حياتنا اليومية

كورونا في السعودية اليوم

زاد معدل الإصابات بفيروس كورونا في السعودية خلال الـ 24 ساعة الماضية بشكل كبير وملحوظ، حيث انتشر الفيروس انتشارًا مخيفًا واسعًا بالمملكة في الآونة الأخيرة؛ فكانت هجمته الأخيرة مرعبة للغاية، خاصةً متحور أوميكرون الجديد، الذي صال وجال ليهيمن على أرجاء المعمورة هيمنة قوية وقبض عليها بقبضةٍ من حديد، فلا ينفع مصل ولا تطعيم، وكأن الكرة الأرضية ضاقت ذرعًا بقاطنيها فانهالت عليهم بالمصائب واحدة تلو الأخرى، ولا يسعنا نحن البشر إلا أن نرضى بمتطلبات الطبيعة حتى ترفع عنا بعضًا من كوارثها.

احصائيات كورونا في السعودية اليوم

ارتفعت أعداد ضحايا الفيروس بالمملكة اليوم ارتفاعًا ملحوظًا، فسجلت إصابات بنسبة 70% زيادة عن إصابات الأمس.

هذا وقد سجلت وزارة الصحة السعودية اليوم الاثنين 1746 إصابة بمتحور أوميكرن الجديد، وهكذا يصل مجموع الإصابات بالمملكة منذ بداية هجوم الكوفيد على الكرة الأرضية إلى 559852 إصابة.

من الجدير بالذكر، أن وزارة الصحة السعودية نوهت لأنه قد تعافى حوالي 341 حالة من إجمالي الحالات، مع تسجيل حالتي وفاة ليصبح إجمالي الوفيات 8881 حالة من بداية هجوم كورونا اللعين كوفيد 19.

بروتكول كورونا في مصر

ضمن سياق متصل تم تحديث بروتكول علاج كورونا في مصر، ضمن إطار الإنتاج المحلي لأدوية فعالة جديدة مع استيراد أدوية أخرى من الخارج.

هذا وقد كشفت اللجنة العلمية عن تفاصيل التحديثات المصرية الجديدة على بروتكول العلاج؛ خصوصًا بعد تعاقد السلطات الصحية المصرية على عقار “باكسلوفيد”، ذلك الدواء الفعال الواعد المُطور من قبل شركة “فايزر” لعلاج أعراض متحور أوميكرون، الذي سيصل لوزارة الصحة المصرية بالأيام القليلة القادمة.

عقار باكسلوفيد من فايزر

يتعلق الغرقان بقشة لينجو، هذا حالنا مع فيروس كورونا القاتل، نتمسك بالدواء الجديد باكسلوفيد الذي أنتجته شركة فايزر الأمريكية، على أنه الدواء السحري، فعلاً ظهرت للدواء فعالية جيدة، بحيث أنه قلل من خطورة دخول المستشفى للمصاب وتقليل حالات الوفيات بنسبة 89% من الحالات المصابة في غضون ثلاثة أيام فقط بعد ظهور الأعراض على المصاب.

أعلنت فايزر عن أن الحبوب الدوائية جيدة جدًا في درء ومقاومة متحور أوميكرون العنيف عالي التحور، ووضحت أنه بعد الحصول على تراخيص باكسلوفيد سيصبح سهل الحصول على الحبوب الدوائية في غضون الأسابيع القليلة الآتية.

كورونا أوميكرون أعراض

اشتد الخوف من متحور أوميكرون لدرجة الذعر والرعب الشديدين، لذلك ارتفع البحث عن شكل الأعراض مع توضيح الاختلاف بينهوبين أعراض نزلات البرد العادية؛ لذلك نوضح لكم أعزائي القراء الاختلافات الواضحة بين أعراض كلاً منهما.

على الرغم من التشابه القوي بين البرد وبين أوميكرون في الأعراض، إلا أنه يمكننا تخصيص فقدان حاسة الشم للمتحور الجديد، بعكس نزلة البرد التي لا يفقد فيها المريض حاسة الشم.

هذا وقد أثبتت الدراسات الحديثة تشابه ملحوظ في التركيب الجيني لأوميكرون مع فيروس البرد العادي، لذلك تتشابه الأعراض فيما بينهما كثيرًا، ولكن أعراض المتحور الواضحة هي كما يلي:

سيلان بالأنف
صداع دائم
الإعياء الشديد
زيادة العطس
إلتهاب الحلق

أما الأعراض الرئيسية المشتركة بينهما الصداع والتعب الشديدين، وعلى الرغم من التشابه الشديد بينهما إلا أنه يمكن التفريق بأن البرد يأتي بالتدريج وببطء للمصاب فتظهر الأعراض خفيفة في البداية ثم تزداد وتيرتها، خلال الأيام التالية للإصابة.

أما بالنسبة لمتحور أوميكرون فهو يأتي بغتة وبسرعة بحيث تظهر الأعراض فجأة وبحدة عالية، فيُصاب المريض بالصداع والتعب والإرهاق بمجرد الشعور بالإصابة فليس هناك وقت ما بين ظهور العرض وبين بداية الإصابة.

قدمنا لكم قدر المستطاع كل المعلومات التي حصلنا عليها لمتحور أوميكرون اللعين، واحصائيات الإصابات في المملكة العربية السعودية وفي مصر، كما وضحنا أعزائي القراء الاختلافات الخفية والواضحة بين البرد وبين الكوفيد، حفظكما الله وراعاكم، تابعونا لمزيد من المعلومات ومن الأخبار على مدار الساعة.

اشترك في خدمتنا على جوجل نيوز
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى