طفولة و أمومة

علامات قرب الولادة للبكرية

ما هي علامات قرب الولادة للبكرية إن جسم المرأة الحامل قد يتغير كثيرًا قبل بدء المخاض وإتيان موعد الولادة، فهناك بعض العلامات وخاصة تظهر للبكر حيث أن جسمها يمر بهذه التجربة لأول مرة ولهذا فعلامات قرب الولادة للبكر تظهر أكثر من المرأة االتي أنجبت عدة مرات، حيث أن المرأة البكر لا تستطيع التمييز ما بين الاستعداد للولادة وبين آلام الولادة التي تنذر بموعد المخاض، ولهذا نجد أن في الشهر التاسع تزور الطبيب كثيرًا ، ولكن هناك بعض العلامات لقرب الولادة للبكرية من الممكن أن تساعد في تحديد إن كانت هذه الآلام هي أنه قد آن موعد المخاض أو لا، ومن علامات قرب الولادة للبكر تتجلى في:

  • نزول منطقة أسفل البطن إلى الأسفل حيث أن الجنين يكون قد انتقل إلى مكان قريب من المهبل ليستعد للخروج أثناء الولادة، حيث أن رأس الجنين ينزل إلى الحوض قبل موعد الولادة بفترة أسبوعين، أي في النصف الأخير من الشهر التاسع.
  • تشعر المرأة الحامل بالضغط على المثانة حيث أن الطفل يكون ضاغطًا عليها.
  • الشعور بآلام أسفل الظهر.
  • تشعر المرأة الحامل بتحسن في تنفسها وهذا ما يدل على أن رأس الجنين قد نزل إلى الحوض، وأن موعد ولادتها قد اقترب.
  • كثرة التبول عند المرأة الحامل في شهرها التاسع بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • وجود تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية، بالإضافة إلى رؤية تموجات واضحة في البطن، وتغدو التموجات والتقلصات في أوقات منتظمة وتكون قوية.
  • يتم تدفق مفاجئ ومن الممكن أن يكون تدفقًا بطيئًا للسائل المهبلي الصافي.
  • رؤية إفرازات وردية اللون وإن هذه الإفرازات لا يمكن أن تكون شفافة أو بيضاء اللون، لأنها هي نتيجة خروج السدادة التي كانت تعمل على إغلاق الرحم طوال فترة الحمل، وغالبًا ما يتم انتزاع هذه السدادة مع بدء انقباضات الرحم، ويجدر بنا التنويه إلى أن الفكرة الشائعة هي أن هناك علاقة ما بين خروج السدادة المخاطية وسهولة المخاض أو صعوبته، ولكن الدراسات تثبت أنه لا علاقة أبدًا لخروج هذه السدادة المخاطية بسهولة أو صعوبة المخاض
  • المخاض المبكر وإن هذه المرحلة تعتبر هي مرحلة التحسس وخاصة للمرأة البكرية، حيث أنها تشعر فيها بآلام متقطعة وتكون بسيطة، وإن هذه المرحلة تظهر بشكل واضح عند المرأة التي تحمل أول مرة، وتقل عند المرأة التي تعددت مرات حملها، وإن هذه المرحلة تستمر لعدة أيام وليس بالضرورة أن تؤدي إلى فتح أو توسيع عنق الرحم، لهذا على المرأة الحامل تحمل هذه المرحلة وأن تستشير الطبيب ليراقب حالتها، لأنه من المحتمل أن يرافق هذه الفترة خروج ماء الرأس وبهذه الحالة يجب تدخل الطبيب وإعطاء المرأة لمحفزات الطلق.

ومن الممكن أن تكون هذه العلامات هي فعلًا تنذر بالولادة السريعة ولكن في بعض الأحيان يتم إعادة المرأة الحامل إلى المنزل للانتظار لأنها تكون في حالة مخاض كاذب، حيث أنه سيتوضح من خلال الطبيب المختص أن عنق الرحم لا يفتح أو أن هذه الانقباضات غير منتظمة وبالتالي تكون المرأة الحامل في حالة مخاض كاذب.

اقرأ أيضاً : هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي

كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر

إن المخاض يتألف من ثلاث مراحل فالمرحلة الأولى هي ما تسمى بالمرحلة النشطة كما يسميها البعض، لأنها يتجلى فيها انقباضات قوية ومتكررة، وقد تستمر هذه المرحلة من أربع ساعات حتى ثمانية ساعات تقريبًا، وإن جميع مراحل المخاض من الممكن أن تستمر من اثنا عشرة ساعة حتى أربع وعشرين ساعة، وهذا الوقت يخص فترة الولادة للبكر، أما للنساء اللواتي تعددت ولادتهن فمن الممكن أن تستغرق الولادة الطبيعية لديهن حوالي ثماني إلى عشر ساعات، مع العلم أن هذه الفترات هي ليست دقيقة حيث أنها من الممكن أن تختلف من امرأة لأخرى، ولكن هنا في هذا المقال سنتطرق إلى المدة بشكل تقريبي التي من الممكن أن تستغرقها الولادة الطبيعية وإن هذه الفترات قد أصدرت وفق أبحاث صحة المرأة التي تتبع المعاهد الوطنية للصحة، وإن هذه المراحل ومدتها هي كالتالي:

  • مرحلة المخاض الأولى وتكون حوالي ما بين 12ساعة و 19 ساعة، وتتجلى هذه المرحلة بوجود تقلصات تعمل على اتساع عنق الرحم وتمدده حوالي من 4 سم حتى 10 سم، وإن لهذه المرحلة ثلاث مراحل خاصة بها تتجلى في:
    • مرحلة المخاض المبكرة حيث ان عنق الرحم يبدأ بالتوسع تقريبًا من أربع إلى ست سنتيميترات حتى يغدو رقيقًا ولينًا، وإن التقلصات في هذه المرحلة لا تكون منتظمة وقد تعمل على إخراج السدادة المخاطية التي تعمل على إغلاق الرحم، وتعمل على تهيئة الطفل لمرحلة الولادة وخروجه من الرحم.
    • مرحلة المخاض النشط والتي تترواح من أربع ساعات إلى ثماني ساعات وفي هذه المرحلة يقوم عنق الرحم على التمدد بالكامل إلى حوالي عشر سنتيميترات، أي يكون بمعدل واحد سنتيميتر في الساعة الواحدة، ولكن الانقباضات تغدو أقوى وأكثر انتظامًا من المرحلة السابقة، وإن الفترة الزمنية في هذه المرحلة تختلف من امرأة لاخرى فممكن أن تكون طويلة او قصيرة.
    • مرحلة الانتقال وتكون حوالي خمسة عشر دقيقة إلى ستين دقيقة، وإن هذه المرحلة تعتبر جزءًا من مرحلة المخاض النشط والذي تكون التقلصات فيه قوية جدًا ويرافقه آلام في اسفل الظهر.
  • المرحلة الثانية هي مرحلة دفع الطفل وتكون من خلال قناة الولادة، ويجب أن يتدخل الطبيب عندما يتجاوز الوقت في هذه المرحلة عن ثلاث إلى أربع ساعات، لأن وقتها الطبيعي يجب أن يتراوح ما بين الدقيقتين غلى العشرين دقيقة فقط.
  • المرحلة الثالثة وهي مرحلة خروج المشيمة والتي تخرج بعد خروج الطفل، وتستمر هذه المرحلة من خمس إلى ثلاثين دقيقة.

متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع

إن هناك علامات قرب الولادة للبكرية والتي تدل المرأة إلى موعد المخاض أو اقترابه، وإن هذه العلامات التي تدل على قرب الولادة تظهر لمدة ثلاث أو أربع أسابيع قبل الولادة، أي تبدأ أعراض الولادة في النصف الأول من الشهر التاسع ومن الممكن أن تصبح الولادة بشكل سريع من دون سابق إنذار وإن هذا الأمر يعتبر طبيعيًا،  وقد تستغرق هذه الأعراض حوالي عشرين ساعة فمن بداية المخاض إلى الولادة .

هل ألم الأرجل من علامات الولادة

عند دخول المرأة الحامل وخاصة التي تتعرض إلى علامات قرب الولادة للبكرية في الشهر التاسع ويكون هذا الحمل هو حملها الأول، ففي هذه المرحلة تسيطر عليها مشاعر مختلطة، وبعد أن تعرفنا على علامات قرب الولادة للبكرية فهنا في هذه السطور سنتطرق إلى السؤال الذي يتم طرحه من العديد من النساء الحوامل ألا وهو هل ألم الأرجل تكون من علامات الولادة وخاصة للبكرية؟، وهنا نجد أن إجابة هذا السؤال هو نعم إن ألم الأرجل وخاصة في الفخذين هي من علامات اقتراب الولادة حيث أنه سيشتد الألم في منطقة الظهر والورك، ويمتد إلى الأرجل وخاصة في منطقة الفخذ، ويكمن السبب في هذا بسبب هبوط ونزول الجنين إلى منطقة الحوض لهذا يزداد الوزن في هذه المنطقة ويسبب الألم.

المصادر : 1

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى