صحة و تغذية

فوائد الحليب ومشتقاته| أهمها فيتامين 12 وأوميجا 3

فوائد الحليب ومشتقاته

فوائد الحليب ومشتقاته كثيرة ومتنوعة، حيث كان الحليب منتشرًا في كافة أنحاء العالم قبل العديد من السنوات، وتنتشر شائعات كثيرة حول فوائده وأضراره، وفي هذه المقالة سوف نركز على الجوانب الصحية المختلفة للحليب ومشتقاته المتعددة.

فوائد الحليب ومشتقاته

الحليب هو عبارة عن سائل تصنعه أنثى الحيوانات لإطعام صغارها، والأكثر استخدامًا هو حليب الأبقار والأغنام والماعز، هناك العديد من الفوائد الصحية للحليب، والتي منها ما يلي:

غني بالعناصر الغذائية : يتكون الحليب من العديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن، مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والفوسفور، وفيتامين ب 12، وفيتامين د، وفيتامين أ، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، والزنك، وما إلى ذلك، وهي التي تشكل فوائد الحليب ومشتقاته.

كما أنه يعد واحدا من أهم المصادر للزيوت الأساسية ومضادات الأكسدة، ويوجد به مئات الأحماض الدهنية المتنوعة، مثل: حمض اللينوليك المترافق (CLA) وأوميغا 3، والتي لها فوائد عديدة، حيث تعمل على الوقاية من خطر الإصابة بمرض القلب والسكر.

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على محتوى الحليب الغذائي فتتسبب في اختلافه، منها: نسبة الدهون الموجودة به، وعملية صنع الحليب، وغذاء الماشية المستخلص منها الحليب.

الحليب مصدر للبروتين عالي الجودة

يحتوي الحليب على البروتينات عالية الجودة، التي تعد واحدة من الفوائد الخاصة بالحليب، تلعب البروتينات دور أساسي في نمو وتطور الجسم والتحكم في جهاز المناعة، كما أنها يعتمد عليها الكثير من وظائف الجسم الحيوية.

إقرأ أيضا:5 فوائد مذهلة للكيوي.. منها فقدان الوزن

كما يحتوي البروتين الموجود في الحليب على أهم الأحماض الأمينية، التي تعمل على الحد من خسارة العضلات المتعلقة بالسن، كما أنها تعمل على تعزيز قوة العضلات بعد تمارين القوة، والمحافظة على عضلات الجسم، ويكون لها تأثير مفيد على الأداء البدني عند التقدم في العمر.

الحليب مفيد لصحة العظام

لطالما ارتبط شرب الحليب بصحة العظام، بسبب المزيج القوي من العناصر الغذائية التي يحتويها، والتي منها الكالسيوم وفيتامين د والفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم والبروتين.

حيث تعمل هذه العناصر الغذائية على المحافظة على صحة وقوة العظام.

ويمكن أن يساعد احتواء النظام الغذائي على الحليب ومشتقاته الأخرى في الحماية من خطر الإصابة بأمراض العظام كهشاشة العظام وحدوث الكسور.
تعزيز صحة القلب.

فضلاً عن ذلك، الحليب مليء بالبوتاسيوم الضروري لتوسيع الأوعية الدموية ولخفض ضغط الدم، كما أن تناول البوتاسيوم له دور في الحد من مخاطر الإصابة بالجلطات الدماغية وأمراض القلب وانسداد الأوعية الدموية، ولكن لابد من التنويه أن تناول البوتاسيوم بكثرة يتسبب في حدوث مخاطر، مثل: مشاكل القلب.

وتجدر الإشارة إلى أن حليب البقر يوجد به كذلك نسبة عالية من الدهون المشبعة والكوليسترول، والتي لها علاقة وثيقة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك على الرغم من فوائد الحليب ومشتقاته، يجب عدم الإفراط في تناول مشتقات الألبان.

إقرأ أيضا:ما هي فوائد شاي الكركديه ؟

فوائد الحليب ومشتقاته في المساعدة على منع زيادة الوزن

أجريت العديد من الدراسات حول نتائج إضافة الحليب إلى النظام الغذائي المتناول، وبالتحديد الحليب كامل الدسم، فثبت أنه يعمل كعامل مساعد في وقف زيادة الوزن وتقليل السمنة، وذلك نظراً لما يلي :

  • يشتمل الحليب على العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن وتوقف الزيادة المفرطة فيه.
  • كما أن المحتوى العالي من البروتين الموجود في الحليب يعمل على الشعور بالامتلاء والشبع لاطول مدة ممكنة، كما يمنع الزيادة في تناول الطعام عن الحد المسموح به.
  • وكذلك يقلل حمض اللينوليك المركب في الحليب الوزن عن طريق تكسير الدهون و إيقاف إنتاجها.
  •  وبالتأكيد الأطعمة الغنية بالكالسيوم أقل عرضة للتسبب في السمنة؛ لأنها تعمل على تفتيت الدهون وتمنع الجسم من هضمها.

فوائد الحليب ومشتقاته في تخفيف الاكتئاب

يساعد تناول القدر الكافي من فيتامين د على إنتاج السيروتونين، حيث يرتبط هذا الهرمون ارتباطًا وثيقًا بالحالة المزاجية والشهية والنوم، وفي بعض الأحيان يلجأ المصنعين إلى إضافة فيتامين د إلى الحليب، كما أن هناك علاقة بين نقص فيتامين د والشعور بالاكتئاب، وكذلك بينه وبين متلازمة ما قبل الحيض.

دور الحليب في التقليل من احتمال الإصابة بالسرطان

من ضمن فوائد الحليب ومشتقاته أيضاً، أنه يوجد فيه عنصرين مغذيين، هما: الكالسيوم وفيتامين د اللذين يعملان على الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان.

إقرأ أيضا:عادة يومية بسيطة تحميك من السكتة القلبية

بالإضافة إلى ذلك يحمي الكالسيوم الغشاء المخاطي للأمعاء، وذلك للحد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم، بينما يقوم فيتامين د بتنظيم نمو الخلايا والحماية من سرطان القولون، ولكن الدراسات التى أثبتت ذلك لم تكن كافية، لذلك هناك حاجة إلى إجراء أبحاث أخرى حول الأمر.

ربما تفيدك هذة المقالة أيضاً : فوائد الحليب بالعسل

فوائد الألبان

تصنع جميع أنواع الجبن من الحليب، ولكن تتباين فيما بينها في الخطوات والمراحل المتبعة في إنتاجها، حيث يتم إنتاج الجبن من خلال عملية تخثر الحليب، ثم تقليب وتسخين اللبن الرائب، ورفع الجزء المائي منه، ثم جمع وسحق الجبن للتخلص من الماء الباقي، وبعد ذلك يمكن لبعض أنواع الجبن أن تمر بعملية التعتيق (بالإنجليزية: Ripining)، وتجدر الإشارة إلى أن الجبن يمكن أن يصنع من حليب كامل الدسم أو منزوع الدسم أو من خليط من الإثنين، وفيما يلي أهم فوائد الجبن:

  • تعزيز صحة العظام والأسنان: حيث
    يمكن أن يساهم محتوى الكالسيوم والبروتين والمغنيسيوم والزنك وفيتامين أ وفيتامين د الموجود في الأجبان في نمو العظام بشكل صحي في مرحلة الطفولة والشباب المبكر وحماية الجسم من الاصابة بهشاشة العظام، يؤدي الكالسيوم الموجود في الجبن دور رئيسي في الحفاظ على الصحة وبناء الأسنان.
  • مصدر جيد لبعض مضادات الأكسدة:  على الرغم من وجود نسب عالية من الكوليسترول والصوديوم في الجبن، مما قد يتسبب في حدوث مشاكل في القلب والأوعية الدموية، إلا أن هناك دراسات أثبتت عكس ذلك.

حيث قامت المجلة البريطانية للتغذية بنشر دراسة في عام 2016، تثبت أن بعض مضادات الأكسدة التي تحتويها الجبن لها تأثير واضح على خفض نسبة الكوليسترول والصوديوم في جسم الإنسان، وفي الواقع وجد أن نشاط الأوعية الدموية عند من يتناولون جبن الحليب كان في تحسن كبير بخلاف من يأكلون جبن الصويا أو البسكويت المملح.

أيضاً هناك دراسة أخرى قامت المجلة الأمريكية للتغذية السريرية بعرضها في عام 2015، وجد أن الجبن يتكون من مواد تحفز إنتاج الجلوتاثيون الذي يعمل كمضاد للأكسدة في خلايا الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين صحة الدماغ والحد من الإجهاد التأكسدي في خلايا المخ والذي يكون له علاقة بالعمر، كما أنه يعمل على الحد من الإصابة بالتنكس العصبي (بالإنجليزية: Neurodegeneration).

فوائد الزبدة

في الواقع فوائد الحليب ومشتقاته كثيرة ولا حصر لها،من ضمنها الزبدة، حيث تعد الزبدة أحد المنتجات الطبيعية التي يتم الحصول عليه عن طريق رج القشطة التي يتم الحصول عليها أثناء فصل الحليب بجهاز طرد مركزي حتى تصبح شبه صلبة، ويتم استخدام الزبدة عن طريق تشحيمها أثناء إنتاج الأطعمة مثل الخبز العادي والخبز المحمص وتدخل كذلك ضمن المكونات أثناء الطبخ والخَبز، ولابد من الإشارة أن الزبدة تشتمل على العديد من الدهون التي يصلح أكلها، وإليك بعض الفوائد الخاصة بتناول الزبدة:

مصدر فيتامين ك 2

تحتوي الزبدة على فيتامين ك، والذي يطلق عليه اسم ميناكينون، حيث هذا الفيتامين دور هام في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام.

مصدر جيد لفيتامين أ

ويشتمل هذا الفيتامين على خصائص منها قدرته على الذوبان داخل الدهون، وهو واحد من الفيتامينات الأساسية للجسم؛ حيث نجد أن جسم الإنسان ليس لديه القدرة على إنتاجه.

وبالتالي يجب إدراجه في النظام الغذائي من خلال الطعام، فكل ملعقة كبيرة من الزبدة المستخلصه من حليب الأبقار التي مصدر غذائها الأعشاب أو ما يمثل 14 جرامًا من الزبدة، تحتوي على ما يقرب من 10٪ من المدخول اليومي من هذا الفيتامين.

وهو ضروري للصحة البصرية والتكاثر والمناعة، كذلك يشكل أهمية للنمو والتطور، وله دور مهم في المحافظة على صحة الأسنان والعظام والجلد.

اقرأ أيضاً : ما هي فوائد الحليب

يحصل الإنسان على الاستفادة الكاملة من منتجات الألبان بشكلها الطبيعي أو في شكل منتجات أخرى، كما يعتبر الحليب مكونًا أساسيًا لكافة مراحل العمر، لذلك قدمنا خلال هذا المقال فوائد الحليب ومشتقاته، فوائد الألبان، والزبدة.

المصادر:

1، 2

السابق
افضل كريم عناية للوجه 2022
التالي
مجموعة كلينك للعناية بالبشرة وأسعار أكثر 10منتجات Clinique أهمية