تغريدات طبية

ما هي أسباب بروز عظمة الكوع ؟

نميل لاستخدام الذراعين في أغلب المهام اليومية، إذا كنتِ قد تعرضت لضربة قوية في أحد مرفقيك أو قضيت وقتًا طويلًا في الاتكاء عليهما، فقد تلاحظ احمرارًا وتورمًا في طرف المفصل، في حالات التورم الشديدة، يمكن أن يتشكل نتوء من طرف الكوع يشبه إلى حد ما الكرة الصغيرة، بروز عظمة الكوع نتوء غير طبيعي داخل مفصل الكوع أو على سطح الكوع، يمكن أن تحدث كتل الكوع لأي شخص، لكن غالبًا ما تكون هذه الكتل نتيجة لإصابة كما ذكرنا في البداية، قد يكون سبب كتلة الكوع مجموعة متنوعة من الحالات والأحداث الشائعة، لمزيد من الأسباب المحتملة تابعي معنا المقال.

أسباب بروز عظمة الكوع إليك الأسباب الشائعة لكتلة الكوع:

  1. التهاب المفاصل.
  2. التهاب الجراب (التهاب كيس الجراب الذي يسد المفصل).
  3. إصابة الكوع أو الذراع (كسر أو خلع).
  4. شظايا داخل حيز المفصل (عظم، غضروف).
  5. النقرس (نوع من التهاب المفاصل الناجم عن تراكم حمض البوليك في المفاصل).
  6. عملية شفاء كسر العظام.
  7. التهاب الأوتار.

يمكن أن يحدث تكتل الكوع أيضًا بسبب بعض الحالات غير الشائعة، بما في ذلك:

  • خراج.
  • ورم حميد.
  • التهاب النسيج الخلوي (التهاب الجلد والأنسجة الموجودة تحت الجلد).
  • كيس حميد يحتوي على سائل أو هواء أو مواد أخرى.
  • احتفاظ بجسم غريب.
في بعض الحالات، قد تكون كتلة الكوع من أعراض حالة خطرة أو مهددة للحياة، التي يجب تقييمها على الفور في حالة الطوارئ، وتشمل كسور العظام أو وجود ورم خبيث، نتعرف معًا الآن إلى أضرار بروز عظمة الكوع.

ما هي أضرار بروز عظمة الكوع

غالبًا ما تكون كتلة الكوع حالة خفيفة لا تسبب أي مضاعفات خطرة، إذا كان تكتل الكوع مرتبطًا بتورم طفيف، فإن العلاجات المنزلية، مثل الكمادات الباردة ومسكنات الألم دون وصفة طبية والأدوية المضادة للالتهابات، قد تخفف الألم أو الالتهاب المرتبط بكتلة الكوع، ونظرًا لأن كتلة الكوع يمكن أن تكون بسبب أمراض خطرة، فإن الفشل في طلب العلاج يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطرة وأضرار دائمة، تشمل مخاطر المضاعفات المحتملة ما يلي:
  1.  عدم القدرة على أداء المهام اليومية.
  2. تشوه المفصل وتدميره.
  3. شلل.
  4. عدم استقرار دائم.
  5. فقدان دائم للإحساس.
  6. انتشار السرطان.
  7. انتشار العدوى.

تقدم لك الآن  العلاج المناسب لبروز عظمة الكوع في ما يلي: 

علاج بروز عظمة الكوع يعتمد علاج كتلة الكوع على سبب الكتلة كما يلي:

إذا لم تسبب كتلة الكوع أي إزعاج، فقد لا يكون العلاج ضروريًا.

العلاج غير الجراحي، الخطوة الأولى التخلص من الأنشطة التي تسبب أو تزيد الأعراض سوءًا، يجب محاولة تعديل النشاط ستة أسابيع في الأقل لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تتحسن، قد يصف لك الطبيب دواءً مضادًا للالتهابات لتقليل الألم، قد يكون حقن الستيرويد (الكورتيزون) أو الدم أو البلازما الغنية بالصفائح الدموية PR مباشرةً في المنطقة خيارًا أيضًا، يُوصى أيضًا بمعالجة المنطقة باستخدام كيس ثلج، يمكن ارتداء حزام أو دعامة أسفل الكوع مباشرةً لتوفير الدعم لهذه المنطقة، سيرشدك الطبيب أيضًا إلى التمارين المصممة لتقوية عضلات الساعد. قد يتطلب بروز الكوع الذي ينشأ بسبب الأورام أو لأسباب خطرة أو إذا لم يستجب الكوع للعلاجات السابقة الجراحة، خلال هذا الإجراء يحدث الطبيب شقًا في الجزء الخارجي من الكوع، ثم يعاين الأوتار، وقد يزيل الأنسجة المتدهورة، وقد يضطر إلى قطع الوتر عند تعلقه بالعظم وإزالة جزء صغير من العظم لتحسين تدفق الدم إلى المنطقة.

لأن بروز عظمة الكوع يمكن أن يكون بسبب أمراض خطرة، فإن التأخر في طلب العلاج يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطرة وأضرار دائمة، بمجرد تشخيص السبب الأساسي، من المهم اتباع خطة العلاج التي أوصى بها الطبيب لتقليل مخاطر المضاعفات المحتملة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى