طفولة و أمومة

ما هي أسباب زيادة الوزن عند الأطفال و طرق علاجها

تعتبر السمنة في مرحلة الطفولة من الحالات الطبية الخطيرة التي قد يصاب بها الأطفال والمراهقين، يعد الأطفال بدناء في حالة زيادة وزنهم عن الوزن الطبيعي بالنسبة لعمرهم وطولهم، سمنة الطفولة تسبب القلق لدى الكثير من الأشخاص؛ حيث أن الأرطال الزائدة تكون بداية طريق المعاناة من المشاكل الصحية مثل: داء السكري، ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، الكثير من الأطفال البدناء يصيرون بالغين بدناء خصوصًا إذا كان أحد أو كلًا من الوالدين يعاني من مشكلة البدانة، كما أن البدانة في الطفولة يمكن أن تؤدي إلى الإحباط وعدم تقدير الذات، نوضح في هذا المقال ما هي أسباب زيادة الوزن عند الأطفال.

ما هي أسباب زيادة الوزن عند الأطفال

يعتبر نمط الحياة عامل مهم جداً لزيادة الوزن؛ اتباع نظام غذائي ليس صحي ونشاط بدني قليل من أهم الأسباب التي تساعد على زيادة وزن الأطفال، كما أن بعض العوامل الوراثية والهرمونية يمكن أن تلعب دورًا هامًا في إصابة الطفل بمرض السمنة، قد أثبتت إحدى الدراسات أن التغيرات التي قد تحدث في هرمونات الهضم يمكن أن تؤثر في الإشارات المتعلقة بالإحساس بالشبع، سوف نتعرف فيما يلي على أهم العوامل التي قد تزيد من خطر إصابة الطفل بمرض السمنة:

1- النظام الغذائي

قيام الطفل بتناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية مثل الحلوى، والوجبات السريعة يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن، كما قد وجدت الكثير من الأدلة التي ربطت ما بين العصائر التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات مثل: عصائر الفاكهة والإصابة بالسمنة.

2- عدم ممارسة التمارين الرياضية

عادةً ما يكون الأطفال الذين لا يقومون بممارسة التمارين الرياضية هم الأكثر تعرضًا لزيادة الوزن؛ حيث أن التمارين الرياضية تساهم في حرق السعرات الحرارية والحفاظ على وزن الطفل الصحي، كما أن قضاء الطفل الكثير من الوقت في مشاهدة التلفزيون واللعب بالألعاب الإلكترونية يساهم في إصابته بزيادة الوزن.

3- العوامل الوراثية

يزداد احتمال زيادة وزن الطفل إذا كان أحد من أفراد العائلة يعاني من زيادة الوزن خصوصًا إذا كانت الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية متوفرة بكثرة، ولا يوجد تشجيع الطفل على زيادة ممارسة النشاط البدني.

4- العوامل النفسية

هناك بعض الأطفال قد يلجؤون إلى تناول الطعام بصورة مفرطة بدل من مواجهة المشاكل التي يمرون بها أو مشاعرهم السلبية مثل: الاكتئاب، التوتر، والملل، وأحيانًا قد يميل الآباء إلى ممارسة نفس هذه السلوكيات.

5- العوامل الاقتصادية والاجتماعية

قد لا يتمكن الأطفال الذين يقطنون في المناطق الفقيرة من مزاولة التمارين الرياضية؛ نظرًا لعدم وجود مكان آمن، كما أن بعض المجتمعات يعانون من موارد محدودة مما قد يدفعهم إلى شراء الطعام سهل التحضير مثل الأطعمة المجمدة، كذلك فإن هناك بعض العائلات لا يمكنها أن تشتري الفواكه والخضراوات واللحوم الطازجة بسبب ارتفاع تكلفتها.

من أفضل الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها لتقليل بدانة الطفل هي تحسين العادات الغذائية، وممارسة التمارين الرياضية، تساعد معالجة السمنة منذ الطفولة على حماية صحة الطفل الآن وفي المستقبل.

 السمنة عند الأطفال

– ليس جميع الأطفال الذين يزنون أرطال زائدة يعانون من الإصابة بمرض السمنة أو زيادة الوزن، فبعض الأطفال يكون شكل جسمهم أكبر من المتوسط، عادةً ما يحمل الأطفال كميات مختلفة من الدهون بالجسم في مراحل النمو المختلفة، لذا قد لا يكفي مجرد النظر إلى الطفل لمعرفة ما إذا كان وزنه يعد مصدر للقلق على صحته أم لا.

– مؤشر كتلة الجسم (BMI) الذي يقدم معيار الوزن بالنسبة للطول يعتبر مقياس مقبول للسمنة وزيادة الوزن، يمكن للطبيب أن يساعدك في التعرف على ما إذا كان وزن الطفل قد يسبب له مشاكل صحية أم لا من خلال مؤشر كتلة الجسم، و مخططات النمو، وبعض الاختبارات الأخرى إذا لزم الأمر.

مضاعفات زيادة الوزن عند الأطفال

ترتبط السمنة أو زيادة وزن الطفل بالإصابة بالعديد من المشاكل الصحية، فيما يأتي أهم المضاعفات الصحية لزيادة الوزن:

1- مرض السكري

يعتبر الأطفال وكذلك البالغون الذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن هم الأكثر تعرضًا للإصابة بداء السكري من النوع 2؛ حيث لا يستطيع الجسم في تلك الحالة أن يقوم باستقلاب الجلوكوز بصورة سليمة، مما قد يسبب الإصابة بأمراض اختلال وظائف الكلى، العيون، تلف الأعصاب، ويمكن التعامل مع ذلك المرض عن طريق تغيير نمط الحياة، والحمية الغذائية.

2- مرض القلب

قد يؤدي استهلاك الطفل للأطعمة الغنية بالأملاح والدهون إلى ارتفاع معدلات الكوليسترول وضغط الدم؛ مما قد يتسبب في زيادة خطر إصابة الطفل المصاب بالسمنة بأمراض القلب في المستقبل، و الإصابة بمضاعفات مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

3- الربو

يحدث الربو بسبب إصابة الشعب الهوائية للرئتين بالتهاب مزمن، يعتبر مرض السمنة من أكثر الأمراض المرتبطة بمرض الربو شيوعًا، وقد أوضحت إحدى الدراسات بالولايات المتحدة الأمريكية أن حوالي 38% من الأشخاص البالغين المصابين بمرض الربو يعانون أيضًا من مرض السمنة، كما قد أظهرت الدراسة أن مرض السمنة قد يكون من عوامل الخطر للإصابة بمرض الربو الحاد لدى بعض الأشخاص.

4- آلام المفاصل

الطفل الذي يعاني من زيادة الوزن قد يصاب بآلام وتصلب المفاصل تقييد القدرة الحركية، غالبًا ما تكون خسارة الوزن بمثابة الحل الأمثل لعلاج تلك المشاكل.

5- اضطرابات النوم

قد يعاني الأطفال الذين يعانون من مرض السمنة من حدوث بعض الاضطرابات في النوم مثل المعاناة من انقطاع النفس النومي، والشخير؛ وذلك بسبب أن زيادة الوزن في منطقة الرقبة قد يؤدي إلى سد الممرات الهوائية.

الوقاية من زيادة الوزن عند الأطفال

يجب أن تعمل العائلة بأكملها معًا للمحافظة على الوزن الصحي للطفل في كل مراحل نموه المختلفة، ولتفادي إصابة الطفل بمرض السمنة أو الوزن الزائد يمكن اتّباع الخطوات التالية:

– عدم ممارسة الضغط على الطفل لكي ينهي طعامه؛ حيث أنه سوف يتوقف عن تناول الطعام عندما يشعر بالشبع، مما يرسخ عند الطفل فكرة أنه يجب أن يقوم باستهلاك الطعام فقط عندما يشعر بالجوع.

– تجنب منع الطفل من تناول الحلويات بشكل قاطع؛ حيث قد يؤدي ذلك إلى قيامه بتناولها بكثرة خارج المنزل، لذا ينصح بتقديم الطعام الصحي للطفل معظم الوقت، وتقديم القليل من الحلويات من وقت إلى آخر.

– يجب تعليم الطفل عادات تناول الطعام الصحية من عمر مبكر؛ وذلك من خلال البدء بتقديم الطعام الصحي له بعد وصوله للعام الأول من عمره، حث الطفل على الزيادة من ممارسة النشاط البدني وبناء المهارات لديه.

– يجب تشجيع الطفل على مزاولة التمارين الرياضية، أو الاشتراك له في فريق رياضة معينة أثناء فترات الإجازات.

– يجب تعليم الأطفال طريقة تحضير وجباتهم الصحية، وحثهم على اقتناء الوجبات الصحية أثناء تناول الطعام في مكان ما خارج المنزل.

– يجب تقديم خمس وجبات على الأقل للطفل من الخضراوات والفواكه بصفة يومية، والابتعاد عن تقديم المشروبات المحلاة لهم.

– يجب التحدث إلى الطفل عن أهمية اتباع نظام غذائي صحي، وضرورة القيام بممارسة التمارين الرياضيّة.

– يجب تقليل فترة جلوس الطفل أمام التليفزيون، أو اللعب بالألعاب الإلكترونية.

– عدم مكافأة أو معاقبة الطفل باستخدام الحلوى أو الطعام.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى