صحة و تغذية

فوائد البابونج وتأثيره على الوزن والنوم 1 كوب يكفي

في الآونة الأخيرة، اتجه كثير من الأشخاص حول العالم للبحث عن فوائد البابونج كعشبة صحية وكيفية تحضيرها وتناولها؛ لذا جمعنا لكم عبر هذا المقال أهم المعلومات عن عشبة البابونج من فوائد وأضرار وطرق تناول.

ما هو البابونج ومكونات فوائد البابونج

إن البابونج  هو عشبة تأتي من الزهور، وينتمي لعائلة نبات أستراسيا، ويستخدم في القرون الماضية كعلاج طبيعي للعديد من الحالات الصحية المتنوعة، ويحتوي على مواد كيميائية تدعى بمركبات الفلافونويد، وإن هذه المركبات تعتبر من العناصر الغذائية الموجودة في الكثير من النباتات، ولها دور هام في التأثيرات الطبية للبابونج.

كيفية تناول البابونج

ويتم تناول البابونج عن طريق تحضيره كشراب، حيث يتم وضعه في الماء المغلي بعد أن يتم تجفيف أزهار البابونج ويتشكل شاي البابونج، فهناك العديد من الأشخاص الذين يشربون شاي البابونج ويعتبرونه بديلًا عن الشاي الأسود أو الأخضر، ولفوائده العديدة واحتوائه على مضادات الأكسدة التي تفيد جسم الإنسان، بالإضافة إلى أن البابونج يعتبر نباتًا آمنًا ويستخدم لأمراض المعدة وكمهدئ.

فوائد البابونج وأضراره

إن للبابونج فوائد عديدة تتجلى في:

يعمل البابونج على التخفيف من آلام الدورة الشهرية حيث أنه يقلل من التقلصات الناجمة عنها.

أيضاً يعالج مرض السكري ويعمل على تخفيض نسبة السكر في الدم، وقد أثبتت الدراسات هذه الفائدة للبابونج بعد أن تم إجراؤها على مرضى السكري، ولكن يجدر بنا التنويه أن البابونج لا يحل محل أدوية مرض السكري، وإنما فقط يساهم في العلاج بنسب متفاوتة ويكون مكملًا لهذه الأدوية.

كما يعمل على وقاية العظام من مرض هشاشة العظام وهو المرض الذي يصبح فيه فقدان تدريجي لكثافة العظام، وإن هذا الفقدان يعمل على زيادة  خطر الكسور للعظام، ونجد أن هذه الحالة هي منتشرة عند النساء أكثر من انتشارها عند الرجال وخاصة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، وإن ظهوره عند النساء يعتمد على تأثيرات هرمون الأستروجين الموجود في جسم المرأة.

ومن فوائد البابونج أيضاً أنه يعمل على التقليل من الالتهابات، وإن الالتهاب يتجلى تعريفه بأنه هو رد فعل الجهاز المناعي الذي ينشط بهدف محاربة العدوى، وإن البابونج يتكون من مركبات كيميائية تعمل على التقليل من الالتهابات، ومن الالتهابات التي من الممكن أن يتم المساهمة في علاجها عن طريق البابونج هي التهاب البواسير والتهاب المفاصل، بالإضافة إلى اضطرابات المناعة الذاتية والاكتئاب.

أيضاً يعمل على معالجة الأمراض المزمنة حيث أنه يستهدف الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى أنه يعمل على منعها من التطور والتكاثر والنمو، ولكن في هذا الصدد يقول العلماء أنه لم يتم إثبات فعاليات البابونج في المساهمة بمعالجة مثل هذه الأمراض، فيحتاج الأمر إلى المزيد من الأبحاث والدراسات.

يعالج البابونج أعراض البرد حيث أن استنشاق بخاره يخفف من نزلات البرد التي تصيب جسم الإنسان.

وكذلك يعالج مستخلص البابونج الأمراض الجلدية وخاصة الجروح فهو يساعد على التئامها، بالإضافة إلى أنه يساهم في علاج الأكزيما.

بالإضافة إلى ذلك يقوم شاي البابونج بتعزيز صحة الجهاز الهضمي حيث أنه يحمي من الإسهال ولاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة، بالإضافة إلى أنه يمنع قرحة المعدة ويقلل من حموضتها، وليس هذا فحسب بل يقوم بمنع نمو البكتريا التي تساعد في نشوء وتطور القرحة في المعدة.

فوائد البابونج
فوائد البابونج

وأخيراً يحسن البابونج صحة القلب لاحتوائه على الفلافونات، وهذه المركبات تعتبر من أنواع مضادات الأكسدة الموجودة بالبابونج، وقد أثبتت الدراسات أن هذه المركبات لها القدرة على خفض ضغط الدم وبالتالي تساهم في خفض مستويات الكوليسترول، وإن هذان الأمران و تواجدهما يهددان القلب ويعرضانه للإصابة بذبحة قلبية أو مشاكل أخرى فيه.

