صحة و تغذية

ما هي فوائد الجوز ؟

ما هي فوائد الجوز ثمرة الجوز (أو عين الجمل) هي ثمرة قابلة للأكل  تنتمي لأشجار الجوزيات وهي بالإنجليزية walnuts” “. هي ثمرة مستديرة مغطاة بقشرة سميكة خضراء غير صالحة للأكل وبإزالتها تظهر قشرة الجوز المجعدة الصلبة المقسومة إلى نصفين، بداخلها النواة المكونة من نصفين بينهما حاجز وهذه النواة غنية بالزيوت المفيدة وتكسوها قشرة بنية رفيعة تحتوي على مضادات الأكسدة، القشرة البنية الرقيقة تحمي الزيوت داخل نبات الجوز من التأكسد وتحتفظ بقيمته الغذائية.

تختلف تسمية الجوز في الدول العربية حيث أنه يعرف في مصر بعين الجمل بينما في سوريا والأردن والجزائر وتونس اسمه الجوز ويطلق عليه الكركاع في المغرب.

و للجوز نوعان رئيسيان: الجوز الإنجليزي و منشئه الولايات المتحدة وإيران وتركيا والجوز الأسود في شرق أمريكا الشمالية و هو أقل انتشارا وغير متداول تجاريا بسبب قشرته الصلبة وخواص التقشير الرديئة.

و جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تعد أضخم مصدر لثمار الجوز على مستوى العالم.

أما عن فوائد الجوز فهو غني بالعناصر الغذائية المفيدة لصحة الإنسان ويمد الجسم بالكثير من الفيتامينات والمعادن وغيرها.

 المعلومات الغذائية الموجودة في 100 جرام من الجوز

حجم الحصة 100 جم من الجوز
الطاقة الغذائية 654  ك. سعرة
الكربوهيدرات 13.71
نشا 0.06
السكر 2.61
ألياف غذائية 6.7
بروتين كلي 15.23
ماء 4.07
دهون 65.21
دهون مشبعة 6.126
دهون أحادية غير مشبعة 8.933

 

الأملاح و المعادن الموجودة في 100 جرام من الجوز :

حجم الحصة  100 جرام
كالسيوم 98  مجم
حديد 2.91  مجم
ماغنيزيوم 158  مجم
منغنيز 3.414  مجم
فسفور 346  مجم
بوتاسيوم 441 مجم
صوديوم 2  مجم
زنك 3.09 مجم

 

رغم ندرة توزيع ثمرة الجوز السوداء بالسوق التجارية إلا أنها أعلى في محتوى البروتين و الحديد و أقل في محتوى الكربوهيدرات من ثمرة الجوز الإنجليزية.

كما أن ثمار الجوز غير الناضجة تحتوي على أعلى مستوى من إجمالي مضادات الأكسدة.

و للحفاظ على قيمة الجوز الغذائية فيجب مراعاة عدم تحميصه في درجات حرارة عالية حيث أن الحرارة المرتفعة تلحق الضرر بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة وتؤدي إلى أكسدة الدهون وتدمر بعض الفيتامينات وتتسبب في تكوين مادة الأكريلامايد المسرطنة.

ولكن الخبر السار هو أنه يمكن تقليل هذه المخاطر إذا تم تحميص الجوز بحد أقصى 140 درجة مئوية وليس لفترة طويلة بحد أقصى 25 دقيقة.

لذلك يفضل عند تحميص الجوز أن نستخدم فرن كهربائي للتحكم بدرجة الحرارة والفترة الزمنية ولا يفضل استخدام المقلاة على النار مباشرة لما قد ينتج عنه زيادة في التحميص قد تقلل من فوائد الجوز أو تجعله ضار بالصحة.

ولكن جدير بالذكر أن السعرات الحرارية تزداد قليلا بالتحميص حيث تقلل الحرارة من المحتوى السائل بالحبوب.

تخزين الجوز 

من النقاط الهامة والخطيرة هي حفظ وتخزين الجوز قبل استهلاكه، فمن الضروري تخزينه تحت درجة حرارة 25 مئوية بعيدا عن الرطوبة حيث أن ارتفاع درجة الحرارة عن 30 درجة مئوية أو وجود الرطوبة قد يتسبب في فساد الجوز ويحقق خسائر فادحة.

يجب الحذر عند شراء الجوز والتأكد من تخزينه في ظروف ملائمة لأن سوء التخزين يتسبب في تكوين فطر الأفلاتوكسين وهو من السموم الطبيعية التي تضر بالكبد وهو من المركبات المسرطنة حسب الوكالة الدولية لبحوث السرطان.

لذا عند الشك في سلامة الجوز أو التشكك في تاريخ صلاحيته، يجب التخلص منه تماما وعدم استهلاكه نهائيا لما في ذلك من خطر على صحة الإنسان.

وكذلك ينصح بشراء الجوز من المتاجر التي تتبدل فيها البضائع بفترات متقاربة لضمان جودتها.

وعند الشراء يجب أن تكون حبات الجوز متقاربة في اللون ولا تكون متفاوتة بين اللون الفاتح والغامق حيث يشير تفاوت لون حبات الجوز إلى أنها غير طازجة.

لا يقلل تحميص الجوز من أضرار فطر الأفلاتوكسين لأن هذا الفطر مقاوم للحرارة.

اخترنا لكم : 

ما هي فائدة الكاجو

فوائد الجوز

  • تناول الجوز يزيد من استغلال الدهون الموجودة بالجسم لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن، لذا ينصح بتناول حفنة من الجوز في الأنظمة الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن.
  • قد ثبت أن ثمار الجوز تقلل من التغيرات الباثولوجية في بطانة الأوعية الدموية المرتبطة بالوجبات الدسمة، فلجأ البعض إلى تناول حفنة من الجوز مع الوجبات السريعة المليئة بالدهون الضارة حتى يتجنب أضرارها.
  • تناول حفنة من بذور الجوز غير الناضجة إلى جانب الوجبات التي ترتفع بها نسبة الدهون المشبعة يحد من قدرة الدهون المضرة على تدمير الأوعية الدموية.
  • تناول الجوز يحسن من جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال حديثي السن.
  • تناول ثمار الجوز يحسن من تأثير الإجهاد.
  • تناول الجوز يوميا يخفض جزئيا من مستويات الكوليسترول الضار لدى كبار السن الأصحاء.
  • أثبتت بعض الدراسات أن الجوز يقي من مرض السكري (النوع الثاني).
  • يقي من أمراض القلب وسرطان الأمعاء.
  • يعتقد الباحثون أن محتوى الألياف العالية في الجوز يحفز نمو البكتريا الجيدة في الأمعاء، مما يفيد صحة القلب والقولون.
  • لأن الجوز غنب بعنصر الزنك، لذا فهو مفيد للبشرة ويقي من تضخم البروستاتا.
  • تساعد حبات الجوز في تقوية جهاز المناعة.
  • تساعد حبات الجوز على موازنة الهرمونات وتعزيز الخصوبة.

 

أضرار الجوز

  • يكمن الخطر الأكبر في سوء التخزين حيث ينتج عنه فطر الأفلاتوكسين الذي يسبب أمراض خطيرة بالكبد ولا يمكن القضاء على الفطر بالحرارة حيث أنه يقاوم الحرارة، فلا سبيل للتعامل مع كمية الجوز المصابة إلا بالتخلص منها نهائيا.
  • وكذلك التحميص الزائد ينتج عنه مادة الأكريلامايد والتي تعتبر مسرطنة وضارة بالصحة.
  • لصعوبة هضمه، قد يتسبب تناول الجوز في عسر الهضم لذا ينصح بمضغه جيدا لتجنب سوء الهضم والانتفاخ.
  • قد يسبب الجوز زيادة الوزن إذا تم استهلاكه بكميات كبيرة.
  • قد يسبب انسداد مجرى التنفس للأطفال الصغار عند بلعه لذا لا ينصح به تحت عمر 7 سنوات.
  • البعض يعانون من حساسية عند تناول الجوز لذا يجب الحذر ومراجعة الطبيب على الفور.

ما هي كمية الجوز الموصى بها يوميا

تتراوح الكمية الموصي بها من 5 إلى عشر حبات من الجوز يوميا على أن تكون غير محمصة أو محمصة جزئيا.

تنصح المرأة الحامل بتناول الجوز لما له من فوائد لصحة الأم والجنين مع التأكيد على ضرورة شراؤه واستهلاكه من مصادر موثوق بها لضمان سلامته وخلوه من الفطريات.

وكذلك ينصح الشباب بتناول الجوز وخصوصا  لمن يمارسون الرياضة لما له من أهمية في بناء العضلات بسبب احتوائه على البروتين.

وأثبتت الدراسات أن تناول الجوز في أيام الامتحانات يساعد الطلاب على التحصيل والاستيعاب ويزيد من قدراتهم الذهنية ويقلل من الشعور بالتعب والإجهاد.

يمكن تناول الجوز صحيحا أو من خلال إضافته داخل بعض الوصفات، فهناك الكثير من الكيكات والمخبوزات وأنواع كثيرة من الحلوى يمكن إضافة الجوز لها فتصبح أكثر فائدة.

كما يمكن تكسيره وإضافته للسلطات والعصائر.

المراجع : 1

اشترك في خدمتنا على جوجل نيوز
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى