جرائم و حوادث

في حدث غريب .. فتاة تصاب بالعمى بسبب ضغطها على انفها

| تغريدة عربية | في حدث غريب .. فتاة تصاب بالعمى بسبب ضغطها على انفها

فقدت فتاة بصرها بعد الضغط على أنفها، مما تسبب في تورم وجهها، ومعاناتها من حالة مرضية غريبة.

وتعاني ماري آن ريجاتشو (17 عامًا) من الفلبين من آثار جانبية غامضة، إذ كانت تعاني من بثرة في أنفها اعتقدت أنها ناتجة عن هرمونات بعد الولادة عندما كانت تبلغ من العمر 16 عامًا.

بعد أن ضغطت على “البثرة”، بدأت ماري تعاني من الألم بعد بضعة أيام، ثم بدأ ينتشر على وجهها، وقالت إنه كان “مثل بالون منتفخ”.

وغطى الورم الآن وجهها ويؤثر على بصرها، حيث وصل التورم إلى زاوية عينيها، وفقًا لصحيفة “ذا صن”.

وتحاول الفتاة وهي أم لطفل علاج نفسها بالأدوية العشبية، لكن لم تحرز أي تقدم.

قالت ماري: “اعتقدت أنها مجرد بثرة شائعة، لكنها تؤلمني كثيرًا لدرجة أنني لم أستطع النوم في الليل. حاولت كل شيء لعلاجه ولكن لم ينجح شيء”.

وأضافت: “الآن، أشعر أن وجهي لن يكون كما كان مرة أخرى”.

لم تكن ماري قادرة على تحمل تكاليف العلاج لأن زوجها ألبرت سيلز يعمل بدوام جزئي في مزرعة أحد الجيران بدون دخل ثابت.

بعد عام ذهبت إلى المستشفى لفحصها، لكنها لم تكن قادرة على دفع الفواتير الطبية.

ناشد زوجها منظمة (Samaritans) الطيبة لجمع الأموال. وفي بيان مصور نشره ألبرت، قال: “أريد أن أسأل الناس الطيبين عن التبرعات حتى نتمكن أخيرًا من إرسال زوجتي إلى المستشفى”.

وأضاف: “نحن نكسب فقط ما يكفي لأنفسنا ولطفلنا البالغ من العمر عامًا واحدًا لذلك لا يمكنني تحمل فواتير العلاج”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء إلغاء إضافة مانع الإعلانات لتتمكن من تصفح الموقع بشكل صحيح