أضرار البابونج

بعد أن تعرفنا على فوائد البابونج العديدة، نجد أن هناك بعض الأضرار أو المخاطر والتي تتجلى فيما يلي:

من الممكن أن تكون بعض المخاطر هي ظهور بعض الآثار الجانبية له والتي تتجلى في ردود فعل تحسسيه لدى الأشخاص الذين يعانون من التحسس في عائلة الأقحوان.

إن البابونج يحتوي على كمية قليلة جدًا من الكومارين والتي لها تأثيرات طفيفة في ترقق الدم، لهذا يجب أن يتم التوقف عن استخدامه وخاصة قبل إجراء أي عملية جراحية بمدة لا تقل عن أسبوعين بسبب المخاوف التي من الممكن أن تحدث نتيجة التفاعلات المحتملة مع أدوية التخدير.

من الممكن أيضاً أن يتفاعل البابونج مع بعض الأدوية مثل أدوية المهدئات، بالإضافة إلى أدوية الإيبوبروفين والأسبرين وأدوية المسكنات، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يتفاعل البابونج مع المكملات الغذائية مثل الثوم ونبتة سانت جون.

اقرأ أيضاً : فوائد الحليب ومشتقاته

فوائد البابونج قبل النوم

إن الدراسات والتجارب السريرية أوضحت أن هناك فائدة من فوائد شرب شاي البابونج التي تتجلى في النوم والاسترخاء، ولهذا ينصح شربه قبل النوم، حيث أن هناك دراسة قد أجريت على الفئران وقد استخلصوا أن مستخلص البابونج قد ساعد الفئران المضطربة في نومها على النوم، حيث أن هناك بعض الباحثين يعتقدون أن البابونج يعمل مثل البنزوديازيبين.

وللتوضيح، البنزوديازيبينات هي أدوية يتم إعطاؤها للمرضى الذين يعانون من اضطرابات في النوم والقلق الدائم وتحفز النوم، وإن هذه الأدوية تُصرف بوصفة طبية، ونستخلص من هذا القول أن الأبحاث قد أشارت إلى أن البابونج مرتبط ارتباطًا وثيقًا  بمستقبلات البنزوديازيبين.

بالإضافة إلى أن البابونج يحتوي على الأبيجينين وإن هذه المادة تعتبر من أحد مضادات الأكسدة والتي تكون مرتبطة بمستقبلات محددة في الدماغ، وهي التي تقوم بدورها في تعزيز النعاس وتقليل الأرق، وقد تم إجراء دراسات أخرى على نساء حوامل قمن بشرب شاي البابونج لمدة أسبوعين، وقد تبين أنهم قد تمتعن بنوم أفضل مقارنة بالمجموعات التي لم تشرب شاي البابونج.

وهناك دراسة أخرى أيضًا قد أجريت على أشخاص تناولوا 270 ملغ من مستخلص البابونج بشكل يومي وقد تبين أنه كان لديهم وقت أقل من الاستيقاظ والنوم في الليل بخمسة عشرة دقيقة من الأشخاص الذين لم يتناولوا من هذا المستخلص.

فوائد البابونج للتنحيف

إن السؤال الذي يتراود دائمًا ويتم طرحه هل البابونج مفيد للتنحيف؟، فنجد للإجابة على هذا السؤال بأن البابونج لا يحتوي أبدًا على أي من المركبات التي تساعد على خسارة الوزن، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على أنه خالي تمامًا من المواد التي تساهم في عملية حرق الدهون.

ولكن إذا نظرنا إلى الجانب الآخر من فوائد البابونج فنجد أنه لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية وبالتالي من الممكن أن يتم استبداله بالمشروبات الأخرى التي تكون مليئة بالسعرات الحرارية، ويتجلى الهدف في التقليل من السعرات الحرارية وبالتالي إلى تجنب السمنة، مع العلم أنه لا يوجد أبدًا دراسات أو إثباتات قد أشارت إلى فائدة البابونج للتنحيف.

وعلى الرغم من ذلك من الممكن أن نستغل فوائد البابونج في سبيل التنحيف، عن طريق شرب شاي البابونج بدل من شرب المشروبات الغازيية، أو شربه بدلاً من العصائر التي تكون مليئة بالسكريات والسعرات الحرارية، فبهذه الطرق يتم حصول الجسم على سعرات حرارية قليلة مما يؤدي إلى إنقاص الوزن. ولكن يجدر بنا التنويه أن شربه يجب أن يتم بدون إضافة السكر حتى يغدو شاي مفيد ولا يسبب السمنة.

قد يهمك أيضاً: فوائد الملفوف للمعدة

وهنا بعد أن تعرفنا على معظم فوائد البابونج، نجد أن البابونج هو من النباتات العشبية المفيدة جدًا للجسم ولصحة الإنسان وهو آمن كليًا إلا في بعض الحالات النادرة التي من الممكن أن تتطلب إستشارة الطبيب، فشرب شاي البابونج بشكل متوازن وإدراجه في النظام الغذائي أمر جيد للمحافظة على صحة الجسم.

المصادر: 

1، 2، 3

اشترك في خدمتنا على جوجل نيوز
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى