طفولة و أمومة

ما هي الفيتامينات التي تساعد على الحمل بولد

 تسعى السيدات المقبلات على الحمل إلى القيام بعدة محاولات للرفع من فرصهن في إنجاب الذكور وقد يعود هذا الأمر لأسباب متعددة من بينها عادات المجتمعات العربية ونظرتها للإناث،واصرار الأزواج على رغبتهم في ولادة ذكر يحمل اسمهم بعد مماتهم، أو ليكون سنداً لوالديه وعوناً لهما عند الكبر، أو قد سبق للوالدين موت ابنهم الذكر فيكونوا في حاجة ماسة إلى التعويض والدعم، أو الاقتصار على إنجاب الأناث فقط والشوق إلى إنجاب الذكور والمسببات كثيرة،..

عبر السطور القادمة سوف نوفيك سيدتي بالإجابة على ذلك التساؤل الذي قد يجول في ذهن الكثيرات منكن.تابعينا

ماهي الفيتامينات التي تساعد على الحمل بولد

يعتبر استهلاك الفيتامينات بصفة عامة أمر مهم للغاية، كذلك الإهتمام بالنظام الغذائي الصحي،المتوازن والمتكامل،له فوائد متعددة تعود بالنفع على صحة المرأة الحامل وصحة جنينها لاحقاً.

 الفيتامينات تعد من المكونات التي تكمل الحلقة المفقودة في النظام الغذائي للنساء الحوامل، ولكن ماذاعن الفيتامينات التي تساهم في الحمل بولد

  •  الحمل بولد والفوليك أسيد

وهو من بين أبرز المكونات،إذ يؤكد على أهميته كافة الأطباء والمختصين،بالخصوص خلال الأشهر الثلاثة الأولى من مرحلة الحمل،بالنظر إلى قدرته الفائقة على كبح وقوع تشوه على مستوى الأجنة،علاوة عن قدرته على تحسين الوضعية الصحية لكل من الجنين والأم معًا.

 يحتل مكون الفوليك أسيد مرتبة الصدارة في الرفع من فرص المرأة الحامل على إنجاب ولد، فهو يقوم بدور فعال يرفع من عدد الكريات الحمراء في الدم،كما يعزز عملية تكوين هياكل المخ للأجنة.

وله الفضل كله في النمو السليم للحبل الشوكي مع تعزيزه، لذلك يُنصح به من طرف الخبراء للنساء الحوامل من أجل نمو سليم للجنين.

وأيضاً قبل وقوع الحمل،يمتلك الفوليك أسيد دور فعال وكبير في ارتفاع معدل الإخصاب.

ثم خلال فترة الحمل يلعب دور مهم في تنظيم معدل هرمون الهوموسيستين في خلايا الدم،بالإضافة إلى رفع من فرص إنجاب مولود ذكر.

 بعد أن تستهلك السيدة الحامل مكون الفوليك أسيد بمقدار حبة واحدة فقط بشكل يومي خلال ثلاثة شهور،تبدأ بصفة تدريجية في الرفع من معدل الجرعة بداية من الشهر الرابع حتى الوصول إلى 600 ميكروجرام.

 ويمكنها أيضًا أن تحصل عليه من خلال تناول البقوليات بكافة أنواعها،فضلاً عن فاكهة الأفوكادو،والفاصوليا الحمراء.

  • فيتامين D للحمل بولد

بالنظر إلى شدة أهميته وتعدد فوائده أطلق عليه لقب بديل للطاقة الشمسية،وينتمي إلى عائلة السيكيسوستوريد.

ويعد من العناصر المختلطة بالدهون،إذ يمد النساء الحوامل والآجنة بمختلف مصادر الطاقة الذين هم في حاجة ملحة إليها.

 حيث لا نتمكن من الحصول عليها عن طريق تناول الأطعمة.

ويمكن للمرأة الحامل أن تستكمل الكورس من أجل إشباع جسمها بفيتامين D عبر تعرضها لأشعة الشمس بشكل مباشر مدة زمنية لا تقل عن ربع ساعة.

كذلك ينبغي تعريض الجنين كذلك بشكل يومي بهدف الحصول على هذا العنصر المهم.

 كذلك يمكنك إضفاء أنماط  الأغذية كالبرتقال وذلك لإحتوائه على كل من فيتامين C،وD،علاوة عن البيض المشبع بالبروتينات،والألبان بكافة منتجاتها.

 كل هذا يهدف إلى تقوية عظام الأجنة والنساء الحوامل على حد سواء،كما يعزز سلامة الصحة الجسدية،فضلاً عن حصولها على مكون الكالسيوم.

وإن لم تحصل المرأة الحامل والجنين على هذا العنصر الهام ستكون عرضة للين وهشاشة العظام.

  • عنصر الحديد:

 يعتبرمن بين العناصر الضرورية والتي لا يمكن للنساء الحوامل الاستغناء عنها،وذلك لما يلعبه من دور فعال في دعم خلايا الرحم، وتهيئتها للإخصاب.

كما أنه محسن قوي لسلامة وصحة الجنين والمرأة الحامل،علاوة على حفاظه على كافة خلايا الأجنة بعد تكوينها.

 لذلك من الضروري تواجده على شكل حبوب في مختلف الأطعمة والمشروبات وسوف تجده السيدة الحامل في الكبد وفي جميع أنواع الورقيات الخضراء.

كل ذلك يمكنك تناوله بمفردك سيدتي قبيل حدوث مرحلة الحمل لكي تزيد من فرصك في إنجاب ولد.

بعد الحمل مباشرة ينبغي عليك إستشارة طبيبك الخاص من أجل تحديد الجرعات الملائمة فضلاً عن نوعية الحديد.

حيث لا يُنصح بتناول الكبد خلال الشهور الأولى الثلاث من فترة الحمل.

  • فيتامين ج:

 هو أحد أبرز الفيتامينات التي ينبغي على النساء الحوامل الاعتماد عليها قبل فترة الحمل،نظراً لقدرته الفالة على ضبط معدل الهرمونات،ووقاية جسم المرأة الحامل من كافة الإضطرابات التي تعرفها في الهرمونات.

 كذلك يعزز من تنظيم وقوة نشاط الحيوان المنوي.

 يتوافر هذا الفيتامين بكثرة في فاكهة الكيوي والتوت والفروالة،والجوافة،والبرتقال والليمون كما أن لهذه الأطعمة دور مهم في الرفع من فرص الحمل بذكر.

  • ضرورة استهلاك فيتامين E:

 يقوم بتنظيم نشاط العادة الشهرية،وبالتالي معرفة وضبط و أيام التبويض.

بالنسبة للرجل فهو يقوي عنده نشاط الحيوان المنوي،ثم يقوم بتقوية عملية الإخصاب،ويتوافر في عدة أغذية مثل السبانخ، واللفت.

أغذية تساهم في الحمل بولد

تعتقد الكثيرً من السيدات أن إفراطهن في استهلاك الأغذية المالحة يزيد من معدل الحمل بولد، وهذا من الأعراف السائدة لدى الكبار في السن منذ قديم الزمان.

ولكن بشكل علمي هناك أطعمة عديدة تجعل المرأة تنجب الذكر وأبرزها ما يأتي:

  • تناول المكسرات:

 أكد المختصون على أن المكسرات تساهم في الحمل بولد بالنظر لأنها قد تحسن من نشاط كرموسوم Y مانحة إياه بيئة خصبة داخل منطقة المهبل،مع تجهيز مناخ قلوي.

 لذلك فإن استهلاك المكسرات والأطعمة المالحة التي تحتوي على نسبة معتدلة من عنصر، البوتاسيوم،فضلاً عن ملح الطعام،تمنع بيئة ملائمة تمامًا للحمل بولد.

  • الأحماض والحمل بولد

إذ أن قدرتها عالية على الرفع من فرص إنجاب الذكور.

إضافة إلى عنصر الهيليون والذي يحتوي على فيتامين ب، ونسبة معينة من الموالح.

أيضاً استهلاك عيش الغراب في الأطعمة، يرفع أيضَا من احتمالية الحمل بولد.

علاجات تساهم في الحمل بولد

وفرت العديد من الصيدليات بفضل التقدم المعرفي والتكنولوجي في مجالات الطب بوجه خاص تلك التي تتعلق بالنساء الحوامل والأجنة مجموعة من الأدوية التي تقوم بتنشيط عملية الإباضة من بينها:

  • الميتفورمين:

 هو من العلاجات القوية التي تقوم بمقاومة ارتفاع نسبة الأنسولين في الجسم.

كما أنه من العلاجات القوية لمرضى تكيس المبيض،كذلك علاج فعال لإرتفاع كتلة جسم الإنسان عن 35 مما قد يؤثر بشكل سلبي على عملية التبويض وعملية الاخصاب.

  • الدوبامين:

 يقوم هذا العنصر بتقليل معدل إفراز عنصر البرولاكتين، والذي قد يؤثر كذلك على عملية التبويض.

  • ليتروزول:

 وهو علاج فعال للسيدات المصابة بالسمنة المفرطة، وتبعاتها من تكيس في المبيض،واضطراب عملية الإباضة.

أما نتائجه فهي مثمرة وفعالة وفقاً لتجارب العلماء والأطباء.

  • علاجات متعلقة بالغدد التناسلية:

 لها دور جوهري في تحسين نشاط الهرمونات،وبالتالي تنظيم عملية التخصيب.

كذلك يمكنك إستعمال ملوتن بالتنقيط، أو من خلال جرعات بالحقن

عوامل أخرى تساهم في الحمل بولد

  • التوقيت الملائم للجماع: 

حيث أنه قد يلعب دور أساسي في الرفع احتمالية إنجاب الذكور،وهذا بالإعتمادًا على خاصيات الحيوانات المنوية الذكرية، فهي من وجهة نظر فيزيائية تعد خفيفة،قوية ونشيطة في وضعيتها الطبيعية.

 على عكس خاصيات الحيوانات المنوية الإنثوية فهي بشكل فيزيائي تعد الأثقل والأبطئ نسبيًا.

الأمر الذي يزيد معه احتمالية الحمل بولد إذ أن حيواناته المنوية خلال توقيت الإباضة تعتبر الأسرع بالمقارنة مع الحيوانات التابعة للنساء.

  • طريقة الاستحمام في منطقتي العانة والمهبل:

 حيث أن الجنين الذكر قد ينشأ في أوساط بيئة قلوية على عكس الجنين الانثى الذي ينمو في أوساط حمضية.

هنا تستعمل النساء الحوامل غسول قلوي مناسب،وذلك بعد استشارة الطبيب المختص لكي يحدد لكِ المنظف المناسب.

  • الحمل باستخدام الطرق الاصطناعية: 

وذلك من خلال عمليات الحقن المجهري،إذ يقوم الطبيب المختص بتكوين بعض الخلايا ويحاول تفحصها بصورة دقيقة من أجل نقل الخلايا الذكرية إلى المبيض وصولاً إلى منطقة الرحم.

وبالرغم من أن هذه العملية في حاجة إلى فترة طويلة ومجهود كبير، فضلاً عن تكلفتها المادية المرتفعة، ولكن نتائجها غالباً ما تكون مثمرة.

 في نهاية مقالنا ينبغي على النساء الحوامل استهلاك الفيتامينات بانتظام حتى يرفعن من فرص حملهن بولد، إضافة إلى إتباع جميع التعليمات الآخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى