تغريدات عربية

في لبنان احتجاجات مستمرة بسبب انهيار الاقتصاد

بسبب انهيار الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأميركي، تجمع الكثير من اللبنانين في الشوارع اللبنانية و ذلك احتجاجاً على تدهور قيمة العملة الوطنية مقابل الدولار الأمريكي و ذلك بعد أن تراجعت إلى أكثر من  10 آلاف ليرة للدولار الواحد

و يسبب ذلك بدوره إلى زيادة تفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية في البلاد

حيث قطعوا الأمس عدة طرقات في الشمال و في الجنوب و البقاع حيث وصف على أنه أوسع تحرك شهده لبنان

وعمد المتظاهرون في بيروت و مناطق الجنوب و عدة مناطق مختلفة ، إلى قطع الطرقات الرئيسية ، أمس بواسطة إطارات مشتعلة و بحاويات النفايات و ذلك تعبيراً عن غضبهم من الوضع المعيشي المتأزم و الذي يعاني منه لبنان لفترات طويلة.

و هذا و قد أعلنت غرفة التحكم المروري التابعة لقوى الأمن الداخلي اللبناني عن إعادة فتح السير مرة أخرى على طريق المطار في ضاحية بيروت الجنوبية مقابل ملعب الأنصار بعد إقفاله من قبل المتظاهرون لبعض الوقت.

وتم قطع عدة طرقات في منطقة الشمال تربط طرابلس ببيروت، كما تربط طرابلس بمحافظة عكار المحازية للحدود السورية – اللبنانية .

و واصل المتظاهرون إغلاق أربعة شوارع رئيسية في طرابلس، أفقر مدن لبنان، وكانت هناك احتجاجات على نطاق أصغر أمام متاجر الصرافة.

وجنوباً، تم قطع جسر سينيق عند مفرق الغازية في جنوب صيدا، و في الشمال و تحديداً  شمال بيروت، فقد أعادت السلطات فتح الطريق على أوتوستراد الذوق المؤدي إلى مدينة جونية، الذي أقفله المحتجون أمام حركة السير.

 

و أما عن  البقاع في شرق لبنان،فقد أقفل المتظاهرون عدة طرقات فيما بدأ المتظاهرون مساءً بالتوافد إلى ساحة الشهداء التي تشهد عادة احتجاجات واسعة مع حلول المساء.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى