صحة و تغذية

فوائد الباذنجان

فوائد الباذنجان إن الباذنجان هو أحد الأنواع النباتية التي يتم زراعتها في جميع أنحاء العالم كفاكهة، فهي تعتبر فاكهة إسفنجية ماصة صالحة للأكل، ويستخدم الباذنجان في العديد من الأطباق ويستخدم عادة كخضراوات في الطهي، فهو يرتبط بالطماطم والبطاطا، ومن الممكن أن يتم تقشيره وطبخه أو أن يُطبخ بقشره.

أنواع الباذنجان

إن الباذنجان والذي يعرف باسم Eggplant في اللغة الإنجليزية هو أحد الثمار المفيدة ويتميز باللون الأرجواني، ويكون بأشكال متنوعة فمن الممكن أن يكون على شكل بيضاوي أو على شكل مستطيل، وإن هناك أنواع للباذنجان وكلها تحتوي على قيمة غذائية مفيدة، وإن أنواع الباذنجان تتجلى في:

  • إن هناك الباذنجان الياباني وتكون ثماره طويلة ورفيعة، وله لون بنفسجي داكن.
  • الباذنجان الأبيض وهذا النوع منتشرًا في مصر ويتميز بحجمه الصغير، ويستخدم في المكدوس وفي طبق المحشي.
  • الباذنجان التايلندي ويتميز بمذاق أكثر مرارة من غيره من أنواع الباذنجان، ولونه أخضر.
  • الباذنجان الأمريكي ولونه داكن ويتميز بثماره الكبيرة.
  • الباذنجان الهندي ويختلف عن الأنواع الأخرى من الباذنجان حيث أنه حلو المذاق، وتكون ثماره صغيرة ولونه يميل إلى الحمرة.

ما هي فوائد الباذنجان

إن الباذنجان من الثمار التي تستخدم في العديد من الأطباق المختلفة، ويحتوي الباذنجان على البذور ويكون بأحجام وألوان مختلفة، وله فوائد صحية عديدة تتجلى في:

  • إن الباذنجان غني بالعناصر الغذائية فهو يحتوي على الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى احتوائه على الألياف والسعرات الحرارية، وأيضًا يحتوي على كميات صغيرة من العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم والنحاس.
  • يتميز باحتوائه على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة وهي التي تلعب دورًا هامًا في حماية الجسم من الأضرار وتقي الجسم من العديد من الأمراض المزمنة كمرض السرطان أو أمراض القلب.
  • إن الباذنجان يتميز باحتوائه على مادة الأنثوسيانين وتعتبر صبغة ذات خصائص مضادة للأكسدة، فمادة الأنثوسيانين هي مادة فعالة تحمي الخلايا من التلف الذي ينتج عن الجذور الحرة الضارة.
  • يقلل الباذنجان من الإصابة بأمراض القلب لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، وقد تم إجراء بعض الدراسات على أرانب نسبة الكوليسترول لديها عالية جدًا، فتجلت الدراسات بإعطاء هذه الأرانب 10 مل من عصير الباذنجان بشكل يومي واستمر لمدة أسبوعين، وعند انقضاء المدة المحددة وجدوا أن نسبة الكوليسترول لديهم غدا منخض الكثافة بالإضافة إلى انخفاض الدهون الثلاثية، وإن الكوليسترول والدهون هما العاملان الأساسيان في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ونستخلص من هذه الدراسة أن الباذنجان يقي القلب من أي أمراض، بالإضافة إلى أنه يقوم بتحسين وظائفه.
  • يحافظ الباذنجان على نسبة السكر في الدم من خلال إبطاء معدل الهضم ويعمل على امتصاص السكر في الجسم، ويتميز باحتوائه على مادة البوليفينول التي تعمل على التقليل من امتصاص السكر، بالإضافة إلى أنها تساهم في زيادة إفراز الأنسولين.
  • إن الباذنجان غني بالألياف التي تساعد في خفض مستويات السكر في الجسم، وتساهم في إنقاص الوزن ويتم ذلك عن طريق الشعور بالامتلاء والشبع، مع العلم أن الباذنجان يحتوي على سعرات حرارية قليلة.
  • يحتوي الباذنجان على نوع من المركبات التي تعرف باسم solasodine rhamnosyl glycosides (SRGs) ، وهي التي تحارب الخلايا السرطانية وتسبب موتها، ولكن يجدر بنا التنويه أن الدراسات في هذا الصدد محدودة.[1]
  • إن الباذنجان يحتوي على البوتاسيوم.

ما هي فوائد الباذنجان للحامل

إن الباذنجان مليء بالمواد الغذائية المفيدة للجسم بالإضافة إلى أن فائدته تعود إلى المرأة الحامل حيث أنه يساهم في تغذية الجنين وجسم الأم، ويتم ذلك من خلال:

  • احتواء الباذنجان على حمض الفوليك وهو العنصر الهام جدًا والذي ينصح به الأطباء المرأة الحامل لأنه يساهم في تنمية القدرات المعرفية للجنين وتنمية دماغه.
  • إن الألياف المتواجدة في الباذنجان تسهل الهضم وتخفف الإمساك أثناء الحمل.
  • يحافظ الباذنجان على مستويات السكر في الدم وخاصة النساء اللواتي يعانين من خطر الإصابة بسكر الحمل.
  • يزيد الباذنجان من مستويات الكوليسترول التي تفيد الجسم ويقلل من المستويات الضارة.

اخترنا لكم :

فوائد البروكلي للجنس

ما هي فوائد الباذنجان للجنس

إن الباذنجان يعزز صحة الجسم والرغبة الجنسية حيث أن له فوائد عديدة في هذا الجانب وتتجلى في:

  • إن الباذنجان يحتوي على فيتامين سي والمغنيزيوم وهما عنصران أساسيان يساهمان في دعم الصحة الجنسية، بالإضافة إلى أنهما يعززان الطاقة والرغبة الجنسية عند الرجل.
  • يحتوي الباذنجان على مادة تسمى البروميلين وهو إنزيم يساهم في إنتاج هرمون التستوستيرون والذي يلعب دورًا هامًا في تعزيز الدافع الجنسي عند الرجل.
  • إن فيتامين سي الموجود في الباذنجان يزيد من عدد الحيوانات المنوية عند الرجل، بالإضافة إلى أن الباذنجان يحتوي على فيتامين ج والذي يساهم في تعزيز الطاقة اللازمة للنشاط الجنسي.
  • إن أكسيد النيتريك المتواجد في الباذنجان يعمل على زيادة تدفق الدم والذي يقوم بدوره في زيادة النشاط والرغبة الجنسية.

أضرار الباذنجان

على الرغم من الفوائد العديدة للباذنجان والقيمة الغذائية الموجودة فيه إلا أن هناك بعض الأضرار التي من الممكن أن تسبب في جسم الإنسان فمن الأمور التي يجب الحذر منها عند تناول الباذنجان هي:

  • في حالات نادرة من الممكن أن يسبب الباذنجان رد فعل تحسسي ويكمن السبب في وجود بروتين ناقل للدهون في النبات، وإن الأعراض التي ترافق هذه الحساسية التورم وصعوبة التنفس، وفي هذه الحالة يجب طلب مساعدة طبية مستعجلة لأنه من الممكن أن يهدد حياة الإنسان.
  • يحتوي الباذنجان على مادة البوليفينول وهي المادة التي تسبب المرارة فيه، فكلما ازدادت هذه المادة كلما زاد المذاق المر، وإن البوليفينول هي مادة مضادة للأكسدة، ولكن العلماء يسعون لاستخدام التعديل الوراثي للباذنجان للحفاظ على القيمة الغذائية الموجودة فيه مع تحسين مذاقه.
  • إن الباذنجان يحتوي على مركب كيميائي يسمى ناسونين، وهذا المركب يتميز بارتباطه بعنصر الحديد حيث أنه يعمل على إزالته من الخلايا، فبهذه الحالة يستخدم الباذنجان للأشخاص الذين تكون نسبة مستويات الحديد لديهم مرتفعة حيث أنه يقوم بالتقليل من هذه النسبة، إلا أنه يسبب ضررًا لبعض الأشخاص الآخرين ويؤدي إلى حالات فقر الدم.
  • إن الباذنجان يتكون من مادة تسمى مادة الأوكسالات وهي التي تعمل على تشكيل الحصيات في الكلى، وعندما يتم تناول الباذنجان بكميات كبيرة تعمل مادة الأوكسالات على إصابة الكلى بمشاكل خطيرة، لهذا ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من الحصيات الابتعاد عن تناول الباذنجان وكل الأطعمة التي تحتوي على مادة الأوكسالات.
  • تسمم السولانين حيث أن الباذنجان يحتوي على قلويدات بالإضافة إلى احتوائه على مادة السولانين والتي من الممكن أن تكون مادة سامة، وإن وظيفة السولانين هو حماية النباتات التي تخضع لطور النمو، وإن الباذنجان يحتوي على كميات قليلة من هذه المادة، ولكن تناول القليل منها لا يسبب تأثير سلبي على صحة الإنسان، لهذا يجب الحذر وعدم الإكثار من تناوله.[2]

وأخيرًا نجد أن وجود الباذنجان أمر هام وضروري في النظام الغذائي الصحي ولكن يجب إدراجه بطريقة موزونة، والعمل على تحضيره بطرق صحية أي يجب أن نبتعد عن قليه والإكثار من تناوله نيء أو مشوي، لأن في هذه الحالات سيلعب دورًا هامًا في إمداد الجسم بالمواد الغذائية المفيدة، وسيساهم في تعزيز المناعة.

المصادر : 1 | 2

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى