولادة القيصرية؟، وللإجابة عن هذا السؤال نجد أن هناك طرق متعددة للنوم بعد العملية القيصرية وتتجلى في:

  • النوم على الظهر حيث أن هذه الوضعية تعتبر من أفضل الوضعيات للنوم، حيث أن النوم على الظهر يمنع من إحداث أي ضغط على منطقة البطن لأن أي ضغط ممكن أن يتشكل على جرح العملية القيصرية سيسبب أضرار عديدة، ولكن هناك بعض الجوانب السلبية لهذه الطريقة وتتجلى في أنها غير مناسبة للمرأة التي لديها مشاكل في ضغط الدم، بالإضافة إلى أنه يصعب على المرأة التي خضعت للعملية القيصرية أن تجلس بعد أن تستلقي على ظهرها حيث أن هذا الأمر يسبب ألمًا حادًا.
  • النوم على أحد الجانبين وهذه الوضعية تعتبر أفضل من الوضعية السابقة للمرأة بعد الولادة حيث أنها لا تسبب أي ضغط على منطقة البطن وبالتالي تساعد على تعافي الجرح بسرعة، ولهذه الوضعية فوائد فهي تعمل على تقوية الدورة الدموية.
  • النوم بوضعية الجلوس وهذه الوضعية تفضلها بعض النساء بعد الولادة وتكون عن طريق إسناد الظهر بواسطة وسائد مريحة وتكون وضعية المرأة كأنها في حالة جلوس، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة لا تعطي المرأة الراحة المطلوبة إلا أنها من الممكن أن تكون فعالة خاصة في أول أسبوعين بعد الولادة، لأنها تساعد في عملية الإرضاع وأيضًا تغدو حركة المرأة بعد الولادة باتباع هذه الوضعية أسهل عندما تريد الوقوف أو الجلوس.
  • النوم على وسائد مريحة ويتم اتباع هذه الطريقة بهدف رفع بعض الأماكن المحددة من الجسم، حتى توفر الدعم لمناطق محددة من الجسم مثل منطقة البطن التي تكون منطقة حساسة جدًا في هذه المرحلة بسبب تمركز جرح الولادة القيصرية في هذا المكان، بشرط أن تكون الوسائد ناعمة ومريحة ويُنصح بتخصيص أحد هذه الوسائد لمنطقة البطن، بالإضافة إلى وضع وسادة أخرى في منطقة أسفل الحوض، فهذه الوضعية تعمل على إسناد الجزء العلوي من الجسم وتساعد على النوم المريح والتنفس بطريقة صحية.

هل نشرب الماء البارد بعد العملية القيصرية

إن الماء مهم للغاية لعمل الوظائف بطريقة صحيحة داخل الجسم وخاصة بعد الولادة القيصرية، حيث أن الماء يساعد على الشفاء، بالإضافة إلى أنه يعمل على تجميع الحليب في الرضاعة الطبيعية، حيث أن الماء البارد يكون يكسب المرأة بعد الولادة القيصرية إنعاشًا لهذا يُنصح احتفاظ المرأة بزجاجة ماء بارد، وإن كمية الماء المطلوب شربها عادة ما تكون بمعدل تسعة أكواب من الماء في اليوم الواحد على الأقل، ويُنصح في حال الرضاعة الطبيعية يجب أن تشرب الأم بمعدل ثلاثة عشر كوبًا من الماء، وإن من العلامات التي تشير إلى أن المرأة بعد الولادة تشرب الماء بكمية صحيحة هو لون البول فيجب أن يغدو لونًا فاتحًأ جدًا أو أن يكون عديم اللون، وإن الماء يعمل على ترطيب جسم المرأة، لهذا يُنصح شربه طوال اليوم بالإضافة إلى شربه أثناء الوجبات، وأيضًا ينصح الأطباء أن يتم دمج الماء البارد مع النظام الغذائي الصحي حتى يتم التعافي بسرعة من الولادة القيصرية.

مشروبات بعد الولادة القيصرية

إن في فترة النفاس تحتاج المرأة إلى تغذية ونظام صحي للوصول إلى التغذية السليمة ولتعويض ما تم خسارته من دماء أثناء الولادة في الجسم، لهذا فهناك عدة مشروبات يجب أن تشربها المرأة بعد الولادة القيصرية وتتجلى هذه المشروبات في:

  • الحليب وهو من المشروبات الهامة جدًا حيث أن من الممكن أن تصاب الأم بهشاشة العظام بسبب نقصان الكاليسيوم في جسمها أثناء الحمل والولادة، لهذا فيجب أن يتم تعويض هذا المعدن الهام جدًا، وإن الكوب الواحد من الحليب يكسب الجسم نسبة 12 بالمائة من الاحتياج اليومي من الكاليسيوم، بالإضافة إلى أنه يلعب دورًا هامًا في تجميع لبن الثدي وإدراره.
  • الشمر وهو من المشروبات الهامة بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة التي تعمل على تخفيف الألم، بالإضافة إلى احتوائه على العناصر الغذائية الهامة والتي تكون شبيهة بهرمون الإستروجين.
  • عصير السبانخ وكما هو معروف أن السبانخ مليء بمعدن الحديد الذي يعمل على تقوية جسم المرأة بعد الولادة بالإضافة إلى أنه يقلل من الإصابة بمرض الأنيميا.
  • مشروب الكركم وله فوائد عديدة بسبب احتواء الكركم على نسبة مرتفعة من مادة الكركمين، وهذه المادة تعتبر من مضادات الأكسدة التي تساهم في تقوية مناعة الجسم، بالإضافة إلى أن الكركم يلعب دورًا هامًا في التئام الجرح.
  • مشروبات الحلبة والكراوية والتي تعمل على تجميع لبن الثدي وتحفز الرضاعة الطبيعية.
  • عصير الجزر الذي يساعد في إفراز الحليب.
  • مشروب القرفة الذي يعمل على حرق الدهون بالإضافة إلى أنه تنظيف الرحم من الدم الفاسد.

أعراض ما بعد الولادة القيصرية

إن هناك بعض الأعراض التي تعاني منها المرأة بعد الولادة القيصرية وتتجلى في:

  • أعراض التخدير حيث أن هذه الأعراض تظهر على شكل الإعياء والغثيان بسبب التخدير.
  • في الأيام الأولى تشعر المرأة بعد الولادة بالتعب والإرهاق بالإضافة إلى أنها لا تستطيع الحركة أو حمل الرضيع.
  • الإصابة بالإمساك والنفخة.
  • الألم الذي يتمركز مكان الجرح وحوله لهذا يجب استشارة الطبيب لإعطاء المرأة بعض المسكنات الآمنة.
  • الإفرازات المهلية حيث أن بعد الولادة القيصرية يستمر إفراز الإفرازات المهبلية، وهي مهمة لخروج الأنسجة والدم الفاسد من الرحم، وإن هذه الإفرازات تكون على شكل دم فاتح اللون ومن الممكن أن يتحول إلى اللون الوردي، ثم يتدرج إلى اللون البني حتى يصل إلى اللون الأصفر، وأخيرًا يغدو شفافًا قبل أن يتوقف.
  • ألم وانتفاخ في الثديين ويتم ذلك بسبب خروج اللبأ ويكون على شكل سائل وهو هام جدًا للرضيع بسبب احتوائه على العناصر الغذائية، ويخرج هذا السائل بعد الولادة ويستمر غلى ثلاث إلى أربع أيام، ثم بعد هذه الأيام الأربعة يبدأ الحليب بالخروج وتشعر المرأة بالألم في هذه المرحلة، ولكن عند إرضاع الرضيع يتم تفريغ الحليب من الثدي وبالتالي من الممكن التخفيف من الألم.
  • الانقباضات والتقلصات وتكون شبيهة بتقلصات الدورة الشهرية، وهي مفيدة للحد من النزيف لأن هذه التقلصات تضغط على الأوعية الدموية في الرحم، وإن هذه الانقباضات تزداد عند الرضاعة الطبيعية بسبب إفراز هرمون الأكسيتوسين.

المصادر : 1 | 2 | 3

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى