في اسطنبول : مشاهد صادمة على شاطىء بكركوي

تغريدة عربية في اسطنبول : مشاهد صادمة على شاطىء بكركوي

على الرغم من الإجراءات المتخذة والتحذيرات التي أطلقتها الحكومة لمكافحة الفيروس التاجي،  ذهب بعض المواطنين إلى شاطئ بكر كوي في إسطنبول بعد الإفطار.

وشوهد المواطنون يمشون ويجلسون على العشب ويشربون الشاي والنرجيلة.

وأشارت وسائل إعلام تركية إلى أن أطفال تقل أعمارهم عن 20 عاماً شوهدوا مع أسرهم على الشاطئ على الرغم من قيود حظر التجول المفروضة.

وتحظر الحكومة التركية التجمعات في المتنزهات والشواطئ في إطار إجراءات مكافحة وباء كورونا العالمي، حيث تفرض غرامات على من يخالف هذه التعليمات.

وأعادت تركيا الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي ابتداء من مطلع الأسبوع الحالي مع التطورات الإيجابية لمسار الوباء في البلاد، حيث افتتحت مراكز التسوق ومحلات الحلاقين ومصففي الشعر.

اسفل محتوى المقال
الوسوم
موقع

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: