تغريدات طبية

ما هي أسباب إرتفاع هرمون الأدرينالين و ما هي طرق علاجه

الغدة الكظرية هي من الغدد الصماء التي تقوم بإنتاج مجموعة مختلفة من الهرمونات بما فيها هرمون الأدرينالين والستيرويدات و الكورتيزول والألدوستيرون، تقع الغدة الكظرية فوق الكلى وعلى الكليتين، تتميز الهرمونات التي تنتجها الغدة الكظرية بأهميتها للجسم ومشاركتها في العديد من العمليات الحيوية بها مثل: تنظيم التمثيل الغذائي وتنظيم ضغط الدم، إلى جانب تأثيرها على وظائف الغدد التناسلية وعلى الأعضاء الأخرى بالجسم، وعند حدوث زيادة أو نقصان في مستوى تلك الهرمونات فإن ذلك يؤدي إلى حدوث خلل في الجسم ويؤثر بصورة واضحة على وظائفه المختلفة، نوضح في مقال اليوم تعرف على أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين وعلاجه.

تعرف على أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين وعلاجه

– يعد الأدرينالين أو ما يسمى بهرمون “الإيبينيفرين” من النواقل العصبية التي تقوم الغدة الكظرية بإفراز في لحظات الضغط العصبي، ويحفز ذلك الهرمون عضلة القلب على النبض بصورة أسرع وجهد أكبر كما يزيد من تدفق الدم إلى العضلات.

– يساهم في زيادة يقظة العقل والتركيز، ويساعد على إحداث تغييرات أخرى تعد الجسم لمواجهة الطوارئ مثل الهرب من شيء معين أو القتال من أجل الدفاع عن النفس في الحالات الخطرة.

– تتعدد أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين في الجسم، وتتمثل الأسباب في الأسباب المرضية والأسباب الناتجة عن ردود الفعل الطبيعية، وسوف نتعرف فيما يلي على أبرز هذه الأسباب:

  • من الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى زيادة هرمون الأدرينالين في جسم الإنسان هو تعرض الشخص للتهديد والضغط العصبي والشعور بالقلق والتوتر والإثارة.
  • الإصابة بأحد الإضطرابات بعد التعرض لصدمة ما، والذي يمكن أن يؤثر على الإنسان بعد الإصابة بالصدمات مثل التجارب المؤلمة في الحياة كالإعتداء الجنسي أو القتال، كما قد يواجه الشخص الذين يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة زيادة في اندفاع هرمون الأدرينالين عند التفكير في الموقف الذي قد مر به في حياته، ويمكن أن يسبب هذا التفكير مشاكل في الشعور بالضيق، والتركيز، والصعوبة في النوم.
  • الإصابة بأورام الغدة الكظرية قد يؤدي إلى زيادة أو خلق إفراز هرمون الأدرينالين، كما أن الورم قد يصيب منطقة من الجهاز العصبي غير الدماغ مما يسبب زيادة الهرمون في جسم الإنسان، ويعد كلًا من هذين النوعين للأورام نادر الحدوث، وتظهر الأعراض بصورة مفاجئة على هيئة نوبة من الذعر.

أعراض ارتفاع هرمون الأدرينالين

تبدأ حدوث التغيرات الجسمية باندفاع هرمون الأدرينالين في الدماغ استجابة لمشاهدة موقف خطير يهدد الفرد، وبعد ذلك يتم إرسال المعلومات إلى منطقة من الدماغ ليقوم بمعالجتها للتأكد من وجود خطر ما، ثم يرسل إشارة إلى منطقة أخرى من الدماغ يطلق عليها “تحت المهاد”، وهي التي تحفز الغدة الكظرية على إفراز هرمون الأدرينالين من خلال الأعصاب اللاإرادية، وسوف نتعرف فيما يلي على أبرز التغيرات التي تصاحب ارتفاع هرمون الأدرينالين في الجسم:

– الأدرينالين يرتبط بمستقبلات خلايا الكبد؛ مما يساعد على تحطيم جزيئات السكر التي توجد في الكبد “الجليكوجين” إلى جزيئات أصغر تسمى بالجلوكوز يسهل استخدامها، وتساعد تلك العملية على إعطاء العضلات دفعة كبيرة من الطاقة.

– يؤدي ارتفاع هرمون الأدرينالين إلى زيادة معدل التنفس؛ وذلك لأن الأدرينالين يرتبط بمستقبلات خلايا العضلات بالرئتين.

– تؤدي زيادة هرمون الأدرينالين إلى انقباض الأوعية الدموية؛ مما يوجه الدم لمجموعات العضلات الرئيسية في جسم الإنسان.

– يسبب هرمون الأدرينالين حدوث انقباض في خلايا العضلات أسفل الجلد مما يؤدي إلى فرط التعرق.

– يرتبط هرمون الأدرينالين بالمستقبلات التي توجد في البنكرياس ليمنع إنتاج الأنسولين.

– يعمل هرمون الأدرينالين على تحفيز خلايا القلب للنبض بصورة أسرع.

– يؤدي ارتفاع هرمون الأدرينالين إلى المعاناة من تشويش الرؤية.

– يؤدي ارتفاع هرمون الأدرينالين إلى المعاناة من ألم الصدر.

– يؤدي ارتفاع هرمون الأدرينالين إلى المعاناة من ألم الصداع الشديد.

تجدر الإشارة هنا إلى أن التغيرات التي تحدث خلال دوران هرمون الأدرينالين في كافة أنحاء الدم، تساعد على إحداث التغييرات الجسمية بشكل كبير، بحيث لا يستطيع الجسم معالجة ما يحدث فيه من تغيرات بصورة كاملة، لذا فإن اندفاع هرمون الأدرينالين هو الذي يمنح الإنسان القدرة على البعد عن السيارة القادمة في اتجاهه قبل أن يفكر في ذلك الفعل.

علاج ارتفاع هرمون الأدرينالين

– بسبب اختلاف الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع هرمون الأدرينالين من شخص إلى آخر فإن الأطباء عادةً ما يقومون بتقييم الحالة طبقًا والاعراض والفحوصات المختلفة، مما يساعد على تحديد السبب، والتوصل إلى العلاج المناسب للشخص.

– سوف نتعرف فيما يلي على أهم الطرق التي يمكن من خلالها علاج ارتفاع هرمون الأدرينالين، والتي تنقسم إلى تقنيات تساعد على تهدئة الجسم والعقل عند ارتفاع الأدرينالين، وعلاج ارتفاع الأدرينالين الناتج عن الإصابة بالأورام، وذلك على النحو التالي:

1- تقنيات تساعد على تهدئة الجسم والعقل عند ارتفاع الأدرينالين، تتمثل أهم هذه التقنيات في الآتي:

  • يساعد التنفس ببطء أو التنفس في كيس ورقي على تقليل الشعور بالدوار، كما أن ذلك قد يساعد الشخص على الإحساس بالهدوء والسيطرة.
  • تساعد ممارسة رياضة اليوغا أو تمارين التمدد على توفير إلهاء عن التحفيز الذي ينتج عن زيادة هرمون الأدرينالين.
  • ينصح بالحصول على بعض من الهواء النقي الذي قد يساعد الشخص على التحكم والسيطرة على اندفاع هرمون الأدرينالين.
  • اختيار كلمة واحدة معينة مع تكرارها يساعد على تشتيت الانتباه عن رد فعل الجسم الذي ينتج عن زيادة هرمون الأدرينالين.
  • التحدث مع شخص مقرب عن السبب الذي أدى إلى التوتر.
  • الحصول على قسط كاف من النوم، وبالرغم من أن النوم يتأثر بمعدل هرمون الأدرينالين، إلا أنه يجب حل تلك المشكلة ومحاولة تهيئة جو مناسب للنوم مثل: النوم في غرفة هادئة ومظلمة، أو النوم أثناء مشاهدة فيلم، أو قراءة كتاب قبل النوم، حيث أن قلة النوم تؤدي إلى زيادة مستوى هرمون الأدرينالين.
  • ممارسة الهوايات يعد الشعور بالسعادة من أفضل الطرق التي يمكن عن طريقها القضاء على ارتفاع مستوى هرمون الأدرينالين، وممارسة الهوايات هي أكثر ما يشعر الشخص بالسعادة مثل: الغناء، أو الرسم، أو الذهاب في نزهة، وغيرها.

2- علاج ارتفاع هرمون الأدرينالين في حالة الأورام

تختلف أسباب وعلاج ارتفاع هرمون الأدرينالين في حالة الإصابة بالأورام التي تحفز من إفراز هرمون الأدرينالين في جسم الإنسان، كما يلاحظ الارتفاع المفاجئ في نسبة هرمون الأدرينالين دون وجود أي عامل محفز لذلك عندما تكون الأورام هي السبب، سوف نتعرف فيما يلي على أبرز طرق علاج ارتفاع هرمون الأدرينالين الناتج عن الأورام.

  • الأدوية قبل العملية الجراحية

حيث يتم تناول الأدوية التي تساعد على خفض ضغط الدم، وتسيطر عليه لمدة عشرة أيام قبل إجراء العملية الجراحية مثل: حاصرات ألفا وحاصرات بيتا.

  • العملية الجراحية

في العملية الجراحية يعتمد الطبيب الجراح على مدى انتشار الورم؛ وذلك من أجل معرفة الخلايا التي سوف يتم إزالتها أو التي سيتم تركها أثناء إجراء العملية، عادةً ما تتم العملية من خلال استخدام المنظار، أو من خلال الجراحة البسيطة لإزالة الأورام.

  • علاج السرطان

في حالات انتشار السرطان بالخلايا المحيطة به فإن الطبيب يلجأ إلى العلاج الإشعاعي، أو العلاج الكيماوي، أو العلاج الموجه.

زر الذهاب إلى الأعلى